المغرب.. إحالة عشرات المسؤولين الملاحقين بتهمة الفساد الى القضاء والمطالبة والعثماني يطالب بضرورة مراجعة عدد من القوانين والمراسيم لرفع درجة الشفافية على جميع المستويات

الرباط ـ متابعات: كشف رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، الخميس، عن وجود عشرات المسؤولين الملاحقين بتهمة الفساد بناء على المعطيات المعروضة على القضاء.

وأوضح سعد الدين العثماني أن عددا من المسؤولين يخضعون حاليا للتحقيق، ومنهم من يحاكم.

وقال العُثماني خلال افتتاح المجلس الحكومي الأسبوعي: “ليس من حقنا الإعلان عن شخص بمجرد اعتقاله لأنه يمكن أن يكون بريئا، فكل متهم بريء حتى تثبت إدانته”، مضيفا أنه لا يمكن تشويه أي شخص أو الحديث عنه قبل إدانته من قبل القضاء.

وأفاد رئيس الحكومة المغربية بأن هناك عشرات القضايا معروضة أمام القضاء إما انطلاقا من شكايات المواطنين المباشرة، أو عن طريق الرقم الأخضر لوزارة العدل، أو من خلال تقارير المفتشيات العامة أو باقي المفتشيات، أو استنادا إلى تقارير المجلس الأعلى للحسابات.

وشدد الوزير المغربي على أن عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة، وعدم المعاقبة عند تجاوز الخطوط الحمراء أو في حالات فساد، تبقى من الأمور التي تشجع على بقاء الفساد مستشريا داخل المجتمع.

وأكد سعد الدين العثماني أن التقدم في محاربة الفساد غير كافٍ، مضيفا أنه يطمح إلى مزيد من التقدم وتحقيق الأفضل، داعيا إلى ضرورة مراجعة عدد من القوانين والمراسيم لرفع درجة الشفافية على جميع المستويات.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. كباش فداء …..ولن يتغير من الحال شيئ….الأوراش فشلت ، والأحلام تبخرت

  2. لكي تكون مصداقية لمحاربة الفساد يجب تسليط الضوء على هرم النظام من اعلى االى تحت .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here