المغرب يُعلن رسميّاً موقفه من الخطة الأميركية ويؤكّد أنه يُقدِّر “جهود السلام” التي يبذلها ترامب ويدعو إلى عملية سلام بنّاءة.. والمؤتمر القومي – الإسلامي يأمل بجعل “صفقة القرن” بداية معركة الحسم لتحرير كامل فلسطين

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 في سياق تفاعل الحكومات العربية مع قرار الرئيس الأميركي الأخير، بشأن خطته حول “السلام” الاسرائيلي الفلسطيني، قالت وزارة الخارجية المغربية أن المملكة تقدر جهود السلام التي تبذلها إدارة دونالد ترامب، وتأمل في إطلاق دينامية بناءة للسلام.

وأوردت في بلاغ لها، أن الرباط تتابع باهتمام عرض رؤية رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، حول القضية الفلسطينية مضيفة “بأنه وبالنظر إلى أهمية هذه الرؤية ونطاقها، سوف يدرس المغرب تفاصيلها بعناية فائقة.

وشددت على أن حل القضية هو مفتاح الاستقرار في الشرق الأوسط، ولهذا السبب، يضيف ذات المصدر، تقدر المملكة المغربية جهود السلام البناءة التي تقوم بها إدارة ترامب بهدف التوصل إلى حل عادل ودائم ومنصف لهذا الصراع”.

وجددت الحكومة المغربية تأييدها لمبدأ حل الدولتين، والتفاوض بين الطرفين باعتباره الأسلوب الأنجع للوصول إلى أي حل، مع الحفاظ على الانفتاح على الحوار.

وأضاف البلاغ أن “قبول الأطراف لهذه العناصر المختلفة أمر أساسي لتنفيذ هذه الخطة واستدامتها”، وفي الوقت ذاته حذرت من كون “البعد الإقتصادي ورغم أهميته إلا أنه يجب أن يكون مكملا للبعد السياسي”.

المغرب وبحكم ترأسه لجنة القدس، شدد على لسان وزارة خارجيته، مرة أخرى على الموقف الوارد في نداء القدس المؤرخ 30 أذار/ مارس 2019 ، الذي وقعه الملك محمد السادس، والبابا فرنسيس والتي تؤكد الحاجة في المدينة المقدسة، لضمان حرية الوصول الكاملة إلى” أتباع الديانات التوحيدية الثلاثة وحقهم في العبادة، حتى يتمكنوا في القدس الشريف من رفع صلواتهم إلى الله خالق الجميع، من أجل مستقبل السلام والإخاء على الأرض”، مؤكدا أن المغرب يرى أنه يجب الحفاظ على وضع القدس، مع مناقشة القرار النهائي بين الطرفين وفقًا للشرعية الدولية”.

وأبدى المغرب بحسب ما أورده البلاغ، رغبته في بدء عملية سلام بناءة من الآن فصاعدا، بهدف التوصل إلى حل واقعي وقابل للتطبيق ومنصف ودائم للقضية الفلسطينية، بما يلبي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، من أجل دولة مستقلة قابلة للحياة وذات سيادة، عاصمتها القدس الشرقية، وتمكن شعوب المنطقة من العيش بكرامة ورخاء واستقرار.

من جهته، عبر المؤتمر القومي – الإسلامي،  عن شجبه بقوة العدوان الجديد الأمريكي الصهيوني على فلسطين وعلى الأمة العربية والإسلامية من خلال ما يسمى صفقة القرن، معتبرا أنها بمثابة إعلان حرب ضارية هدفها الأساس تصفية القضية الفلسطينية والإجهاز على فلسطين وعلى المقدسات الإسلامية والمسيحية وعلى كافة الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني.

  وقال المنسق العام للمؤتمر- القومي الاسلامي خالد السفياني، في تصريح لـ”رأي اليوم” أن المؤتمر، يعتبر أن الكيان الصهيوني والإدارة الأميركية ما كانا ليقدما على هذه الخطوة لولا تواطؤ بعض “العملاء” من داخل الأمة العربية ولا سيما الأنظمة المطبعة والتي ما فتئت تعلن عداءها لفلسطين والفلسطينيين.

