المغرب.. إغلاق 3 منازل تابعة لجماعة العدل والإحسان

الرباط/ خالد مجدوب/ الأناضول – أعلنت جماعة العدل والإحسان، أكبر جماعة إسلامية بالمغرب، إغلاق السلطات 3 منازل لأعضائها، في عدة مدن.
وأوضحت الجماعة، في بيان، أن المنازل هي لكل من منير ركراكي ، عضو مجلس إرشاد الجماعة، و أحمد آيت عمي ، و عز الدين نصيح ؛ عضوي مجلس الشورى.
ولم يصدر عن السلطات تعقيب رسمي على البيان حتى الساعة (13:00 ت.غ).
وأفادت مواقع إخبارية محلية، أن السلطات أغلقت المنازل على خلفية إجراء أصحابها تعديلات إنشائية دون ترخيص، وأنها كانت تستخدم لعقد اجتماعات غير مرخصة ، وتتخذها الجماعة مساجد سرية .
والأسبوع الماضي أغلقت السلطات 3 منازل أخرى للجماعة، وأعلنت الأخيرة آنذاك أنها بصدد الاعتراض أمام القضاء.
وخلال فبراير/شباط 2017، أعفت مؤسسات حكومية نحو 130 عضوًا في العدل والاحسان  من وظائف رسمية، وفصلت أئمة تابعين لها من عدة مساجد، دون التعليق على الخطوة.
وتأسست الجماعة نهاية سبعينات القرن الماضي، على يد الشيخ عبد السلام ياسين  (1928-2012)، وتعتبرها السلطات  جماعة محظورة ، فيما تقول العدل والإحسان  إنها حصلت على ترخيص رسمي في الثمانينات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here