المفوضية الأوروبية تسعى لعرقلة محادثات انضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية للاتحاد الأوروبي

بروكسل-(د ب أ)- من المقرر أن تقترح المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء تغييرات في عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، حيث طالبت بها فرنسا بشكل خاص، كشرط لبدء محادثات انضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية إلى التكتل.

وكانت باريس قد اضطلعت بدور رئيسي في تشرين أول/أكتوبر الماضي في عرقلة بدء المفاوضات الرسمية لانضمام سكوبي وتيرانا إلى الاتحاد الأوروبي، ضد رغبة معظم عواصم دول الاتحاد الأوروبي الأخرى وعلى الرغم من تقييم للمفوضية بأن الدولتين الواقعتين غرب البلقان أنجزتا عملهما الضروريين.

وفي عام 2018، غيرت مقدونيا الشمالية اسمها، بناء على طلب من الاتحاد الأوروبي، بينما أجرت ألبانيا إصلاحات قضائية شاملة .

غير أن فرنسا أصرت على أن الاتحاد الأوروبي يجب أولا أن يقوم باصلاح عملية التوسيع ، حيث أثارت مخاوف، شاركتها فيها بعض عواصم دول الاتحاد الأوروبي الأخرى- من أن الدولتين لم تحرزا تقدما كافيا في معالجة قضايا مثل الفساد.

وأحد المطالب الفرنسية الرئيسية هو أنه يتعين تعليق عملية الانضمام إلى التكتل، إذا تخلت الدول المرشحة عن جهودها للوفاء بمعايير الاتحاد الأوروبي، كما كان الحال مع تركيا في السنوات الأخيرة.

وستجعل الإصلاحات المقترحة من قبل المفوضية عملية المفاوضات “أكثر مصداقية” و”أكثر قابلية للتنبؤ بها”، طبقا لما ذكرته المتحدثة آنا بيسونيرو أمس الثلاثاء.

غير أن معايير العضوية بالاتحاد الأوروبي لن تتغير. وشددت بيسونيرو “هدفنا ليس إعادة تصميم سياسة التوسيع”.

ويأمل مسؤولو الاتحاد الأوروبي بأن يمنح زعماء التكتل الـ27 موافقتهم على إجراء مفاوضات مع ألبانيا ومقدونيا الشمالية في اجتماعهم الذي يُعقد بشكل منتظم في آذار/مارس، قبل قمة رئيسية مع جميع دول غرب البلقان التي تأمل في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في أيار/مايو المقبل.

وحذرت بروكسل من أن الفشل في القيام بذلك سيقوض مصداقية الاتحاد ويفتح الباب للاعبين إقليميين آخرين، مثل روسيا والصين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here