المقاومة المسلحة في أزمة.. والانتفاضة مفقودة شروطها.. بينما المرحلة متسارعة ولا تنتظر.. هل ينجح الرهان على الساحة الأردنية في التغلب على جُرحَي المواطنة والوطن؟ إنها صفقتنا التي تنسف مسيرتهم؟

 

 

 

 فؤاد البطاينة

التحدي كبير جدا. حكامنا جرُّونا وجرُّوا الوطن في رحلة طويلة للمقصلة الصهيونية، ونحن اليوم على أبوابها. الأردن يواجه منذ عقدين غزواً تاريخياً وحضارياً ناعما وعميقاً لوطن وشعب. وكان كل ذلك لجعل الأردن فرشة لاستقبال مرحلة عبور وعد بلفور إليه من غربي النهر ليُنهي بهذا العبور احتلال وتهويد فلسطين والفتك بالأردن بخطى ثابتة. فصفقة القرن عنوان إيهامي لمرحلة مفصلية اقتضتها تكاملية الوعد على ضفتي النهر حين تداخل ويتوقف استكمال احتلال فلسطين وتقنينه على تفريغ المكونين السكاني والسياسي للقضية الفلسطينية فيه كمحطة لا كوطن بديل. فوعد بلفور وصل الى الحد الذي يتداخل فيه ويتوحد ميدانيا ً في الساحتين الفلسطينية والأردنية.

هذا وطن بنكهة لا يدانيها وطن أخر على الأرض. المواجهة مطلوبة، واستحقاق شرعي ووطني، ولا منطق يدعو لانتظار نظام عربي غير منطق النفاق والهروب. فالمسئولية باتت مسئولية الشعب. وصراع الشعب في هذا هو مع اسرائيل وأمريكا، وما أولوية مواجهة النظامين في رام الله وعمان إلا في هذا السياق، فأي ضغط عليهما وأي تغيير فيهما سينعكس من نوعه سلبياً أو إيجابياً على أمريكا وإسرائيل وعلى القضية، فهما بحكم الامتدادين الفاعلين للعدو. ومن الطبيعي أن يُقابَل التوحد الميداني للوعد في الساحتين الفلسطينية والأردنية، بتوحد مواجهته في الساحتين، إلا أن شروط ذك غير متوفرة في الساحة الفلسطينية، بينما تعرج في الأردنية ولا بد من مخرج

فالظروف الحالية على الساحة الفلسطينية لا تُسعف لنهضة المقاومة أو حدوث انتفاضة.. والحالة الشعبية في كل من الساحتين على ضفتي النهر غير متصالحة مع نفسها ولا متوحدة. والمفترض أن تكون البداية من هذه النقطة. إلّا أن الخلاف على الساحة الفلسطينية يرقى الى الاستراتيجي بين قطعان أوسلو وشعب المقاومة، بينما على الساحة الاردنية بمكونيها فالحال أفضل والخلاف واهمً. فارتباطه بعقود من العزل الوطني والدس من قبل العدو وأعوانه بات الجميع يعرفه ويعرف أنه على الجميع، والتوحد على هذه الساحة ممكن وسهل. وأمام الوضع الشعبي في فلسطين الذي سأفصله في هذا المقال تصبح الساحة الأردنية هي الخيار لتشكيل الكتلة الشعبية الحرجة فيها لمواجهة الصفقة العابرة بالوعد اليه. فإفشالها في الأردن سيعيق تنفيذها بفلسطين ثم يفشلها، وسيغير معادلة المواجهة غربي النهر على مستوى الشعب والقيادات.

 صحيح أن الخلل الشعبي في الساحة الأردنية كبير جداً، ألَخِّصُه بجُرح في المواطنة يعاني منه السواد الأعظم ويفقد الشعب خاصيته كشعب. لكن حله أسهل من سهل أمام جُرح الوطن وبراءة الشعب من الجرم. والمهمة هي استعادة وحدة مكوني الشعب بمكون واحد عصي على الإختراق ثانية، ففيها حياتنا وأمننا وفيها سلامة الأردن الدولة والوطن وفيها تتجسد وحدة المواجهة لقضية ما كانت يوما إلا واحدة بعدو واحد، وبها وحدها نصنع شعباً قادرا ومؤهلا لصنع الضغط الجماهيري السياسي الذي يُفهِم أمريكا وكل الأنظمة المتعاونة بأن هناك في الأردن شعباً بمفهوم أمة ً، وبأن ليس أمامها إلا أن ترضخ لإرادته. ومن رؤيتي لو استثنيت سقف الشراكة والإنقاذ فليس على الساحة الأردنية من الأحزاب والتجمعات السياسية القائمة أو الشخصيات البارزة من هو مؤهل ً للعمل بهذا الإتجاه ولا جاداً، ولا منهم من يُؤخذ على محمل الجد بل على محمل النفاق والمنظرة. ولذلك فإن هناك مسعىً نظيفا جارياً في هذا المسار من النخب المعاينة يقوم على ركائز تلبي شروط استعادة وحدة الشعب.

 عودة للساحة الفلسطينية، فلا شك أن المقاومة المسلحة أو الانتفاضة الشعبية هي الطريق لإفشال الصفقة وكل مخطط تآمري في سياق وعد بلفور، وبأنها الطريق الوحيد للتحرير. إلا إني أعتقد بأن الظرف الفلسطيني على هذين الصعيدين مُتعثراً والمرحلة متسارعة لا تستطيع الإنتظار، فمن حيث المقاومة، فقد بنى الفلسطينيون جسمَها وقيادتها في قواعد خارج فلسطين، فكانت رهينة للأنظمة واستخداماتها وللتجزئة، وتم بيع رقبتها وغُيبت شتاتاُ بعيدا عن حدود فلسطين وانتهت بعنوان واحد هو التآمر العربي. وتلتها المقاومة الغزِّية المحاصرة بتأمر عربي أخر.

وعلينا هنا أن نتذكر بأن جغرافِيَّة وطوبوغرافية فلسطين ليست في صالح المقاومة والمقاومين بل تعمل ضدهم. ومن الظلم أن نطالب الشعب الفلسطيني بالنموذج الفيتنامي التي تحارب فيه الطبيعة والجغرافيا لجانب المقاوم ولا بالجزائر التي يبلغ طول بعض غاباتها خمسماية كيلو متر وفيها من الجبال ما لا يصل قممها غير الطير. وإن كانت المسألة مسألة بطولة وإيمان وقيم ومبادئ، فما يفعله المقاومون الفلسطينيون على غرار الشاب الفلسطيني عمر أبو ليلى في مساحة بسيطة وأرض مكشوفة وهو يعرف أن لا مخبأ ولا مفر له بل الشهادة وحدها أمامه، فإنما هي البطولة الخيالية التصوّرية التي نقرأ عنها في أساطير الأمم.

