المُقارَنة بين كوريا الشماليّة وإيران ليسَت في مَحلِّها.. وخامنئي لن يَكون شريك ترامب في قِمَّة ثانِية في سنغافورة.. والفارِق الكَبير اسمه إسرائيل.. ومِن الخَطأ التَّسرُّع في الأحكام

إذا عُدنَا للتَّصريحات التي أدْلَى بِها الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب قَبل شَهر، وأعلن خِلالها عَزمُه سَحبَ بِلادِه قُواتها من سورية، ومُطالَبتِه دُوَلاً عربيّةً خليجيّةً على رأسِها المملكة العربيّة السعوديّة، إمّا بإرسال قُوّاتٍ بَديلة تَحُل محلّها، أو تَحمُّل نَفقاتِها، أو الاثنين معًا، فإنّها يُمكِن أن تُفَسِّر لنا، بطَريقةٍ أو بأُخرى، تَحوُّله إلى كوريا الشماليّة ولقائِه مع رئيسها كيم جونغ أون في سنغافورة، وهو الرئيس الذي تَطاوَل عليه، ووصفه بِرجُل الصَّواريخ الصغير والحيوان حتى أشهرٍ قليلة.

ترامب صَعَّد حَمَلات العَداء ضِد الرئيس الكوري حتى يَصِل إلى هِذهِ القمّة، والسبب التَّمهيد لسَحب 30 ألف جندي أمريكي من كوريا الجنوبيّة، تَحوّلوا إلى رهائن تحت رحمة كوريا الشماليّة وصواريخِها الباليستيٍة ورؤوسها النوويّة، جَنبًا إلى جنب مع رهائِن أُخرى على مُستَوى الدُّوَل، ونحن نتحدَّث هُنا عن كوريا الجنوبيّة واليابان.

كثيرون، خاصَّةً في مِحور الاعتدال العربي، قارَنوا بين كوريا الشماليّة وإيران، وذهب البعض منهم إلى درجة القَول بأنّهم يتوقَّعون قِمّةً مُماثِلةً، وشيكةً، بين الرئيس ترامب ونَظيره الإيراني، حسن روحاني، أو حتى السيد علي خامنئي، المُرشِد الأعلى.

المُقارنَة ليست في مكانها، لأسبابٍ عديدة، وهي أنٍ كوريا الشماليّة ليست إيران، ولا تُشَكِّل أيَّ تَهديدٍ لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ولا تُوجَد لها ذِراع يمتد من أفغانستان وحتى شَواطِئ البحر الأبيض المتوسط في لبنان واللاذقية السوريّة، وأذرُع عسكريّة تَتمثَّل في حزب الله في لبنان، والحَشد الشعبي في العِراق، ومنظمات أُخرى ابتداءً من حركة النُّجَباء، والزينبيون، والقائِمة طويلة، تَفرِض حِصارًا خانِقًا على الحَليف الإسرائيليّ.

ترامب يَهرُب إلى كوريا الشماليّة بَحْثًا عن انتصارٍ صغيرٍ يُحوِّل الأنظار عن هَزائِمه في أوروبا والمكسيك وكندا، ولهذا وقَّع اتِّفاقًا أو وثيقة على عَجلٍ مع كوريا الشماليّة لم تتضمّن أيَّ إشارةٍ إلى حُقوق الإنسان، أو الصَّواريخ الباليستيّة، وكانت مُغرِقَةً في العُموميّات.

لا نَرى في قِمّة سنغافورة غير كَونها عرض إعلامي مَسرحي، لرئيس مُتَضخِّم الأنا، يَبحَث عن انتصارٍ صغيرٍ جدًّا بعد إخفاقاتٍ عديدة، للتَّغطِيةِ على فَضائِحه الجنسيّة والسياسيّة، ويَستعِد لمُواجَهة انتخاباتٍ نِصفيّة في خريف قد تَعصِف رياحه العاتِية بِه وبإدارَتِه.. والله أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

23 تعليقات

  1. ودوا لو تکفرون فتکونون سواء! هذه الآیه الکریمه تفسر شعور و نفسیة هولاء العربان الذین ینتظرون بفائق الصبر استسلام الجمیع امام الهیمنة الامریکیه و حینما یشعرون بشیء منه یطیرون فرحا ..لکن ابی الله الا این یتم نوره .. محور المقاومة سیبقی شوکة فی حلقوم المتخاذلین و المطبعین و سدا منیعا امام الجشع الآمریکی..من ضحوا بکل هذه التضحیة فی العراق و سوریا واخیرا الیمن یغرهم معتوه البیت الاسود؟!

