المغرب.. توقيف تسعة أشخاص على خلفية أحداث شغب بمباراة كرة قدم

الرباط/ خالد مجدوب/ الأناضول: أعلنت السلطات المغربية، الجمعة، توقيف تسعة أشخاص على خلفية أحداث شغب تلت مباراة لكرة القدم بالدوري المحلي، الثلاثاء الماضي.

جاء ذلك في بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، اطلعت الأناضول على نسخة منه.

ولفت البيان إلى أن “الشريط (مقطع فيديو) المنشور على شبكة الإنترنت، الذي يوثق لأحداث إجرامية تتعلق بالشغب الرياضي التي شهدتها مدينة آسفي (وسط)، كان موضوع بحث قضائي باشرته الشرطة القضائية بآسفي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.

وقالت المديرية إن “مصالح الأمن الإقليمي بآسفي، كانت قد أوقفت تسعة مشتبه فيهم، من بينهم شخص راشد، وهو المحرض الرئيسي على أعمال العنف التي تظهر في الشريط”.

وبينت أن بين الموقوفين “ثمانية قاصرين شاركوا في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وذلك مباشرة بعد انتهاء مباراة كرة القدم التي جمعت بين أولمبيك آسفي والكوكب المراكشي”.

وأشار البيان إلى أنه “تم عرض جميع المشتبه فيهم الموقوفين على أنظار النيابة العامة المختصة، الجمعة، من أجل ارتكابهم جنايات وجنحا ضد الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة، وضد النظام العام”.

واعتبر أن “التهم جاءت بعدما اتضح أن ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية كان متعمدا وبتحريض من طرف المشتبه فيه الرئيسي، الذي سبق تورطه وإدانته على خلفية أحداث الشغب المرتكبة برسم مباراة الذهاب بين الفريقين بمدينة مراكش”.

وأوضح أنه “جرى تشخيص (التعرف على) هويات أشخاص آخرين، شاركوا بدورهم في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، والذين يتواصل البحث من أجل توقيفهم وإخضاعهم للأبحاث القضائية اللازمة”.

وتداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر أحداث عنف تجاه عدد من جماهير فريق الكوكب المراكشي، بعد خسارة الأخير بهدف واحد في الدوري الممتاز، وإجبارهم على ترديد عبارات تسب مدينتهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here