 نُكمل السياق، ففي غياب المقاومة المسلحة الفاعلة في فلسطين، فإنه من المفترض أن تحل الإنتفاضة الشعبية محلها. إلا أن اسرائيل الكيان المحتل علمَت مبكراً بأن الإنتفاضة الشعبية على الإحتلال بالوسائل البسيطة المعبرة من شأنها أن تحرك شعوب وأنظمة العالم حتى العميلة والمتآمرة منها، وتَعلم بأن الانتفاضة تعيد للقضية حجمها الطبيعي والسياسي كقضية احتلال إحلالي ونقطه. وتعلم أي إسرائيل بأن الانتفاضة الحقيقية والمستمرة كانتفاضة عام 1987 التي انتهت طوعاُ بملعوب أوسلو هي الطريق الأقصر للتحرير في الحالة الفلسطينية التي فيها الجغرافيا معادية للمقاومة المسلحة، والبيئة السياسية العربية المحيطة معادية ومتآمرة. فالإنتفاضة مرعبة للإحتلال وتُنهي امتداده ثم تنهيه. وكما قال نتنياهو بكتابه مشيرا لانتفاضة 87 ما نصه “كانت الإنتفاضة عطية من الله للمنظمة God sent بعد أن كانت ميتة”. أقول بالمقابل أن أوسلو كانت عطية لإسرائيل من المنظمة بعد أن كانت بطريقها للموت”.

فهل هناك إمكانية لانتفاضة فلسطينية ؟ لقد كانت تفاصيل أوسلو ومستحقاتها على الجانب الفلسطيني كفيلة بالقضاء على أرضية أية انتفاضة مؤثرة أو مؤهلة للإستمرار، وتُرسي من ناحية ثانية أرضية لتجريم المقاومة المسلحة، وتجعل من منظمة التحرير شريكا مفاوضا تحت عباءتها، ومعترفاً باسرائيل واحتلالها ومعترفاً بأن الغزاة الذين جاءوا من كل صوب وجنسية شعبا باسم شعب اسرائيل ظلماً وعدواناً على التاريخ ومفهوم اصطلاح الشعب ً. وهذا كله تحقق عملياً فيما بعد. لا نبحث بالسبب فهو في ادارة الصراع الفاشلة سياسيا وفكرياً وربما وطنياً..

 أما لماذا أستبعد حدوث الإنتفاضة، فعلاوة على ما سلف، هناك في الضفة ما يزيد عن مايتي ألف من الموظفين المترزقين العاملين والوهميين برواتب شهرية من السلطة مصدرها إسرائيل والعمالة وإما ستُقطع، وهناك حوالي أربعين ألف عسكري أمن مجندين في السلطة لحماية أمن الإحتلال، والمئات منهم وربما الآلاف لهم خطوط منفصله مع الاحتلال (مدوبلين). وهناك في الضفة الألاف من أشخاص السياسة والثقافة الفاسدين المرتبطين مع الدول الغربية من خلال المنظمات غير الحكومية NGOs يقبضون المداخيل المجزية. وهناك ما يقابل ذلك فراغ وخلو من القيادات الميدانية المحلية في الضفة بعد أن صفاها رجال أوسلو مابين العزل والتطفيش وسجون الاحتلال وحلوا محلها، وما تبقى هو شعب منهك وملاحق ومُبتز بمعيشته ومُرهب بأمنه، ويُحكم مباشرة من سلطة فلسطينية وجودها من وجود الاحتلال وتتحالف معه على شيء واحد هو الرضوخ الفلسطيني للإحتلال وعدم مقاومته. لا أرى أن شعب فلسطين بالداخل يا منصفون في وضع يستطيع معه أو يؤهله لانتفاضة مستمرة وناجحة وليست دماؤنا مجانية. ولا بد من المواجهة غير النمطية، وفي الرهان على الساحة الأردنية منطق موضوعي ومرحلة فيها استحقاق تاريخي. إنها صفقتنا لسحق ووأد مسيرة صفقاتهم.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

48 تعليقات

  1. بداية أثني على واقعية كاتبنا الفاضل الأستاذ فؤاد البطاينة.

    إلى كل من يفترض أن الحل فقط يبدأ من عند الفلسطيني وحده وأن الشعب الفلسطيني يحمل وزر استمرار التنسيق الأمني مع الاحتلال وأنه مقصر طواعية بهذا الاتجاه وكأن بواطن الحديث اتهام لهذا الشعب العظيم بالرخاوة والركون!!!

    كلنا يعلم أن الأجهزة الأمنية في الضفة تدار في الظل بمكاتب تنسبق حقيقية مؤلفة من عدة اجهزة امنية عربية بما فيها الفلسطينية ولها ممثلين متواجدين باستمرار هناك وليس خفيا أن بعض هذه الأجهزة ليس لدولها حتى حدود مع فلسطين!!
    وهذا التنسيق من استحقاقات اتفاقية اوسلو والتي هي استحقاق لمراحل تصفية القضية الفلسطينية القديمة الجديدة، إن جريمة التنسيق الأمني جريمه إقليمية بالدرجة الأولى قبل أن تكون فلسطينية ولعل الدور الفلسطيني أقلها عمقا وإن كان كأداة قامعة!!!
    وكل طرف من هذه الدول يطرح مبرراته لهذا التنسيق كما يفعل عباس تماما ولكن يبقى التنسيق تنسبقا ولن تجمله كل المساحيق، ولن يستوي ولن يكون مقبولا من أي طرف كان ما كان سمو دافعه، أن يطلب من غيره الحل !!!
    فالكل مشارك بهذه الجريمة والمطلوب منا جميعا أن نتحمل المسؤولية بشجاعة الاعتراف بأننا جزء من المشكلة وجزء من المؤامرة جناة ومجني علينا في آن واحد، فلسطين احتاجت الكثير من التآمر والزندقة من القريب والبعيد حتى يطبق على شعبها الخلاق للتضحية والشجاعة بفكي الكماشة ويخنق اخلاقيا واجتماعيا وعلميا واقتصاديا ويفسد ويشيطن أينما كان في أرضه أو في شتاته.

  2. الحقيقه ياسيدي في تشخيصكم للحاله في الارض المحتله نوع من الاحباط وهنا لابد من اثارة بعض التساؤلات والتي ربما تنتج شيئا ، المستسلمون او من اسميتهم قطعان اوسلو يدعون الى الالتفاف حول الرئاسه في هذه المرحله بزعم انها تتصدى لصفقة القرن !! وما نلمسه هناك هو بهرجه اعلاميه وزوبعه في فنجان ونفاق وكذب وهذه ليست مواجهة لمشروع التصفيه بقدر ما هي خداع وتضليل اصدقكم القول بأنني ادير التلفاز على محطات فلسطينيه واستغرب واندهش بانها تبث مسلسلات وافلام مصريه في عز الظهر وكانهم يعيشون في زمن اخر !! لا في فترة مؤامره عصيبه وهدم للمستقبل ، وافترض بأن الرد على اؤلئك بأن يتحرك الشعب ويطلق الربيع الفلسطيني ويعمل على انهيار السلطه وتسريح قوات الامن واغلاق المقاطعه والتفرغ لمواجهة الصهاينه وجها لوجه في انتفاضه عارمه ، عندها تستطيع المقاومه في غزه بتحريك خلاياها وعناصرها في الضفه بحريه واستهداف المستوطنات والمستوطنين واجبارهم على الرحيل كما حدث في العام ٨٧ بان باتت المستوطنات شبه فارغه – لامجال للانتظار فلجنة الضم الصهيوامريكيه شكلت وتقوم بجولات التنفيذ على الارض والتحرك الفوري يجب ان يكون اليوم قبل الغد !!