 واعتبر المتحدث أن “الوقت قد حان ليراجع هؤلاء حساباتهم ويضعون حداً لعمالتهم للكيان الصهيوني الإرهابي وإلا فإن مصيرهم سوف يكون مصير كل الخونة عبر التاريخ”.

   وتابع أن هذه الصفقة، التي لا أطراف لها، ولدت ميتة ولن تعرف الحياة أبداً، لكنها في ذات الوقت يجب أن تكون مناسبة لتوحيد الصف الفلسطيني ولوضع  حد  للانقسام، وللانتقال إلى خوض معركة تحرير كامل الأراضي الفلسطينية.

وتابع المتحدث أن “صفقة القرن” يجب أن تكون منطلقاً للمعركة الحاسمة من أجل التحرير والعودة وبناء الدولة المستقلة على كامل التراب الفلسطيني.

  ويعتبر المؤتمر أن هذا الإعلان العدوان هو إنهاءً كاملاً لاتفاق أوسلو، وأنه بالتالي يتطلب القطع معه من طرف العرب والمسلمين، وفي مقدمهم السلطة الفلسطينية.

 وشدد على أن هذه المؤامرة ينبغي أن تكون فرصة “مناسبة أيضاً للالتفاف حول خيار المقاومة، بكافة أشكالها، واعتمادها سبيلاً للتحرير والمواجهة والتصدي لكافة المؤامرات التي تستهدف الأمة بأكملها”.

  وناشد المؤتمر “أبناء الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم أن يكون الرد على هذا العدوان الصهيو – أمريكي في مستوى التحدي، ولنتحد جميعاً ضد ما يسمى صفقة القرن”.

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. من ينتظر من المغرب غير هذا فهو انسان لا يعرف الـــــــسياسة
    مثله مثل من يرى الشمس تطلع من الشرق ، ويصدق إذا قيل له أن الشمس
    تطلع من الغرب ، أو كمن يرحلون به سبعا وسبعين رحلة ويظن نفسه في
    نفس المنزل ، كم كتب الكتاب الصهاينة عن علاقة المغرب بإسرائيل ومع
    ذلك كلما جد جديد في هذه العلاقة نعبر عن غضبنا ، وبهذا السلوك منا إما
    نحن منافقون ، أو نحن أغبياء ، وكلتا الصيفتين قبيح،ومذموم إلى درجة تعود
    معها الإسرائليون والعالم أجمع على عدم تصديق تهديداتنا ـ او الخوف منا ،
    الشعب المغربي مقهور فلا لوم عليه ، ومن يحكمه بطّاش به ، وتغلغل اليهود
    الصهاية في المجتمع المغربي قوي ، ويصعب الفكاك منه الا برحمة من الله ،
    وما على أهل فلسطين الا أن يضعوا النشيد الجزائري (نحن ثرنا فإما حياة
    أو ممات ) نصب عينيهم ، ويعودون الى الكفاح المسلح ، النصر من الله
    وليس العباد ، وساعتها يأتيهم نصر من عند الله عبر عباده الذين لا نعلمهم
    الله وحده يعلمهم قال الشاعر التونسي :
    وَمَنْ لا يُحِبّ صُعُودَ الجِبَـالِ يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر
    إذَا مَا طَمَحْـتُ إلِـى غَـايَةٍ رَكِبْتُ الْمُنَى وَنَسِيتُ الحَذَر
    ومن تعبـدُ النـورَ أحلامـهُ يباركهُ النـورُ أنّـى ظَهر
    إِذَا طَمَحَتْ لِلْحَيَاةِ النُّفُوسُ فَلا بُدَّ أَنْ يَسْتَجِيبَ الْقَـدَرْ

  2. المغرب يشكر جهود ترامب قولوا لنا الله يرحم ابوياتكم اي جهود قام بها ترامب .هل اهداء فلسطين للإسرائيليين هي الجهود التي يتحدث عنها المغرب ووزير خارجيتها .هل نقل السفارة هي الجهود هل إعلان الجولان أرض إسرائيلية هي الجهود التي جاءت في البيان .ام ان هناك جهود خري لا نراها .هل هو طمع في كرم ترامب عله يأتي بصفة في الصحراء الغربية علي شاكلة صفقة القرن في فلسطين .انه الجبن بعينه انه الذل و الخزي و العار .انه عشم إبليس في الجنه .لا صفقة ستنجح في فلسطين علي حساب الفلسطينين مهما اصطف العرب و العجم الي جانب إسرائيل ما دامت هناك عجوز فلسطينية تتنفس .

