المغرب: توقيف فلسطيني بشبهة الاتجار بعملات افتراضية لصالح الإرهاب

الرباط / خالد مجدوب / الأناضول – أعلنت السلطات المغربية، السبت، أنها أوقفت فلسطينيا للاشتباه بضلوعه في المتاجرة بالعملات الافتراضية لصالح التنظيمات الإرهابية.
وقال المكتب المركزي للأبحاث القضائية (تابع للمخابرات)، في بيان تم بتنسيق مع مصالح المديرية العامة للأمن الوطني (المخابرات)، إيقاف فلسطيني في مدينة المحمدية (شمال)، في 27 يونيو/حزيران الماضي؛ للاشتباه بتورطه بالمتاجرة بالعملات الافتراضية لفائدة التنظيمات الإرهابية (لم تسمها)، وذلك ضمن جهود محاربة الإرهاب ومصادر تمويله.
ولا تملك العملات الافتراضية، ومن أشهرها بيتكوين، رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.
وأضافت المديرية أن التحريات أظهرت أن المعني بالأمر راكم تجربة كبيرة في مجال المعاملات المالية الإلكترونية، من خلال نشاطه على مستوى مجموعة من منصات التداول الافتراضية؛ حيث استطاع نسج شبكة واسعة من الزبائن، لها امتدادات بالعديد من دول العالم.
وأوضحت أنه تم تقديم المشتبه به إلى العدالة، الخميس، بتهمة تلقي أموال من العموم، والقيام بعمليات ائتمانية من دون ترخيص، وقد أمرت العدالة بإيداعه في السجن الاحتياطي.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الى المعلقين الجزائري والأردني، أين جاء ذكر المقاومة في المقال؟ أم تحملون الكلام ما لا يطيق؟ لقد لاحظت أن بعض الجزائريين مصابون برهاب كلمة المغرب. فكلما ذكرت هذه الكلمة تراهم يتقدمون المقرعين والمنكلين.

    كل من هب ودب يتحدث عن المقاومة بينما لا يقاوم أكثر المتبجحين حتى أنفسهم. وماذا عن خونة الجزائر والأردن؟ أم أنتم ايضا من شعب الله المختار؟ لكل خونته والأجدر أن يهتم كل بخونة بلده. لقد مللنا من الشعارات الفارغة.

  2. المقاومة في غزة المحاصرة ليست ارهابا يا عملاء الصهاينة …انهم آخر الرجال الشرفاء الذين يدافعون عن عزة وشرف هذه الأمة اذا بقي لكم ذرة شرف

  3. من المؤكد أن النظام الذي يحكم المغرب يعتبر حركات المقاومة الفلسطينية حركات إرهابية. النظام في المغرب لا يختلف عن إخوته في المشرق.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here