  3. نرى في حياتنا اليومية جانباً كبيراً من ” اللافاعلية ” في أعمالنا إذ يذهب جزء كبير منها في العبث والمحاولات الهازلة . وإذا ماأردنا حصراً لهذه القضية فإننا نرى سببها الأصيل في افتقادنا الضابط الذي يربط بين عمل وهدفه , بين سياسة ووسائلها , بين ثقافة ومثلها , بين فكرة وتحقيقها ؛ فسياستنا تجهل وسائلها , وثقافتنا لاتعرف مثلها العليا , وإن ذلك كله ليتكرر في كل عمل نعمله وفي كل خطوة نخطوها .”
    ― مالك بن نبي, شروط النهضة.
    “المعامل الاستعماري” و “معامل القابلية للاستعمار”.
    استاذي الفاضل .ارجعتني لكتاب المفكر مالك بن نبي رحمه الله .
    اتذكر انه ذهب بعد الاستقلال لبلده الجزائر فرحاً لكنه عاد سريعاً وعندما سئله احدهم عن المستقبل في الجزائر أجاب .
    عندما ترى احد قيادات الثورة قام ببيع منزله في الريف وقام بشراء منزل في العاصمة وقام بتأجيره لسفارة اجنبية فأعلم ان الاستعمار ما زال موجوداً .ورحلة التحرر طويلة تحتاج الى مؤمنين بها بالافعال.
    عالي الاحترام لكم

  4. الشعب الفلسطيني أسقط الصفقة قبل أن تطرح، ولا خوف من ذلك والدور على الدول العربية ان كانت صادقة مع نفسها، فأصغر طفل في فلسطين يمتلك القدرة على افشال أكبر مؤامرات الاستعمار فيكفي ان يقول عن نفسه انا (فلسطيني) فتسقط كل المؤامرات والخيانات.

  5. أصبت وأحسنت كعادتك يا دكتور على الشعب الفلسطيني أن يجتث جذور السلطة الفاسدة والمفسدة المتآمره على شعبها بالتنسيق مع العدو المحتل صدعورؤسنا با التشدق بالكلام الفارغ لاخير في من بحاصر شعبه لاخيرفيه

  6. 1. اخشى ما اخشاه اليوم على القضية الفلسطينية وعلى الاردن، وجود مفاوضات سرية دائرة بين السلطة وكل من واشنطن وكيان الاحتلال تكون شبيهه واشد خطرا وسوء غلى الشعبين الفلسطيني والاردني. من مخرجات عار أوسلو
    2. العلاقة بين الأنصار والمهاجرين في ظاهرها سيئة وفي حقيقتها على ارض الواقع سمن على عسل، حيث لا يخلو بيت اردني من زوجة فلسطينية ، وبيوت الفلسطينين من صهر اردني. ولا يخلو صديق او جار طيب او زميل عمل شهم ، يذيب الحواجز وينثر المحبة والثقة بين الطرفين. السواليف كثيرة وهي لغو كلام الا عند فئات قليلة من الطرفين صوتخا مرتفع حاقد لكن عديم الاثر. مؤكدا ان الاردن للاردنيين وفلسطين لشعبها ايضا.

  7. كان بودي لو تعمق الكاتب في مفهومه للوطن والمواطنة ، وهما من اهم المواضيع التي عملت عليها اسرائيل وامريكا منذ عقود ، لو تحدث عن خارطة طريق مثلا ، لا ان يكون المسح سريعا وافقيا . الانتخابات في الصيف المقبل ، ونسبة الاقتراع في عمان في الدورة السابقة على ذمة احدى ندوات الحقيقة الدولية لم تتعدى تسعة بالمئة بل اقل .
    ليس بالتصور او الصور نواجه الصعب ، او نبني الاوطان .

  8. الأخ تابع المحترم تحيه طيبه وبعد
    ماحدث عام ٧٠ هو عباره عن سوء فهم وسوء أداره من فهم المنظمات المختلفه وما كانت شعارات رنانه أوصلت الشعب الواحد إلي ماجري رغم كرهي لذكر مرحله سوداء في تاريخ هذا الشعب إلا أن الأخطار التي تهدد الجميع توجب على الجميع نسيان مرحله حزينه جدا في تاريخنا ولنتخذ من رواندا هذا البلد الإفريقي الذي شهد مذابح لم تشهد الانسانيه أبشع منها ذهب مئات الآلاف من أبناء رواندا كان تطهير عرقي بشع ورغم ذلك فإن رواندا الآن تعتبر من الدول المتقدمه جدا بل هي تنافس دول متقدمه بفضل نسيان الماضي المؤلم والعمل لرفعة الوطن..رواندا هي مفخره بل معجزه بكل ما تحمله الكلمة من معنى بسبب التقدم في كافة المجالات واصبحت الأولي في أفريقيا وتسعي لتكون الأفضل علي مستوي العالم المهم هو وجود الإرادة السياسية

  9. ممكن توضح لنا بالتفصيل و التسلسل ما هي طريق النهضة الواضحة وشكرا لك

  10. الكاتب العزيز…
    الحل عند صاحب القرار والأمر…. نحن بلد يحكمها النظام الملكي بسلطته المطلقه وأمره النافذ بسبع كلمات…. أتفق معك بأن النظام السياسي برأس هرمه ربما استنفذ أو يعتقد انه ربما استنفذ وسائل مقاومة الضغط والابتزاز إن وجد على بعض الملفات ….
    ولكنني أؤكد بأن الشعب الاردني ما زال ينتظر إشارة صاحب القرار لأنه يعلم بأنه الوحيد القادر والفاهم لمخاطر المرحلة الحالية …. إشارة بكلمة ينطقها ويقولها بصوت عالٍ وصريح وواضح لا لبس فيه ( ثوروا وانتفضوا أيها الأردنيون… فلم يبقى لي ولكم سوى المقاومه )…. ما عدا ذلك فإنني أرى الناس لدينا وعموم الجماهير سائرة مع المخطط الصهيوني بطمع منها بالمشاريع الوهميه والنهضة الموعوده ….