  2. سباق التسلّح النووي هو شغف راود الشرق والغرب على حد سوا ومن استطاع ان ينجز هذا السلاح السحري فرض احترامه في العالم وعلى وجه الخصوص الدولة الامريكية التي أنجزتها اولا وبالتالي كانت شديدة الحرص على ان تسمح لأي دولة بامتلاك هذا السلاح الفتاك ولكن الذي حصل بان الاتحاد السيوفيتي أنجزها في نفس العام الذي تم لامريكا ان تنجزها 1945 ثم تبعتها بريطانيا ثم فرنسا فجاءت الصين في 1964 فالهند في 1972 وباكستان في 1998 وكل ما أعلنت دولة من هذه الدول نجاح تجربتها لاقت الامتعاض من الولايات المتحدة الامريكية وما تلبث ان تتصالح معها وربما تتحالف معها لصالح سلامة الجميع واليوم تأتي كوريا الشمالية لتنجز سلاحها الأسطوري مثلها كمثل باقي الدول الآنفة الذكر سيقول الريس الكوري ما الذي يزعجكم نحن بشر مثلكم ونريد ان نعيش بكرامتنا مثلكم وسنتعايش معكم على أساس الاحترام المتبادل والندية في الحوار ونحن مثلنا كمثل الروس والصين والهند وبا كستان وسوف نكون أصدقاء لكم ونعيش على ظهر هذه البسيطة وننشر السلام والوئام بين الشعوب ولا ضير من امتلاكنا السلاح النووي كغيرنا من هذه الامم ولم نكن لكم اي عداوة ما دام أنكم لم تأذونا ولم تعتدوا علينا وهذه أيدينا للسلام ،،،،،،،
    هذه رسالة الريس الكوري الشمالي والتي وافق عليها ترامب وهذا ما حصل والسؤال هل نحن العرب نستطيع ان نصل الى ما وصل اليه الكوريين في المستقبل المنظور لا أظن

  3. أستاذ عبد الباري ليس هذا فقط ما تفضلت بِه ، بل هناك فارق أساسي مهم يدر ما هو أغلى من الذهب على التاجر المرابي ترامب إلا وهو النهر الجاري من مليارات الدولارات في حالة إيران لان هناك من يتم تخويفه من البعبع الإيراني وبالتالي يسهل ( حلبه!! ) في اي وقت ، اما في حالة كوريا الشمالية فليس هناك من ( يحلب !!) ولذلك توجت علاقات كوريا الشمالية وأمريكا بقمة سنغافورة بالرغم من الإهانات والتطاول على ترامب من قبل كيم .

  4. الذين يتعاطفون مع ديكتاتور كوريا الشمالية، الذي قتل أقرب الناس إليه بالمدفعية لأن منهم من تثائب، ورمى آخرين للكلاب، يقمع شعبه ويفرض عليه أفكاره الغريبة ولبسه وقصة شعره ، البعض ينظر الى هذا الدكتاتور كبطل وهو الذي شعبه يتضور وتحت خط الفقر و يعتاش على المساعدات الغذائية من الخارج، كيف لا يكون بطل وقدوة، ألم يطلق سراح الرهائن الأمريكيين وأعلن عن نزع وتدمير سلاحه النووي وبدون مقدمات أو شروط، أما بالنسبة لروسيا والصين هل قدمت أي منهما مساعدة وغذاء للشعب الكوري المنكوب هل نسيتم موقف روسيا من أقرب حلفائه العراق ويوغسلافيا أمريكا دمرت كلا البلدين وماذا فعلت روسيا، لا أريد أن أذكر سوريا وغارات إسرائيل المستمرة تحت سمع وبصر الروس ، وعودة الى موضوع كوريا الشمالية، أنظروا الفرق بين اليابان وكوريا الجنوبية حلفاء الولايات المتحدة من أكبر الدول الصناعية المنتجة واقتصاد متين ومتقدم وقارنوا كوريا الشمالية حليفة روسيا والصين، الغريب أن البعض يتعاطف مع ديكتاتور كوريا الشمالية و في الدول العربية حكومات دكتاتورية كثيرة ، ما الفرق بين هذا الدكتاتور وتلك في الدول العربية . وأخيرا رئيس كوريا الشمالية لم يحلم بمقابلة والجلوس على طاولة واحدة مع رئيس أمريكي وليس هذا فقط بل فقد لبى دعوة لزيارة البيت الأبيض، وشكرا