  3. وأضاف البلاغ أن “قبول الأطراف لهذه العناصر المختلفة أمر أساسي لتنفيذ هذه الخطة واستدامتها”
    =====================================
    أبت الخيانة و الحقارة أن تفارق أهلها…يا مزبلة لتاريخ استعدي لإلتهام طعامك المفضل

  4. لافرق بين التصريحات المؤيدة والمعارضة لما يسمى صفقة القرن للسلام كلها في نفس المرتبة هناك مؤيد قولا لكن باطنا يرفض وهناك معارض قولا لكن باطنا مؤيد كل هذا بسبب الضعف هذه الصفقة لايجب ان تعطى لها قيمة ولا ينبغي ان يكون هناك تراشق بين الدول العربية والاسلامية بين مؤيد ومعارض واعطاء توصيفات مقاوم خائن ممانع منبطح…..وما الى ذلك صفقة السلام المزعومة مجرد اقتراح للتفاوض بين الاطراف ليست فرض للامر الواقع ولا يمكن تثبيتها فهي مجرد خيال ووهم لذلك ارجوكم لاتصنعوا ابطال تصريحات ففلسطين الصامدة ستنال الحرية بشعبها وأمة اسلامية وعربية قوية متحدة ترفع التحدي وتمتلك القرار الحرمن اجل دول ردع…..

  5. أنتم أمام دولة رُقِيّ دبلوماسيتها راجع لعراقة وجودها… هل الدولة التي لم يستقبل ملكها وزير خارجية أمريكا وما أدراكم ما أمريكا الذي زار المغرب، تساوم في حقوق الفلسطينيين… والتي تتهم ألمانيا وغالبية دول مؤتمر برلين بالبحث عن مصالحهم عوض مصالح الشعب الليبي.. وزار ملكها قطر وهي تحت الحصار انطلاقا من دولة تقوم بالحصار…

    ولهذا فأين تقرأون بأن المغرب له موقف من صفقة القرن ويؤيدها !! وهو يقول : “بأنه وبالنظر إلى أهمية هذه الرؤية ونطاقها، سوف يدرس المغرب تفاصيلها بعناية فائقة”.. لغة الإحترام واجبة في الأعراف الديبلوماسية للدول التي تحترم نفسها والدول الناضجة.. ويشكر ترامب على مجهوداته… وصيغة “عناية فائقة” و”أهمية هذه الرؤيا” فيها أكثر من معنى لمن يفهم في لغة التواصل واللغة الديبلوماسية “الراقية”… ثم يرجع ويضع الحروف على النقاط في المسائل التي لا يُساوَمْ عليها…

  6. يبدو لي ان اغلب المعلقين لم يقرؤوا سوى العنوان وتركوا لانفسهم العنان للتعليق حسب نزواتهم.
    جواب المغرب يعبر فيه عن مجهودات اي كان بالادلاء بمشروع للسلام سواء كان امريكيا او روسيا.
    ولم يقل المغرب بانه يؤيد المشروع بل يركز على وصفه بفكرة يجب تتمينها وبعدم اعطاءها صبغة الشرعية.
    اطلب منكم قرائة الموضوع بحيادية وعدم ادخال مشكل صحراء المملكة المغربية من طنجة اى لكويرة.

  7. سكت دهرا ونطق كفرا ليته لم يبد اي موقف وبقي ساكتا ربما تم تأويل سكاته .اما التصريح بهذا الموقف المخجل فهو العدوان الصريح على القضية الفلسطينية واهلها .اللهم انا نبرأ اليك من هؤلاء المسؤولين على شؤوننا .وندعو اخواننا في فلسطين الى التماس العذر لنا .فانه لا حول لنا ولا قوة .ولا نملك الا الدعاء لهم بالنصر والتمكين.