  11. المحاولة الانقلابية عام سبعين قصمت ظهر العمل الفدائي و تركت جرحا عميقا بين المكونين ،، جرحا لم يندمل و يأبى الزوال

  12. و كانت أوسلو ،،،، أجبرت الاردن على توقيع اتفاقية وادي عربه ،،،،

  13. الي د حسان المالكي المحترم تحيه واحترام وتقدير لك وبعد
    من اجمل ماقرات من تعليقات منذ فتره طويله هو هذا التعليق المعبر عن وعي وادراك بكل مايجري حولنا “”ماقامت به عشيرة الروسان هو موقف مشرف بل هو كما قلت فقد سجل بتاريخ ناصع وطني بامتياز لموقفهم من احد أبنائهم المتسلقين ولو علي حساب كرامته !!!!
    نحن بحاجه الي مواقف مشابهه بل اكثر حده بالنسبه لاهالي حراس المستوطنين والاحتلال !!لا بد من انذارهم والتبرئه منهم والاعلان عن مقاطعتهم بعدم التعامل معهم وعدم مصاهرتهم وعدم ادخال احد منهم الي بيت نظيف لان دخوله يعني تلويث هذا البيت بالعماله والنجاسه حتي الاكل والشرب في بيوتهم حرام لانه ثمن خيانتهم اتمني ان يسود هذا النهج علي أوسع نطاق لان أربعين الف شرطي مهمتهم حماية امن المستوطنات والابلاغ عن الشرفاء المناضلين هو والله قمة العماله والخيانه المقيته مهما كانت تسميتها
    اكرر شكري واحترامي لرايك واقتراحك هذا ولو تم تطبيقه فاننا قد قطعنا مرحله مهمه جدا بعودة الوعي لما يجري من مؤامرات لتصفية القضيه علي ايدي نجسه ملوثه بالعماله مقابل المال

  14. هذا مقال تحليلي واستشرافي بنفس الوقت فقد اعاد الصراع العربي الاسرائيلي الى اسبابه الحقيقيه التي تكمن في وعد بلفور وامكانيه تحقيقه على مراحل الاولى بدأت في فلسطين والثانيه تبدأ الان في الاردن كتبعات مباشره لصفقه القرن واوضحت بلا لا يدع مجالا للشك ان مسار اوسلو البهلواني قطع المجال فعليا امام انتفاضه شعبيه او امام مقاومه جاده للاحتلال ببساطه للارتباط الحياتي والمعيشي بين افرازات اوسلو والاحتلال نفسه….ولكن الجانب المضيء يكمن في هذه الكتله الحرجه العصيه المكونه من الشعب في الاردن الذي تم العمل عليه وخلال عقود طويله لتفتيته بين الجغرافيا والمصالح وافراغه من كل عوامل قوته وتدميره بالفساد والقهر والاستلاب والمناطقيه البغيضه. هذه الكتله الحرجه التي كانت موضوع المرتكزات السياسيه لعمل وطني جاد وممنهج لافشال الصفقه ونهجها وكل ما تفرع عنها في الوطن سواء اكان على ارض الاردن ام ارض فلسطين. وذلك لانها ببساطه تنشد اعاده اللحمه الى مكونات الشعب اواحد في كافه مناطق تواجده شرقيى النهر ام غربي النهر …. لقد وضع الدكتور فؤاد البطاينه يده على الجرح وقدم الحل الجذري والعملي بعيدا عن المصالح الشخصيه والفئويه والعشائريه والحزبيه الضيقه من خلال مبادره وطن ومواطنه والتي وجدت في حزب الشراكه والانقاذ وشخصيه نائب امينها الشيخ سالم الفلاحات النصير الحقيقي

  15. الشكر الكبير للكاتب المحترم على توعية الناس على ما يحاك ضد هذه الأمة من مؤامرات، وأتفق مع تعليق الدكتور حسان المالكي في دعوته للعائلات والعشائر الفلسطينية لسحب أبنائهم من أجهزة الأمن الفلسطينية ومن الممكن أيضا ان تبادر العشائر الأردنيه بتبني موقف مشابه لعشيرة الروسان التي ضربت مثلا في الوعي السياسي والانتماء الحقيقي للأمة، بهذا العمل ستتم محاصرة المشروع الصهيوني من خلال تحطيم أدواته وحرمانها من شرعيتها، لكن تحتاج هذه الفكرة إلى شخصيات مثل الكاتب الكبير عبد الباري عطوان وأن يتبناها أمثال الاستاذ فؤاد البطاينة وغيره من الكتاب المخلصين الذين تثق الناس برأيهم

  16. الاردن يختلف عن بقية الدول العربية ،، الاردن ليس الأردنيين وحدهم كما هي مصر للمصريين وحدهم وكما هي تونس للتونسيين وحدهم ،، الاردن مكونات متعددة الثقافات و من شتى الأصول و المنابت و من شتى الملل و النحل ،، أبرز مكونين هما المكون الاردني ( الأنصار) و المكون الفلسطيني (المهاجرين ،،) وقد كانت الوحدة بينهما متجانسة متحابة دون أدنى تمييز ،، إلى أن استلم دفة قيادة الفلسطينيين مجموعة من أبناء غزة والذين لا يعرفون دفء العلاقة بين أبناء الضفتين فكانت المحاولة الانقلابية عام سبعين و التي تركت جرحا عميقا يأبى أن يندمل ،، و صار استعادة وحدة المكونين ضرب من المستحيل تحقيقه و كل محاولات استعادته باءت بالفشل حيث أن الطرف المهزوم لا زال يعاني ألم الهزيمة و لازال يخطط للثأر و أضعاف الطرف الآخر ,,,

  17. ليس هناك ثورة في العالم العربي لم يجهضها ملالي ايران ..عندما يقومون بعسكرتها سواء في اليمن اوفي سوريا ..او في لبنان او في العراق ..مع انه لم تنجح مساعيهم حتى هذه اللحظة في لبنان و العراق منذ 4 اشهر وهم يحالون صرفها عن طبيعتها السلمية ..باغتيال الكوادر وخطف الشباب العراقي ..فعندما يدخل الامريكيون من البوابة الامامية يدخل الايرانيون من الباب الخلفي .لقد شوهوا كل الثورات العربية وحرفوها عن مساراتها .واصبحت ذريعة للتدخلات الاجنبية .انهم يشتغلون في الخلفية لافساد اي شيىء عربي جميل .

  18. ، ألَخِّصُه بجُرح في المواطنة يعاني منه السواد الأعظم ويفقد الشعب خاصيته كشعب. لكن حله أسهل من سهل أمام جُرح الوطن وبراءة الشعب من الجرم. والمهمة هي استعادة وحدة مكوني الشعب بمكون واحد عصي على الإختراق ثانية، ففيها حياتنا وأمننا وفيها سلامة الأردن الدولة والوطن .وهذا هو النهج الشافي والمنقذ . سلمت يمناك ابو ايسر .

