المغرب ترحب بدعوة المبعوث الأممي للقاء ثنائي بشأن “الصحراء” في إطار التفاعل الدائم مع الأمم المتحدة وثوابت البلد وسياستها

moustafa-khalfi-new.jpg888

الرباط ـ  محمد الطاهري:

عبرت المغرب، الخميس، عن “التفاعل إيجابًا” مع دعوة للمبعوث الأممي للصحراء، هورست كوهلر، لعقد لقاء ثنائي، لم يحدد مكانه وزمانه بعد.

وقال الناطق باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الرباط، إن “المغرب تلقى دعوة للقاء ثنائي مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد كوهلر، في زمان ومكان لم يحددا بعد”.

وأضاف الخلفي أن موقف بلاده من هذه الدعوة هو “التفاعل إيجابًا، في إطار التفاعل الدائم مع الأمم المتحدة، في ظل الثوابت التي تؤطر سياسة بلدنا في هذه القضية الوطنية (قضية الصحراء)”.

وشدد الخلفي على أن “الأمر لا يتعلق بمفاوضات بل بلقاء ثنائي”.

وفي أغسطس/آب الماضي، عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، هورست كوهلر، الرئيس السابق لجمهورية ألمانيا الاتحادية (2004-2010)، مبعوثًا شخصيًا له بإقليم الصحراء؛ خلفًا للأمريكي كريستوفر روس، الذي أنهي مهمته في 30 أبريل/نيسان الماضي.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول النزاع بين المغرب وجبهة “البوليساريو” إلى نزاع مسلح، استمر حتى 1991، وتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وأعلنت جبهة “البوليساريوط قيام “الجمهورية العربية الصحراوية” في 27 فبراير/شباط 1976 من طرف واحد، اعترفت بها بعض الدول بشكل جزئي، لكنها ليست عضوًا بالأمم المتحدة.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكمًا ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها، بينما تطالب “البوليساريو” بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي النازحين الفارين من الإقليم بعد استعادة المغرب له إثر انتهاء الاحتلال الإسباني.

وتشرف الأمم المتحدة، على مفاوضات بين المغرب و”البوليساريو”، بحثًا عن حل نهائي للنزاع حول الإقليم، منذ توقيع الطرفين الاتفاق. (الاناضول)

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. نحن العرب في المغرب كنا دائما نقول و نؤكد ان الصحراء مغربية وكمغاربة فاننا مستعدون لفدائها بدمائنا ان لزم الامر، لكن مع تطورات تحركات الامازيغ الهادفة الى الهيمنة على شمال افريقيا ( و لا ادل من ذلك من تشبثهم بالسنة الامازيغية الملفقة ليس كثراث كما يدعون و لكن كدليل ( رغم خزي مرجعه و عدم اهميته) على انهم سكان الارض الاصليون و العرب فيه مجرد غزاه او عابري سبيل) و قولهم انهم لن يسمحوا للبوليزاريو بالسيطرة على الصحراء ليس لانها مغربية و لكن لانها امازيغية. هنا يجب على العرب المغاربة جميعا الوقوف و التريث و اعادة التنفكير مليا في اي جانب يجب ان يصطفوا، هل مع الصحراء العربية ام مع الصحراء الامازيغية و المغرب الامازيغي و القبول غصبا بالسنة الامازيغية الملفقة و المشبوهة ام مع …… ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!

  2. الأمر لا يتعلق بمفاوضات بل بلقاء ثنائي
    ……………………………………..
    يواصل المغرب تهربه من الولوج في الموضوع ، وهذا الهروب سينتهي إما بمفاوضات الحل النهائي
    المبني على إستفتاء تقرير المصير أو العودة الى الحرب من جديد ، لا خيار ثالث . وحسب إستقرائي
    لمجريات الأحداث وتطورها فإن خيار الحرب هو الأرجح لدى الصحراويين هذه المرة .

  3. يا سي خلفي المفاوضات لا تعقد كما يروج لها نظام المغربي للتشبت باحتلال الصحراء الغربية و انما حدد اطارها مجلس الامن و هو على اساس تقرير المصير للشعب الصحراوي و ليس المباركة و المصادقة على ضم الصحراء الغربية للمغرب.

  4. قرار مجلس الامن الاخير هو من دعى طرفي النزاع المغرب المحتل للصحراء الغربية و جبهة البوليزاريو الممثل الشرعي للشعب الصحراوي في الارض المحتلى وفي اللجوء .التفاوض حدده مجلس الامن على اساس تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية . اما مناورات المغرب فهي فاشلة .

  5. سلام الله عليكم. ملاحظة الامم المتحدة تسمى الموضوع الصراع بين نظام المخزن *المغرب* وجبهة البوليزاريو *الصحراء الغربية*فالامانة العلمية والدقة القانونية تلزمنا على احترام دقة التسميات…

  6. وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي النازحين الفارين من الإقليم بعد استعادة المغرب له إثر انتهاء الاحتلال الإسباني.و الأصح حصل النزوح بعد غزو مغربي للصحراء و إلا فما كان هناك نزوح .
    حاولوا أن تكونوا موضوعيين حياديين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here