  8. يا عدنان إذا كانت مشكلة الصحراء الغربية لا تجلب الي المغرب إلا الويلات و الذل و الارتهان الي القرار الأجنبي و الغلاق لماذا لا تجلس المغرب الي جانب الاخوة في الصحراء عليلينالوا معا كيفية الحل الذي يكون فيه الجميع رابح .و تزول عقدة المغرب و نخلصوا من هذه المشكلة .قرار المغرب و غير المغرب من الدول العربية ليس في يديهم بل يسيرون خلف ما يملي عليهم لكونهم يدركون انهم غير شرعيين و ظالمين .

  9. هل وضحت لديكم الصورة لماذا تم افتعال مشكل الصحراء؟ حتى يتم ابتزاز المغرب في مواقفه و سرقة ثرواته. ومع ذلك سيبقى هذا الموقف وصمة عار في جبين المغرب. فلتقل الدولة ما شاءت و سيبقى موقف الشعب المغربي واضح و لا تراجع عنه. لو كان حكامنا اذكياء للعبوا لعبة الديموقراطية التي يلعبها الغرب، و لارجعوا الامر الى البرلمان كي يرفضه كتعبير عن موقف الشعب. و لكن بما اننا بلدان ديكتاتورية حيث المؤسسات مجرد واجهات و موقف شخص واحد يمثل موقف الشعب في هذه البلدان فسنرى المزيد من الذل و الهوان على شاكلة صفعة القرن.

  10. المحزن المبكي اكثر من هذا البيان الانبطاحي انه يأتي من بلد عربي ملكه هو رئيس لجنة القدس

  11. اتقزز من كلام الحكومات العربية المنبطحة الكريمة في اعطا حليب ثدي بلدها لتاجر عقارات مقزز… جهل وتخلف الشعوب العربية سببه المثقفون وأصحاب الكراسي المتحركة… لكن الله يمهل ولا يهمل وغدا لناظره قريب والحساب ان لم يكن في الدنيا فهو لا محالة في يوم الحساب لا أمامنا سوا القول حسبي الله ونعم الوكيل فيكم يا منبطحين

  12. بيان بلهجة ميوعه يفهم منه التاءييد لصفعة القرن باسلوب مموه
    لن ننسى بان الكيان الصهيوني وضع صورة ملك المغرب على طابع بريدي تقديرا لخدمة الكيان الصهيوني منذ ستينات القرن الماضي فلسطين ستبقى عربيه ولو طال اازمن

  13. يذكرني موقف المطبعين العرب بقصة ديك المزرعة الذي جاءه صاحب المزرعة ذات يوم وطلب منه أن لا يأذن بعد اليوم كما اعتاد كل صباح , وإلا سيذبحه, فكر الديك كثيراً, وقال لنفسه ماالذي سيتغير لو أمسكت عن الأذان كل صباح, فتوقف الديك عن الأذان خوفاً على حياته, فبعد فترةٍ من الزمن جاء صاحب المزرعة وطلب من الديك أن يمشي كالدجاجة ولا يرفع رأسه بعد أليوم وأن يكتكت من اليوم فصاعداً كالدجاجة , وإلا سيذبحه, فأحس الديك بالإهانة الشديدة لما وصل إليه من حال, فكر كثيراً ثم قال لنفسه, أنا أصلاً لم أعد ديكاً ما دمت قد فرطت في الأذان كل صباح ففعلها وحط من رأسه وكتكت كالدجاج خوفاً على حياته, مر الزمن وقبل الديك بحياة المهانة, فجأه المزارع مرةً أخرى وطلب منه من اليوم فصاعداً أن يبيض له كل يومٍ بيضة, وإلا سيذبحه , فصعق الديك لما سمعه من المحال من الطلب, وقال في نفسه يا ليتني متت (ذبحت ) وأنا ديكٌ أأذن.

    هكذا هو حال المطبعين.

  14. كفى لف و دوران و كما يقول المغاربة كفى الدخول و خروج في الكلام ، المغرب بؤيد صفقة ترمب !
    انتهى الكلام .