  19. تحية للكاتب المحترم : الشيء المتميز في كتابات الأستاذ فؤاد هو أنه ينزع دائما إلى وضع حلول عملية ممكنة بعيدا عن التنظير السياسي الأجوف وهذه من صفات السياسي الحقيقي , أنا أرى أن هزيمة هذا الخطة المسماة صفقة القرن لا بد أن تكون في فلسطين وأرى أن هناك خيارا غير المقاومة المسلحة وغير الإنتفاضة , إبتداء فإن المظاهرات الشعبية التي تؤدي إلى تفريغ إحتقان الناس بدون أن تكون ذات مطلب محدد يسقط أدوات المشروع وشرعية من يعملون لإنفاذه على الأرض لن تكون ذات فائدة.
    من المؤكد أنكم قرأتم البيان الصادر من عشيرة الروسان بتاريخ 29-01-2020 والذي تبرأت فيه من إبنها الذي إستضاف سفير إسرائيل !! أليس على جانبي النهر شعب واحد وارض واحدة ومصير واحد رغم كل فبركات بلفور وسايكس بيكو؟! أليس تصرف الروسان الذي سجل لهم في سجل التاريخ والمجد أضحى مثلا يحتذى من الجميع ضد كل من يمد يده إلى هذا الكيان الغاصب ؟ تأكدوا تماما لو كان الروسان في الضفة الغربية لبادروا بسحب أبنائهم من حرس المستوطنين في هذه السلطة ولكانوا بذلك قد ضربوا المثل لسواهم.
    حيث أن الأداة التي تحمي الأمن الداخلي للكيان الصهيوني هي الأجهزة الأمنية الفلسطينية فإن إفشال هذه الخطة يبدأ من حل هذه الأجهزة وتخوين كل من يصر على العمل فيها ونبذه داخل وخارج فلسطين,ومن هنا فإنني أدعو كل من في قلبه ذرة إيمان وذرة شرف وذرة خوف على أهله وعلى الأجيال القادمة , أدعوه لأن يستقيل من الأجهزة الأمنية الفلسطينية لأن هذه الأجهزة هي التي تتجسس على أهل فلسطين خدمة للمشروع الصهيوني , وهي التي يراد لها أن تكون رأس حربة لإخضاع أهل فلسطين لتمرير مخططات صفقة القرن, إن الدور الخطير لهذه الأجهزة الأمنية يتجاوز خطورة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية وأنا شخصيا أعرف الكثيرين من الشرفاء الذين أدركوا هذه الحقيقة وتركوا هذه الأجهزة , يا أهل فلسطين أرسلوا رسالتكم لعشيرة الروسان وسابقوها إلى الشرف بأن لهم أهلا وشعبا من نفس محتدهم فأي قبيلة أو قرية أو مدينة غربي النهر تبادر بنيل شرف المبادرة في هدم هذا الجهاز الصهيوني بالتصرف تجاه أبنائهم المشاركين فيه بإحدى إثنتين :
    1- إقناعهم وتذكيرهم بانتمائهم لعقيدتهم ووطنيتهم ولينسحبوا من الأجهزة الأمنية معززين مكرمين محترمين والتكفل بدفع رواتبهم لمدة سنة أو سنتين من التبرعات التي يجمعونها لهؤلاء الشرفاء من التجار والصناع وأصحاب رؤوس الأموال الذين يبتغون فضلا من الله ورحمة.
    3- التبرؤ ممن يصر على البقاء في هذه الأجهزة الأمنية ونبذه داخل المجتمع ,لا تزوجوهم ولا تشتروا منهم ولا تصادقوهم ولا تستقبلوهم في بيوتكم ولا في متاجركم ولا في مقاهيكم وإبصقوهم لأن هذا أقل مما يستحقونه.
    هذا العمل البسيط في تكلفته والعظيم جدا في أثره سيعيد المشروع الصهيوني 55 عاما إلى الوراء وهو ما ينبغي لكم أن تقوموا به لتنالوا الشرف في الدنيا والأخرة بإذن الله تعالى.
    بعد حل الأجهزة الأمنية لن تتمكن السلطة الفلسطينية من أن تتحدث بإسمكم ولا أن تبيع وتشتري بتفويض مزعوم من أهل فلسطين , أسقطوا هذه السلطة ولا تأسفوا عليها فما أصابكم من خذلان لم يكن إلا على يديها .
    يا حبذ لو أن الكاتب والأخوة المعلقون يوصلوا هذه الرسالة للعائلات والعشائر في فلسطين ويخاطبوهم بهذه الفكرة التي لها حظ كبير من النجاح وبأقل التكاليف .
    يا أهل فلسطين , من عندكم سيبدأ النصر لهذه الأمة وإذا تخاذلتم فمن عندكم ستبدأ الهزيمة وسيتمكن هذا المشروع من التمدد نحو بقية أجزاء العالم الإسلامي, إقضوا عليه في مهده قبل أن يستفحل خطره فيصل إلى الفرات والنيل بل خيبر ومكة , بيدكم إفشال هذه الخطة وبيدكم إنجاحها

  20. اتفق مع كل ما ذكره الاستاذ البطاينه ولفت انتباهي استثناءه لحزب الشراكة والانقاذ وقد اصاب كبد الحقيقه فهو الحزب الاكثر وضوحا ومشاركة وتمردا عمليا على الوقع السياسي

  21. لن تضيع الحكمه في الاردن ولن نفقد الامل في المستقبل ما دام فينا رجال افذاذ في الفكر والوطنية والضمير النقي مثل فؤاد البطاينه ونقطه