  5. من المستحيل على عاقل أن يؤمن بأن ما أنفقت فيه كوريا الشمالية عقودا لتحقيقه ستنسفه بكل بساطة. قالوا ستفعل ذلك تحت التهديد، وهل كان التهديد غائبا من قبل؟ ألم تكن أمريكا هي هي قبل ترامب؟
    ما أؤمن به هو أن ما رأيناه في الظاهر من اجتماعات وتوقيعات وووو ما هو إلى 1% من الحقيقة، هذا إن لم يكن من الحقيقة في شيء. كلّ الأمر مختلف والظاهر ما هو إلا تغطية. أرى أن أمريكا تريد أن تنفرد بعالمنا الإسلامي بدون تشويش من هنا أو هناك. لقد كانت تحكمه فعلا، لكنها الآن تريد استعمال كلتا يديها متخلّصة من كل ما يشغلهما من قضايا أخرى.
    كوريا دولة شيوعية، تلتقي مع أمريكا في الإلحاد والإيمان بأن الحياة الدنيا هي الحياة الوحيدة، وهو المحور الذي على خطه سيعقدان اتفاقهما ولتكن التنازلات ما تكون، ولتكن مخالفات القوانين الدولية وحقوق الإنسان ما تكون، فلن يلتفت إليها أحد.
    نحن أمام سنوات من الجور القادم والتي أخبر بها سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم.
    هي فتنة بمثابة نفْض العرجون كما نقول في الصحراء الجزائرية، إذ بعدها سينجلي الغموض عن المخلص والمنافق من بني جلدتنا، وحتى لا يبقى في الصفوف سوى الأوفياء.
    اللهم أنزل ألطافك علينا وعلى أمتنا
    آمين

  6. الوثيقة وقعها واضحة تعهد كيم بنزع سلاحه النووي بكامل مقابل رفع العقوبات والحصار ترامب ليس مجنون لهذه الدرجة كي يوجه دعوة كيم الزيارة البيت الأبيض وأمريكا اذا كان كيم غير جدي في نزع السلاح النووي كيم لم يسمع النصيحة الإيرانية اهتم فقط مصالح شعبه جائع هو يحتاج الخبز الاستثمارات الفرص الشغل الصواريخ والسلاح النووي لا يملأ البطون جاءعة الجوعى كوريا الشمالية سوف يقومون الثورة آجلا أم عاجلا يسقطون النظام عندما يكون الشعب جائع لا يستطيع أي النظام مهما القوي القمعي وقوف أمم الثورة الجياع هذا ما فهمه كيم جيدا الصين لا تضحي مصالحه الاقتصادية مع أمريكا من أجل عيون كيم بوتين الرأسمالي كبير يتطلع عودةروسيا القيصرية ولا علاقة له بالشيوعية بل يكرهها بالتالي كيم سيبقى معزول منبود يعاني الحصار القاسي لوحده لا ينفعه أ اأحد رغم كراهتنا ترامب حقق الاتفاق القرن لم يحققه أي رئيس الأميركي قبله حتى أن ترامب أصبح مرشح جائزة نوبل السلام تمكن نزع السلاح النووي الأيام السوداء تنتظر إيران الاستسلام كيم خضوعه لا يصب بتاتا في مصلحة إيران الشركات الاروبية بدأت الانسحاب الحصار بدأ يعود إيران أصبحت خيارات محدودة وصعبة

  7. باختصار شديد : “الرابح الأكبر والوحيد في هذه “القمة” هو الزعيم كيم الذي فرض على “الهوينية” الدخول لنادي العظماء “مشيا فوق السجاد الأحمر”!!!

  8. China is the major negotiator on the table between North Korya and USA even it is not on the table. China is asking USA to get out and complete withdraw of its troops and Fleet from the region including Afganistanotherwise no deal.

