المغرب.. ارتفاع عدد المصابين بقصف مركز المهاجرين بليبيا إلى 9

الرباط / خالد مجدوب / الأناضول – أعلن المغرب، السبت، ارتفاع عدد المصابين من مواطنيه خلال القصف الذي تعرض له مركز إيواء مهاجرين بالعاصمة الليبية طرابلس، الثلاثاء، إلى 9.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها القنصل العام للمملكة بتونس، علي بن عيسى، لوكالة أنباء المغرب الرسمية.
والخميس، أعلنت الرباط أن عدد الضحايا وصل 6 من مواطنيها، قبل الإعلان عن الحصيلة الجديدة، السبت.
وقال بن عيسى إن 9 من مواطنينا أصيبوا بجروح طفيفة، وفق حصيلة جديدة، لضحايا القصف الذي طال مركز الهجرة غير النظامية بتاجرواء (11 كلم شرق طرابلس).
وأوضح أن المركز الذي طاله القصف كان يضم 18 مغربيا من بين 200 مهاجر، بحسب المعلومات المتوفرة إلى حدود الساعة .
وأشار بن عيسى أن المعلومات تتضارب بشأن المواطنين المغاربة الآخرين، ويبقون في عداد المفقودين إلى أن يتم التأكد بشأن مصيرهم مع السلطات الليبية المختصة .
وأضاف أنه في ظل الوضع الحالي، وبقدر ما نبقى متفائلين بشأن الوصول إلى مواطنين مغاربة أحياء آخرين فإننا نتوقع أخبارا مؤسفة ونخشى أن تكون هناك وفيات.
وأشار إلى أن القنصلية العامة للمملكة تعمل على تجميع كل المعطيات التي قد تساعد على التعرف بشكل رسمي على الضحايا، مع الحرص على إعطاء معلومات ذات مصداقية .
ولفت بن عيسى إلى أنه ما يزيد من صعوبة الحصول على معطيات دقيقة عدم توفر الضحايا على وثائق هوية تسهل التعرف عليهم .
والجمعة، أعلنت منظمة الصحة العالمية، ارتفاع عدد ضحايا القصف الذي نفذته طائرات حربية تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، واستهدف مركز الإيواء، إلى 53 قتيلاً و130 جريحًا.
وفي 4 أبريل/ نيسان الماضي، بدأت قوات حفتر عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here