  22. اخي الأستاذ الكبير فؤاد البطاينة الأكرم ،
    كلما يخبوا الأمل في نفوسنا تأتي كلماتك مرة أخرى لتحييه ومرة اخرى لتقتل اليأس الذي يزرعه قادة هذه الامة في قلوبنا وعقولنا ووجودنا ،
    لا ادري كيف نصنع هزائمنا بايدينا ، هل لان شخصيتنا قد استسلمت لقمع السلطات ام لاننا نحينا ديننا جانبا وركبنا قطار العولمة الذي لم نجن منه الا الخراب والهزائم ،
    كلماتك يا صديقي ترجنا رجاً من اعماق أفئدتنا وتفتح كوة في جدار الردم الذي دفن أحلامنا وعروبتنا والفعل المقاوم في ضمائرنا تحت ردم فوق ردم فوق ردم فثبطت عزائمنا وخبت روح الانبعاث من اجسادنا عندما باعتنا أنظمة مهزومة لعدونا وللشيطان حتى أصبحنا شراذم بعضها يغني للسلطان وبعضها ينحني لتقبيل حذاء اليهود وبعضها وهم قليل ما زال قابضا على جمر وطنيته ينتظر فواق الامة من سباتها او قل من سكرتها ،
    العرب والمسلمون القوا بأحمال المقاومة على اكتاف الفلسطينيين ومنعوا عنهم الدعم والظهير تاركيهم مكشوفون لعدو لا يرحم كانما الأقصى للفلسطينيين وحدهم ،
    اما الاْردن فبمكونيه الفلسطيني والأردني فهو مكشوف الظهر هو الآخر ، اغرقوا الشعب باللهاث وراء اللقمة ويا ليتهم يحصلون عليها الا بشق الأنفس ،
    صحيح انه ما زال أمامنا في الاْردن المجال وان ضاق لنقاوم ولكن حتى نستطيع ذلك لا بد من هيئة تنسيقية تجمعنا على هدف الصمود والتحدي ثم الانتصار ، لا بد للوطنيين الشرفاء من التنادي لموءتمر وطني يحدد أهداف المقاومة ويضع أسس نجاعتها ونجاحها ،
    ان الأردنيون والفلسطينيون اليوم في قارب واحد يواجهون تيارا جارفاً لتهويد ما تبق من الضفتين ، وما تبق من إرادة الشعبين ،
    اخي ابا ايسر انت علقت الجرس فكيف نستطيع ان نجعل حلم المقاومة حقيقة ؟ تلك والله مشقة ما بعدها مشقة اذا راينا ما وصلت اليه سلطة أوسلو من إلغاء لدور المقاومة بل استنكاراً لها عندما تتبجح السلطة بالتمسك بمخرجات اوسلوا ورفض المقاومة المسلحة واستمرار التنسيق الأمني مع الاحتلال ،
    اما الاعراب الذي يتسابقون بماراثونات مجانية للتطبيع مع القتلة المحتلين والد أعداء هذه الامة وهذا الدين ،
    ان بناء جبهة وطنية مقاومة في الاْردن سيوقف أحلام صفقة القرن ويفرملان اندفاعاتها على مساحة الوطن العربي ويبعث برسالة صادقة للمقاومين بالداخل اننا معكم ، ومعاً سائرون لافشال الموءامرة وإعادة القضية الى المربع الأول ،
    اما الرسالة الى المستعربين فستكون صفعة على وجوه المتخاذلين وتأكيداً لانتصار خيار المقاومة ،
    ان سلطة اوسلوا وقيادات الامة الانهزامية لن تصمد طويلاً أمام إرادة التصدي ، وما زال في الأمة من يكتب بروح الانتفاضة كما يفعل كاتبنا الكبير فلا بد لهذا الليل ان ينجلي ولا بد لهذا القيد ان ينكسر
    اخي ابا ايسر كلما تبدى اليأس لأحلامنا هزمته كلماتك وكلما تطرق الجزع الى نفوسنا أذكت كلماتك روح الحياة في عروقنا وكلما اندفعنا بيأس الى الانمالية( أنا مالي) شحذت كلماتك هممنا ،
    سدد الله رميك وجعل بناء جدار الصد المقاوم على يديك ،
    قيل ان الضربات المتكررة من اصغر بلطة في العالم تقطع اكبر شجرة في العالم وان اكبر عتمة في العالم لن تطفيء اصغر شمعة في العالم ودمت .

  23. في كل مرة تضع النقاط على حروف مضيئة فالخطب جلل وطريق النهوض واضحة لمن تراد جادا وصادقا
    واشكرك على الاستثناء

  24. بارك الله بكم ، تحليل رائع ، ومنطقي ، وهو الخيار الأوحد للرد على الصفقة ، ولكن كيف السبيل إلى ذلك ، ولا أعتقد أن حزبا واحد قادر القيام بالمهمة.

  25. يا فؤادي بارك الله بعمرك وفكرك وخلقك …….إن أعدائنا الذين ملكوا رقابنا واحتلوا اوطاننا وسامونا الذله والهوان واستعبدونا شر الاستعباد إنما استعلوا بأخلاقهم القويه على اخلاقنا الضعيفه….ثم استعانوا بنا علينا ….فمتى طلبوا خائنا لوطنه منا وجدوا المئات ومتى التمسوا جاسوسا يكشف لهم عن اسرارنا ويدلهم على عوراتنا وجدوا الآلاف ..ومتى التمسوا ناعقا بالفرقة وناشرا للخلاف بيننا وجدوا الآلاف ومتى أرادوا حاكما منا يسمع لهم ويطيع ويبيعهم مصالح بلاده وجدوه فوق مايريدون….وما ذالك إلا لان نفوسنا انهكتها الرذائل ………الإمام محمد البشير الإبراهيمي

  26. حتي يومنا هذا وبرغم كل ماحصل من طروحات لتصفية قضية فلسطين لا يزال من يراهن على تسويه سياسيه ينتج عنها دوله فلسطينيه علي الرغم من كل المؤشرات التي تؤكد استحالة قيام أي كيان فلسطيني مهما كان شكل هذا الكيان…
    لم نعد نسمع من أي طرف فلسطيني أو أي فصيل يحمل مشروع تحرير فلسطين من النهر إلى البحر كما هو من بنود الميثاق الوطني الفلسطيني!!!القياده الفلسطينية لم تؤسس لمشروع تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني لأن تلك القيادة تم اصطيادها عربيا وما كان الإعتراف بها ممثلا للشعب الفلسطيني في قمة الرباط عام ٧٤ إلا لوصول القضيه الفلسطينية إلي هذا المستنقع..منظمة التحرير الفلسطينية منذ انطلاقتها هي جزء من النظام العربي الرسمي وليس لها حرية الاختيار بتبني خيار تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني تحت مظلة نظام عربي مرتبط بالمنظومه الأمريكيه..
    جميع المؤشرات تقول أن الأمور تتجه نحو تصفية القضيه الفلسطينية ويقوم بهذه التصفيه أطراف فلسطينيه وتورط وتواطؤ أطراف عربيه ودوليه…
    أهلنا في الضفه ينطبق عليهم وصف اللاجئين في أرضهم حيث أن المستوطنات الإسرائيلية والجدار العنصري جعلهم محشورين في كانتونات معزوله إضافة إلي المزيد من المضايقات الصهيونيه لارغامهم علي ترك أرضهم والتوجه أما شرقا باتجاه الأردن أو الهجره إلي قارات العالم…
    وجود السلطه الفلسطينية اضحت عبئا على الشعب الفلسطيني وبات من الضروره العمل علي حلها وإنهاء وجودها وليتحمل الإحتلال تبعات احتلاله..وجود السلطه أدي إلي تحجيم قضيتنا وحولتها الي قضية رواتب وإنسانية واستجداء…إعادة الإعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية بعد أن فرغتها وجود سلطة التنسيق الأمني..لا بد من اختفاء تلك الوجوه التي قزمت القضيه الفلسطينية وتصفية نهائيه لقوات دايتون العميله لكي تتحرر إرادة شعبنا في الضفة الغربية وتنطلق انتفاضة مباركه كانتفضة عام ٨٧ التي تأمرت عليها قيادة المنظمه وكانت حبل إنقاذ لإسرائيل..
    هل هناك عاقل يصدق مايردده أشباه الرجال في سلطة التنسيق الأمني بأنه لا زال هناك امل بتغيير الموقف الأمريكي والدولي وإعادة الحقوق عبر التفاوض الذي دمر كل شئ الم يحن الوقت لهؤلاء بالاعتراف بفشلهم وضياع القدس وزراعة الضفه بالمستوطنات وتضاعف حجمها ومستوطنيها منذ كارثة أوسلو أكثر من خمس أضعاف..لا بد من محاكمتهم علي كل ماارتكبته ايديهم حتي وصلت إلي الخيانه حين ينسقون أمنيا ضد كل من يفكر بالمقاومه أليست هذه خيانه عظمي!!!!
    مهما شكرت سعادة السفير فؤاد البطانية فإنني لن اوفيه قدره وحقه من التقدير والاحترام علي كل ما يكتبه لصالح أمتنا وايقاظ الغافلين عما يجري بعلمهم أو بدون