  15. سأقول لكم سر هذا الموقف المغربي و هو أن صفقة القرن المزعومة قد تضمنت مبدأ مخالف تماما للقانون الدولي و هو الإعتراف بالوضع القائم بمعنى احتلال مناطق باستعمال القوة ثم فرض الأمر الواقع و مع مرور الوقت تتلاشى الإدانة الدولية تدريجيا عن طريق استغلال عامل الوقت و تغيير البنية التحتية و استثمار مبالغ مالية في تلك المناطق المحتلة (المستوطنات في إسرائيل و المجمعات السكنية في الصحراء الغربية) حتى يصبح الإحتلال لا رجعة فيه و من الصعب إرجاع الأمور إلى الحالة السابقة عن الإحتلال و في الأخير يضطر الخصم إلى الإعتراف بالأمر الواقع خاصة مع تزايد عدد الدول المعترفة بالوضع الجديد لاعتبارات مصلحية و خرقا للقانون الدولي. فالأمر واضح و هو أن المغرب يريد استغلال مبدأ الإقرار بالوضع القائم الجديد حتى يستغله في التمكين لنفسه في مناطق الصحراء الغربية و يصبح موقف الولايات المتحدة سابقة يمكن الإعتماد عليها فالمغرب دائما كانت سياسته مزدوجة ترضي إسرائيل و تدعي عدم نيتها الإضرار بالحق الفلسطيني فالمغرب عراب كامب دافيد و رئيس لجنة القدس في الوقت ذاته و مع قيام الدولة الفلسطينية و لكن مع صفقة القرن الذي لم يمر ربعه . سياسة مكشوفة ليس فيها ذكاء و لا مبادىء بقدر ما فيها من ابتزاز و استغلال كأي دولة تمارس الإستعمار و تدافع عنه و كفى بالمغرب عارا أنه الدولة العربية و الإفريقية الوحيدة الذي لها ملف تصفية الإستعمار لدى الأمم المتحدة و هذا يفسررد الفعل المغربي.

  16. ما جاء في البيان المغربي لمن يفهم الدبلوماسية انه مع ما اتفق عليه في أوسلو الا انه بطنه بلغة ناعمة جدا حرصا على اشكالية الصحراء التي تجعل من المغرب محدود المناورات الدبلوماسية،
    لأنها نقطة ضعف خلقها له الأشقاء ولا داعية للمزيد

  17. لا داعي لِ الف والدوران واللغة المواربة، قولوا لا نقدر أن نغضب السمسار ترامب (نخاف من أمريكا) وصافي.

  18. كلام مُعسل باطنه قبول,قلناها و نعيدها الجميع سيذخل الصف و يقبلها ما عدا إيران الإسلامية حفظها الله,هل فهمتم الآن لماذا كل هذه الضغوط و الحصار على الجمهورية الإسلامية؟

  19. لقد باع المغرب المقابلة ولن يقبض الثمن .أن إرضاء السلطان و الشيطان لا مجال له هنا .و هذه رسالة الي تراقب للنظر في ما يعتبره المغرب قضيته الاولي الصحراء الغربية

  20. هل هؤلاء الحكام أغبياء أم ضعفاء أمام ترامب ولا يستطيعون أن يقولوا لا لهذا الظلم للشعب الفلسطيني!!!! والغريب أنهم مرغمون لمباركة هذه الخطة الجائرة لترامب في حق الشعب الفلسطيني!

  21. عن اي موقف يتحدث المغرب …
    هذه الخط تمت صياغتها في مؤتمر البحرين …و من شارك في ذلك المؤتمر فقد شارك في اعداد الخطة
    لما اتهم المغرب الدول المشاركة في مؤتمر برلين بخصوص ليبيا بالكسب من المؤتمرات على حساب الليبيين فقد كان يتحدث عن نفسه كيف جعل من قضية فلسطين مكسبا
    من يلاحظ اعبارات الموقف المغربي يدرك انه ليس فيهم اي ادانه بل تثمينا للصفقة
    طال الزمن او قصر سياتي رئيس امريكي يوما و يستنسخ صفقة في المغرب ذاته و الايام بيننا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here