المغرب: موقفنا من المشاركة بورشة البحرين يصدر عن الخارجية في التوقيت والسياق الذي تحدده.. والكويت تشارك بوفد فني وليس سياسيا

الرباط ـ الكويت ـ الأناضول ـ د ب ا: قالت الحكومة المغربية، الخميس، إن موقف المملكة من المشاركة بورشة البحرين، تعبر عنه مؤسساتها وهيئاتها، وإنه يصدر عن وزارة الخارجية “في التوقيت والسياق الذي تحدده”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للناطق باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، عقب اجتماع المجلس الحكومي، الخميس، ردا على سؤال حول موقف بلاده من المشاركة في الورشة.

حديث الخلفي، يأتي بعد يومين من إعلان مسؤول بالبيت الأبيض، الثلاثاء، أن كلا من مصر والأردن والمغرب أبلغتهم بمشاركتها في الورشة، وفق ما نقل عنه إعلام أمريكي، في الوقت الذي قالت عمّان إنها لم تعلن موقفها بعد، فيما لم تفصح القاهرة عن موقفها من المشاركة حتى الخميس.

كما يأتي تصريحات الخلفي، بعد يوم من نفي سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، علمه بمشاركة بلاده في الورشة.

ومؤتمر “ورشة الازدهار من أجل السلام” المرتقب في البحرين 25 و26 الشهر الجاري، دعت له واشنطن، ويتردد أنه ينظم لبحث الجوانب الاقتصادية لـ “صفقة القرن”، وفق إعلام أمريكي.

وقال الخلفي: “بخصوص المشاركة في مؤتمر البحرين، أود أن أؤكد أن مواقف المملكة المغربية تعبر عنها مؤسساتها وهيئاتها”.

وأضاف أن الموقف المرتبط بهذه القضية “يصدر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في التوقيت والسياق الذي تحدده”، دون تقديم تفاصيل أكثر.

والسبت، نفى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ونظيره الفرنسي، علمهما بتفاصيل الخطة الأمريكية لتسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني المعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”.

وتوافقت السلطة والفصائل الفلسطينية على مقاطعة المؤتمر، لكونه أحد أدوات “صفقة القرن”، التي يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمشاركة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل.

وبجانب الولايات المتحدة والبحرين، أعلنت كل من السعودية والإمارات والأمم المتحدة اعتزامها المشاركة في ورشة المنامة، فيما انضم كل من العراق ولبنان إلى فلسطين في رفض المشاركة بالفعالية، التي تعقد على مستوى وزراء المالية ورجال الأعمال.

ومن جهتها أكدت مصادر مطلعة أن الكويت تلقت دعوة لحضور مؤتمر المنامة لدعم الاقتصاد الفلسطيني المقرر عقده في البحرين نهاية الشهر الحالي، وانها ستلبي تلك الدعوة انطلاقا من موقفها الثابت والداعم للقضية الفلسطينية.

ونقلت صحيفة النهار الكويتية على موقعها الالكتروني اليوم الخميس/ الجمعة بالكويت/ عن المصدر قوله إن تمثيل الكويت في المؤتمر لم يتحدد بعد، لكنه سيكون فنيا وليس سياسيا، وسيبقى على مستوى وزارة المالية.

وأشارت المصادر إلى أن ذلك سيتم بالتنسيق مع المسؤولين في السلطة الفلسطينية.

ولفتت إلى أن المشاركة الكويتية تستهدف كذلك دعم الأونروا خصوصا بعدما توقف عنها الدعم الامريكي.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لم ينف المشاركة بل أكدها ، وذكرني بقول العرب سنرد في المكان والزمان المناسبين ،بصراحة هل الخارجية الامريكية لم تقل الحقيقة كان عليه ان يكذب وكأني به يوجه اللوم الى الولايات المتحدة الامريكية قائلا ،،لماذا فضحتنا ألم نقل لكم بان هذا سيبقى سرا الى حين الموعد ؟

  2. اذا شارك المغرب في فعاليات هذا المؤتمر المشؤوم،فعلى المسؤولين عن هذه الخيانة الاستعداد لمواجهة الشعب المغربي بكافة أطيافه .لان القضية الفلسطينية هي قضية وجود و ليس لأي كان الحق في الاتجار بها. بالنسبة للمغاربة القضية الفلسطينية ثم مشكل الصحراء. هناك أولويات.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here