  27. Sorry I don’t agree. There should be one Palestinian from the all these thousands of security forces who breaks the rules and shoot at the occupation one every month
    what we see they all fighting Hamas
    Look at Afghanistan.
    Even Palestinians reached bottom low.

  28. ندوس على جرح المواطنة في سبيل اجرح الوطن ولا ننس أن جرح المواطنة يصيب المكونين لصالح قاعدة ضيقة جدا من الفاسدين . لماذا لا يوحدنا جرح المواطنه أمام جرح الوطن كل الشكر للكاتب لعمق وجرأة وصدق كتاباته

  29. هل يريد سكان الاردن أكثر من هذا الوضوح في الطرح الذي لا يشوبه شائبه ماذا ينتظرون ؟ فإذا لم توحدهم الغنائم فهل هذا مبررر لكي لا توحدهم المغارم فالوطن مستهدف بساحتيه على ضفة النهر.

  30. على الأردنيين أن يباشروا بتوحيد أنفسهم دفاعا عن الاردن وفلسطين وما لم يقفوا مع بعضهم فلن يكونوا الا ضد بعضهم وضد فلسطين والأردن

  31. جزاك الله خيرا في طرحك للواقع فالمقاومة محاصرة وفي وضع دفاعي عن نفسها . والانتفاضة هي انتحار مجاني في ظل الواقع الذي طرحه الكاتب فلماذا المكابرة بالواقع . على كل اردني أن يشمر عن ساعده وإلا فلا يدعي بأردنيته وأقصد المكونين لا مكون واحد

  32. أصاب الكاتب كبد الحقبقة ولبها . المشكله في الأردن هي في جرح المواطنة . وإذا ما تمت معالجته ستتهيأ الفرصة لاعادة القناعة بوحدة الشعب في مواجهة جرح الوطن . والوطن هو الأردن وفلسطين .

  33. الشعب الأردني والشعب الفلسطيني نفس المشكله
    الشعبان طحنهم الفقر والفساد والسرقات والانقسامات السياسيه وضعف الأحزاب السياسيه
    كلا الشعبين يعاني من الفقر .
    والقيادات في وضع لا يحسد عليه
    وجميع الخيارات صعبه
    شكرا للكاتب المحترم

  34. المعادله واضحة في طرح المقال الموفق . الظروف السياسية والأمنية في الاردن أفضل بكثير من الضفة . والأردن نظاما وشعبا متأثر بالصفقة بنفس القدر وأكثر . ولا يدعم الساحة الفلسطينية وينقذ الأردن من الضغط الأمريكي إلا حراك جماهيري سلمي .

  35. أوسلو مسحت واقع الاحتلال في فلسطين وجعلت من سكان الضفة الغربية أمام أمر واقع لا يستطيعون إلا أن يتعايشوا معه . وعلى الشعب الفلسطيني أن يخلق واقعا ميدانياً جديدا في الضفة في مواجهة سياسة السلطه . أم الفلسطينيون في الاردن الذين يتمتعون بالجنسية الاردنية فعليهم التوحد مع أشقائهم الشرق أردنيين وإن لم يكن من أجل الاردن لا سمح لله فمن أجل فلسطين . كل قبعات الاحترام ترفع للكاتب

  36. ـ كاتبنا الاول والافضل والارجل. شكراً لك لانك فضحت بمفالاتك الجادة كلَ المرتزقة وجردتهم من اقنعتهم المزيفة تلك التي يتسترون بها، ليزوروا الحقيقة باستنادهم على الاضلولة.حبطت اعمالهم ولعنة الله تطاردهم اينما كانوا وحيثما حلوا.
    ـ نشهد لك بانك حملت راية الصدقية ورفعت بيرق الحق دون مداهنة، في زمن كثرت فيه المتاجرة بالقيم والسمسرة بالمُثل والنصب للحصول على منصب.
    ـ مقالاتك لها خصوصية خاصة ذات دفقة روحية جاذبة وجذابة، فضاءاتها مفتوحة بلا نهاية وآفاقها مترامية للسباحة الفكرية والسياحة القومية لهذا جذبت الناس كافة من شتى مشاربهم كحقل مغناطيسي عالي التردد لا احد يقوى على مقاومته.
    ـ مرحى لك وانت تذكرنا بفرسان الرعيل الاول وقدرتهم الخارقة على نقب القلاع العصية وفتح خزائن العمالة ومن يختبىء داخلها.
    ـ ابو ايسر جراح سياسي ماهر لذلك امتلك النبؤءة المستقبلية. مبضعه العروبة ومشرطة الحقيقة المُرة لاجراء عمليات دقيقة في الضمير،العقل،الروح العربية المعتقلة داخل قضبان خوفها الذاتي وهراوي الانظمة.فلا عجب ان يحظى باعجاب اقحاح وشجعان العرب.
    ـ الفكرة / البذرة ستكبر وتغدو شجرة.والمقالة ستشرش في الارض الطيبة ثم تُعطي أُكلها. المهم الاستمرار،الصبر ،الحفر لاستخراج المياه العذبة والاتكاء على الاساس الصخر.
    ـ كما تتساقط قطرات الماء على نقطة محددة فوق صخرة فلا مناص بانه سيفلقها. لذلك اثبت ـ يا فؤادي ـ على مشروعك التنويري فانك ستفلق الصوان.فالله بديع يحب المبدعين.
    ـ الكون كله، يسير وفق قواعد وقوانين محددة وصارمة…اطرق الباب يُفتح لك.فلا تكل ولا تمل وهذا دأب الرواد.
    ـ اخي ابو ايسر، ماذا تنتظر من احجار على رقعة شطرنج….هم كاصنام الجاهلية لا تملك لنفسها ضرا ولا نفعا. فكيف تخدم غيرها وتحرر ارضها.
    ـ الكراسي لا تدوم ولا يبقى الا الله الحي القيوم. اين فرعون مصر واين مبارك الذي مات اليوم الذي افرط في خدمة اسرائيل،شاه ايران،قيصر روما،بابوات القرون الوسطى….. اين سيدنا سليمان الذي حكم الانس والجان وعرف لغة الطير وسمع همس النمل ثم ركب الريح وامتطى البحر ؟!.
    ـ تاريخياً لم يكن لليهود دولة،بل هم قبائل رحل كالغجر،لكنهم بفضل العمالة وخور الامة استطاعوا بناء دولة اسبارطية في قلب الامة. تضرب هنا وهناك دون رد، حتى صرنا مسخرة للعالم ورسوماً كاريكاتورية تجسد ذروة الخنوع والخضوع.” دولة بحجم طابع بريد ” تذل الملايين وتفرض عليهم الجزية.
    ـ نبوخذ نصر ساقهم كالنعاج الى بابل العراقية،لكنهم عادوا وساقونا في ستة ايام خلف الماء.
    ـ بنجامين فرانكلين احد اهم مؤسسي الولايات المتحدة وكان رجل التنوير الاول فيها قال :ـ ( انكم ان لم تُبْعدوا اليهود عنكم سيلعنكم اولادكم وابناؤكم في قبوركم ) .
    ـ اللورد اكتون اشهر المؤرخين الانجليز في القرن التاسع عشرقال :ـ اذا فتح المفتاح الباب فهو المفتاح الصحيح.وبروتوكولات حكماء صهيون السامة،تكشف اسرار اعداءنا الالداء اليهود،فاذا اهملها اي شخص لن يصبح رجل حكم صالح.انا اتشبه بالمسيح فهو الذي ادان اليهودية ).
    ـ نابليون بونابرت :ـ ( لا اريد زيادة اليهود في مملكتي.ولقد فعلت كل ما يبرهن على احتقاري لليهود احط شعب على الارض ).
    ـ نقول للعربان اما المقاومة لاسترداد الكرامة واما القلنسوة العبرية رمز المهانة.
    ـ تُرى ماذا يقول عربان آخر زمان بعد كل هذه الاقوال ام انهم لا يقرأون كما قال موشيه ديان.
    ـ اخي فؤآد كلماتك تسند الظهر،تُحرك الميت في القبر ،تُغير مجرى النهر تزلزل الجبال وتفجر براكين البحر .فهل يتحركون ام ان على رؤوسهم الطير..بسام الياسين

