المغرب يؤكد أن موقفه الحيادي من الأزمة الخليجية ”لا يعني عدم المبالاة“ وبدل سلك طريق الاصطفاف نعتمد على العلاقة الشخصية القوية التي تربط الملك محمد السادس بكافة قادة الخليج وأوقف مشاركته السياسية والعسكرية في حرب اليمن منذ سقوط مقاتله الـ “إف 16″

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، في تصريح اعلامي أن موقف المغرب الحيادي من الأزمة الخليجية ”لا يعني عدم المبالاة “، كما أنها لا تسلك طريق الاصطفاف مع أي طرف ضد طرف آخر، بل تسعى إلى المساعدة في حل الأزمة، وتؤمن بمسؤوليتها في العمل على رأب الصدع وتقريب وجهات النظر، والاستماع إلى الجميع والمساعدة على تجاوز هذا الوضع.

 ونقل موقع “لكم” عن مصادر اعلامية قطرية تأكيد الوزير المغربي على موقف المملكة من هذه الأزمة، المبني على  “العلاقة الشخصية القوية التي تربط  الملك محمد السادس بكافة قادة الخليج”.

 وأشار بوريطة الى العلاقة الاستراتيجية القوية للمملكة المغربية مع بلدان المنطقة ككل، ومن جهة ثالثة قناعة العاهل المغربي بأن العالم العربي محتاج إلى بيت خليجي متكامل، باعتبار أن هذا البيت كان بمثابة نقطة الضوء الوحيدة في ظلام المنطقة.

العلاقات بين الرباط والعواصم العربية تتجاوز العلاقات الدبلوماسية والعلاقات المرتبطة بمراحل معينة، هذا ما خلص اليه الوزير ، مشددا على أن علاقات بلاده ذات بعد استراتيجي يستند إلى آليات وأدوات للعمل، الأمر الذي “يخول للمملكة المغربية أن تقوم بدور أساسي إيجابي وبناء في التقريب بين وجهات نظر الأطراف”.

وتتمتع الرباط بعلاقة قوية مع الرياض، “ضمانتها العلاقة المتينة التي تربط بين الأسرتين الملكيتين وبين الملك والعاهل السعودي”، يؤكد الوزير.

وأشار بوريطة في مقابلة على قناة “الجزيرة” القطرية، الى أن عدم قيام ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للرباط، باجراء زيارة الى المغرب أنه “كان ضمن جدول زيارة ولكن كان هناك ترتيبات وتوافقات حول التواريخ وحول المواعيد وغيرها، وحول الطموح الذي نريده من هذه العلاقات”.

 وشدد المسؤول الحكومي المغربي على أن “قادة دول المجلس الخليجي مُرحّب بهم دائماً في المغرب”، لافتا الى ان الزيارات تتم وفق قنوات ووفق ترتيبات، سواء في مواعيدها أو مضمونها.

 وفي موضوع آخر، قال وزير الخارجية، ناصر بوريطة، في حديث لبرنامج “بلا حدود” على قناة الجزيرة، ان المغرب غير مشاركته في التحالف العربي، الذي تقوده السعودية في اليمن.

وأرجع عدم مشاركة بلاده في العمليات منذ سقوط مقاتلة مغربية من طراز “إف 16″، الى أن المغرب “طور كيفية المشاركة في شكلها ومضمونها” بعدما قام بعملية تقييم لانخراطه العسكري في التحالف، مشيرا الى توقف المشاركة السياسية من خلال حضور بلاده في الاجتماعات الوزارية لدول التحالف العربي.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. المملكة لها موقف ثابت ومحايد وشخصي فيما يخص العلاقات العربية العربية يدعو الا الحكمة و الوسطية فيما يخص الازمة الخليجية عكس بعض الدول التي لا هم لها هو من يدفع اكثر فنحيازها لطرف دون اخر يزيد من تازيم الازمة و التفرقة بين الاشقاء . المملكة هي الاقدم فيما يخص التجربة الديمقراطية بين الدول العربية .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here