المغرب يعتقل جهاديا أراد تنفيذ اعتداء في إشبيلية


مدريد – (أ ف ب) – افادت وزارة الداخلية الاسبانية الاربعاء أن المغرب اعتقل جهاديا كان يعتزم تنفيذ اعتداء في مدينة إشبيلية في جنوب اسبانيا.

وفي اتصال مع فرانس برس، لم تشأ الوزارة توضيح ما إذا كان الشخص المقيم في إشبيلية اراد القيام بذلك خلال أسبوع عيد الفصح، وخصوصا أن عاصمة الاندلس تشهد في هذه الفترة حضور مئات آلاف السياح.

وقالت الوزارة في بيان إن “الشرطة الوطنية وأجهزة الاستخبارات الاسبانية والمغربية قامت بعملية لمكافحة الارهاب (…) انتهت باعتقال جهادي مفترض في المغرب كان يعتزم ارتكاب اعتداء في إشبيلية”.

وعمدت قوات الامن بعد ظهر الاربعاء الى دهم منزل المشتبه به في إشبيلية.

وسبق أن تعرضت اسبانيا لاعتداءين جهاديين كبيرين: الاول العام 2004 حين انفجرت قنابل داخل قطارات في ضاحية مدريد مخلفة 191 قتيلا، والثاني العام 2017 وتمثل في اعتداء مزدوج خلف 16 قتيلا في كاتالونيا.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الاجهزة الاستخباراتية الاسبانية هي من اكتشفت الخلية في المغرب و شاركت في التحقيقات و توصلت الى النتيجة و اعتقلت الخلية في غفلة و نوم عميق من الاجهزة المغربية . اين هي ما يسمى الحرب الاستباقية على الارهاب التي يتشدق بها النظام المغربي عبر اعلامه المخزني الذي لم يقل الحقيقة و يواصل التظليل علىى الشعب المغربي المقهور ?
    الاجهزة المغربية منشغلة في قمع الشعب المغربي المسكين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here