  37. ____ ’’ كرونا _ فيروس ’’ و ’’ صفقة القرن ’’ .. توأمان !! .. لحظة ميلاد !!
    .

  38. مقالة جميلة (وسهلة الفهم وهذا ما يميز كاتبنا الكبير في اغلب مقالاته) اما عن الشعب الفلسطيني فاني اؤيد ما جاء اما عن الساحة الاردنية احب ان انوه انا تحريك العنصرية للاسف سهل فمباراة واحدة بين الفيصلي والوحدات يتم اختراق الوحدة الوطنية بها وبشكل مقزز (يبدؤها الصغار ويقع بها الكبار) سيدي المشكلة بالاردن ليست سطحية للاسف فقد تم التاسيس لها بشكل جبار سواء كان ذلك بقصد او بغير قصد .
    وللعلم فانني وعل المستوى الشخصي ارى ان الدماء مختلطة بشدة بين المكونين ويجب نهج منهاج جديد يدعو الى نبذ العنصرية وان لا يكون اول سؤال يتم سؤاله بعد السلام عليكم من وين انت الله محييك

  39. سلم قلمك وفكرك الذي يمده بمداد من ماء الذهب لتفتح به الآاقآق للعقول النيره وأولى الكرامه الوطنية سلمت منارة للعرب الأشراف

  40. سلم قلمك الذي يمده فكرك بمداد من ماء الذهب لتفتح به الآاقآق للعقول النيره وأولى الكرامه الوطنية
    سلمت فكرا وقلمأ وفضاءأ لمن يتابعك

  41. ____أستاذنا العزيز فؤاد البطاينة ..
    تمهيدة ’’ التحدي كبير جدا ، ’’ حكامنا جرّونا و جرّوا الوطن في رحلة طويلة للمقصلة الصهيونية ’’ تلخص جيد جذورالوباء ماضيا و حاضرا منذ وعد بلفورو ما رافقه من تآمر على القضية … نعم كل ثورة تحريرو لها ظروفها و طبيعتها و مقياسها … لكن و أقتبس لاقول \ إذا توفر شعب ’’ بمفهوم أمة ’’ _ تحتها خط _ فلا شيئ مستحيل . بدءا بصفقة قرن يمكن إطفاء مفعولها عند أول محطة تنزل شريطة أن لا يأتي من يفرش لها البساط الأحمر . _ كالعادة _ ليتواصل التآمر على الذات .
    فائق التقدير لأستاذنا الفاضل ابو ايسر

  42. الرهان على الساحة الأردنية هو الخيار الوحيد القابل للتنفيذ وذو ثمار منهجية مستدامة وخلق مانع طبيعي لا يقهر لتنفيذ صفقة القرن. وإلا فسنبحث بعد زمن عن خيارات لحل القضية الأردنية في المحافل الدولية .

  43. نعم اشد على يدك الخلاصة هي المواجهة غير النمطية .. وهذه لن تتحقق الا باختراق الاعلام الغربي المنافق المسيطر على الدعاية والبروبجندات بشكل غير نمطي للفت انظار شعوب العالم وعولمة مقاومة الصهيونية فهي ايضا ليست مرغوبة في كثير من مجتمعات العالم .. واول اشكال المواجهة غير النمطية هي التظاهر على الارض.

  44. الشعب الفلسطيني والشعب الاردني
    الان مسلوب الارده

  45. الله يا استاذ فؤاد, انك تتحث عما يدور في خلد وذهن كل عرب فلسطيني غرب النهر, وكل عربي اردني شرق النهر, إلم نتدارك أنفسنا ونبعث من جديد, فقد هلكنا ورب الكعبة, الخونة والمتآمرين والفاسدين في كل مكان, يعملون ليلا ونهارا لإسقاط هذا الشعب وهذه الامة باكملها, اسقطوا العراق وسوريا وليبيا ومن قبلهما مصر ومازالوا على الطريق
    ان انبعاث انتفاضة في غربي النهر يجب ان يكون موجها مباشرة لإسقاط أوسلو وزباينته أولا, ومقاومة الاحتلال في نفس الوقت, وأما شرقي النهر فالجميع يعرف أنهم لا فرق بينهم وبين زباينة أوسلو وهم في نفس النهج والطريق وعليه فان الظروف متشابهة ولا بد من شد الهمم والبحث عن المغامرين في الجهتين قبل فوات الأوان وإلا فإن الطامة ستعم الجميع, وشكرا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here