المغرب يهدد بالانسحاب من منافسات “كان” تحت 17 سنة

الرباط / يوسف صديقي / الأناضول – هدد الاتحاد المغربي لكرة القدم بالانسحاب من نهائيات كأس إفريقيا للأمم (كان) لأقل من 17 سنة، التي تجرى حاليا في تنزانيا، في حال لم يفتح الاتحاد الإفريقي للعبة تحقيقا عاجلا بخصوص أعمار لاعبي منتخب الكاميرون لهذه الفئة، وذلك بعد المباراة التي جمعت المنتخب المغربي بنظيره الكاميروني.
وتلقى  أشبال الأطلس  هزيمة بهدفين مقابل هدف وحيد، في المباراة التي جمعت بينهما، الخميس، في العاصمة التنزانية دار السلام، في ثاني مباريات المجموعة الثانية، من منافسات  كان  تحت أقل من 17 سنة، مما قلص من حظوظ المغرب في التأهل للدور الثاني.
وقال فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي للعبة، الجمعة، في تصريحات لإذاعة مغربية، إن  المغرب قرر رفع اعتراض رسمي لدى الاتحاد القاري ضد لاعبي منتخب الكاميرون، وذلك بعد أن تبين من خلال بحوث وتحقيقات بأن عدد من لاعبي منتخب الكاميرون تجاوزت أعمارهم السن القانوني المسموح به .
وأضاف لقجع أنا جد متأكد بأن اللاعب رقم 7 في منتخب الكاميرون، بلغ من العمر 25 سنة، أي أنه أكبر بسبع سنوات من السن القانوني المسموح به في هذه المنافسة .
وتابع ;هذه السلوكات يجب أن تنمحي من الكرة الإفريقية، وعلى الاتحاد القاري أن يحد من هذه الظاهرة التي تسيء للكرة الإفريقية، وتخل بمبدأ تكافؤ الفرص، ولا يمكننا أبدا أن نستمر في هذه المنافسة في ظل تفشي ظاهرة تزوير الأعمار .
وأشاد لقجع كثيرا بالأداء الذي قدمه لاعبو المنتخب المغربي على الرغم من الهزيمة، معتبرا أن اللاعبين المغاربة قدموا أداءً كبيرا ولعبوا بروح عالية، لكنهم لا يمكنهم أن يصمدوا أمام لاعبين أكبر منهم سنا .
وقال مسؤول بالاتحاد المغربي للأناضول، رفض الكشف عن هويته لأسباب إدارية، إن  الاتحاد الإفريقي استجاب سريعا لمطالب المغاربة، ومن المرتقب أن يفتح تحقيقا في الساعات القليلة المقبلة .
وأكد أن  خبراء أوروبيين سيخضعون لاعبي المنتخب الكاميروني لاختبارات من أجل كشف حقيقة أعمارهم، وذلك قبل مباراة السنغال القادمة، في ثالث وآخر مباريات الجولة الثالثة من دور المجموعات.
ويحتل المنتخب الكاميروني لأقل من 17 سنة، صدارة المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، وضمن تأهله لدور نصف النهائي، بعد انتصارين متتاليين على كل من غينيا والمغرب، غير أنه قد يجد نفسه خارج المنافسة في حال أكدت التحقيقات تواجد لاعبين في سن غير قانونية.
يشار إلى أن الاتحاد الإفريقي للعبة سبق أن أوقف مجموعة من اللاعبين قبل انطلاق هذه البطولة ما بين 14 و28 من الشهر الحالي بتنزانيا، وذلك بعد أن أظهرت الاختبارات التي خضعوا لها تجاوز أعمارهم لسن 17 سنة، ومن بينهم 3 لاعبين من المنتخب الكاميروني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here