المغرب: مستعدون لبذل أي جهد لحل الأزمة الليبية

الرباط/ أحمد بن الطاهر/ الأناضول: قالت الحكومة المغربية، الخميس، إنها “مستعدة لبذل أي مجهود” لحل الأزمة الليبية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، للمتحدث باسم الحكومة المغربية، الحسن عبيابة، عقب اجتماع للحكومة.

وقال عبيابة، “المغرب بذل مجهودا مع الأشقاء الليبيين لحل مشكلتهم، وهم يعتبرون اتفاق الصخيرات اتفاقا مرجعيا”.

وأوضح أن بلاده تحترم السيادة الليبية، وتحترم كل المجهودات التي بذلت من أجل تطبيق اتفاق الصخيرات، الذي يعتبر اتفاقا تاريخيا.

واتفاق الصخيرات جرى توقيعه تحت رعاية أممية في مدينة الصخيرات المغربية، في 17 ديسمبر/ كانون الأول 2015، لإنهاء الصراع في ليبيا.

وتابع عبيابة، “نحن مستعدون لبذل أي مجهود لحل مشكل دولة تنتمي للمغرب العربي”.

وينازع خليفة حفتر، حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد النفطي، ويشن منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس (غرب)، مقر الحكومة.

وفي وقت سابق الخميس، صادق البرلمان التركي على مذكرة رئاسية تفوّض الحكومة بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، بموافقة 325 نائبًا ورفض 184.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here