  9. ستتوحد الكوريتان و تكون كوريا المتحدة جزء من الآلة الليبرالية و هذه استراتيجية صينية بعيد المدى، و أيضا توافق صيني أمريكي حول قضايا المنطقة: بحر الصين و شبه الجزيرة الكورية و خلوها من الأسلحة الدمار الشامل و المناورات العسكرية، اي جزيرة آمنة و منتجة في نفس الوقت.
    و بانسبة لايران اما ان توقع على اتفاقية جديدة مع أمريكا أو الحرب و التقسيم.

  10. كوريا الجنوبية واليابان من أغنى دول العالم وتمتلك صناعات ضخمة تجعلها قادرة على صنع اسلحة متقدمة ومع ذلك تخضع لأمريكا فلماذا نأسف على العرب الذين لايملكون صناعة متقدمة ولا حتى بدائية عندما يخضعون لأمريكا لنا عزاء في الكورية واليابان

  11. تحية عطرة السلام عليكم جميعا وكل عام والمسلمين بخير وسلام وبعد
    الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب منع بيع لحم الخنزير لكوريا الشماليّة الاكلة المفضلة لرئيسها كيم جونغ أون وكذك عند دونالد ترامب وكانت الوجبة الغداء المفضلة عند الاجتماع في اللقاء الله تعالى شهيد على مااقول يعني الكفر كله ملة واحدة
    قل لا اسئلكم عليه اجرا ان اجري الا على الله تعالى

  12. بصراحة …. إتفاق كوريا مع إيران هو وبال على الأمة العربية و الإسلامية لأنه لازم يكون هناك قطبان أم الوطن العربي فهو دائما المتضرر ….. و يقولون التهديد النووي الكوري أليس النووي الصهيوني و الأمريكي و الفرنسي و الصيني و الروسي كلها تهديدات نووية

  13. فلسفة ايران تترك خصمها يقول مافي جعبته وتراهن على الزمن ولاتتعجل بالرد وتستمع بطول الصبر اما ترامب متعجل يريد الحصول على الربح سريعا فاما ان يدخل بمغامره تساهم بتحجيم امريكا وخلق فوضى بضرب ايران تاتي على الاخظر واليابس بالشرق الاوسط تداعيتها توثر على اوربا والعالم

  14. اسمح لي ان اخالفك الرأي استاذنا الجليل،
    واقول : ان كوريا توقع على حتفها بل وتنتحر بيديها
    ان استمرت في سياسة التنازلات والصغار هذه،
    فإعلانها عن نيتها بالتخلي عن اسلحتها النووية يذكرنا
    بصدام والقذافي وكيف انهما ظنا انه بتدميرهما لاسلحة الدمار الشامل التي بحوزتهما سينجوان من البطش الامريكي ، ولكن للاسف حصل العكس،
    اظن ان كوريا في وضع اقتصادي سيء للغاية وهذا هو ما دفعها لهذه السياسة، ولكنهم حتما سيندمون عليها قريبا جدا،
    ارجو ان اكون مخطئا، ولكن لا اظن،

  15. للمقهقه ….يضحك كثيرا من يضحك أخيرا….كوريا أجبرت سيدكم الدي يحلبكم كالابقار و يعتبركم عبيدا و أذناب بشر ، الى الجلوس على طاولة الند للند …و ايران تدفع أمريكا الى نهايتها كامبراطورية تنكمش على نفسها و تتراجع خلف الجدار ….و ايران هزمت محور أمريكا و الصهاينة و الاعراب في سوريا و في المنطقة باسرها ….و أمثالك حري بهم ان يصمتوا خجلا من فضائحهم ….الكل أصبح يكرهكم و يشمئز من سلوكيات المعاتيه التي تميزكم على باقي خلق الله.

  16. الله يلطف لاتكون هذه المسرحيه بين المعتوهين مقدمه لان تتفرغ امريكا لايران بحرب وعدوان يارب اجعل كيد ترامب يرتد الانحرهوشل اركان ن دولته وجسده هو النتن ياهو وخلص المسلمين من ضلمهم وغطرستهم بحق هذا الشهر الكريم اسجب دعاءنا يارب العالمين

  17. الرئيس الكوري الشمالي يعرف ما يريد و يعرف لماذا ذهب الى سنغافورة و يعرف لماذا جعلهم يدفعون كل تكاليف تلك السفرة دون ان يكلف خزينة دولته ولو مليم واحد حتى فضلاته جعلهم يدفعون تكاليف جمعها و رزمها و اعادتها الى بلاده…لم يحصل مثل ذلك في التاريخ…معاهدة النووي الايراني بخصوص التخصيب امتد لعشرة اعوام و نقضتها امريكا فكم ستمتد المفاوضات مع كوريا الشمالية على السلاح النووي الذي يضرب اراضيها و قواعدها.
    الزعيم الكوري كسب الجولة حتى قبل ان تبدأ حيث تحول من الدكتاتور الى الزعيم في كل الاعلام الغربي المنحرف المجرم…و تحول من عدو و قاتل الى صديق عزيز مخلص محب
    الرابح هو الرئيس الكوري الشمالي الذي يحق له ان يفتخر من انه الاول في العالم الذي جعل الامريكان و الغرب ينحنون له بانتظار رده على لا شيء…لكن هذا النجاح لم يكن نتجة موقفه هو فقط انما نتيجة موقف روسيا التي اعلنت ان من يعدي على بلده بالنووي سترد عليه بالنووي و موقف الصين التي جعلت خلفه الاقتصاد الصيني و الامريكي و الحماية الصينية باخلاص و الموقف الايراني الذي جعله يضع امام ترامب موقفه من البرنامج النووي الايراني و موقف سوريا التي اعلن رئيسها انه يرغب بزيارة كوريا الشمالية قبل ايام

  18. كوريا الشمالية بعيدة عن اسرائيل الالاف الاميال …والقوم هناك ليس لهم علاقة بالاسلام لا من قريب ولا من بعيد ونحن نحترم هذا جدا …والقضية الفلسطينية ربما لا تعني لهم شيئ ونحن نحترم هذا ايضا …كون الصراع الكوري والامريكي ليس صراع ايدلوجي ديني فالقوم هناك نفس الملة والصراع هناك صراع نفوذ واقتصاد ونحترم ذلك ايضا…
    اما الصراع مع ايران و من لا يزال يذكر فلسطين من العرب وامريكا وقاعدتها في الوطن العربي اسرائيل .فهو صراع قيم ..صراع حق وباطل صراع مقدسات وصراع حضارات ايضا…
    لا يمكن للمرشد الخامنائي وهو حفيد آل البيت ان يتبادل انخاب النبيذ مع ترامب فمثل المرشد الاعلى لا يبايع ترامب …حيث قال الحسين بن علي (رض) ليزيد بن معاوية ان مثلي لا يبايع مثلك …

  19. “ولهذا وقَّع نرامب اتِّفاقًا أو وثيقة على عَجلٍ مع كوريا الشماليّة ”

    اذا عرف السبب بطل العجب
    مش ممكن يكون ترامب مستعجل و بدوا يتغذى على الولي الفقيه ؟

  20. خلاف كوريا مع أميركا سياسي أمّا خلاف إيران مع أميركا فعقائدي ديني

  21. هههههههه…حبيبي هذه امريكااااااااااااا
    كنتم تطبلون باسم كورياء ..والان كورياء….خضعت…. والبقية تأتي..مثل إيران وغيرهااااااا
    سابقااااا قلتم رئيس كورياء ليس كصدام أو القذافي ههههههههههه
    والان اصبح مثلهم…..سلم مفاتيحة….

  22. مسرحية ترامبية ليس اكثر . انظر لطريقة سلام ترامب على الرئيس الكوري وستفهم ما في بطن الامريكي وهم يريدون كسر كرامة كوريا والكوريين يريدون ان ياخذو ولن يعطو شيء للامريكان

  23. لماذا لا لماذا لا اتقوا الله يجب ان نطرق الأبواب كلها دون اسثناد لا ان تستسلم إظهار اراده النقاش والحديث دعوهم هم يرفرفون نحن ليست امّم حروب وإنما سلام كلام نقاش مصره عَل مصلحتها والإسلام لا استسلام الرجاء عدم دعم ضرب ايران الباسل الأمين الطاهر الاسلام دين الحق لا اجبار فيدالدين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here