المعلومات الأكيدة حول مخطط نتنياهو – كوشنر حول مستقبل الأراضي التي احتلتها اسرائيل عام 1967

 

بسام ابو شريف

التركيز الكلي على برنامج المواجهة، والتصدي للضم القسري لأرض فلسطين ضرورة ماسة  فالخطر ليس على الأبواب …. الخطر دخل من الأبواب العريضة من دول تحكمها أنظمة النفط الأجيرة عند واشنطن.

كافة المطبعين “خيانة فلسطين”، أعلنوا عن اصرارهم على قيام الدولة الفلسطينية وكذلك بنيامين نتنياهو، لكن نتنياهو كان أكثر صدقا من حكام وظفتهم واشنطن كي يخونوا امتهم وشعوبهم ، فقد حدد بالضبط ماهو المقصود بتعبير “دولة”، وضح ذلك بقوله: (سوف نضم كل الأراضي، وأولها كل الأغوار باستثناء اريحا، وسوف نبقي في الضفة بقعا للسكان الفلسطينيين متباعدة عن بعضها، وتحيط بها مستوطناتنا ، وبامكانهم أن يطلقوا عليها الاسم الذي يريدونه …. دولة أو امبراطورية، لكن لن تكون لها سيادة، ولاحدود، ولا جوازات سفر).

 وتابع: (سوف نسحب كل الهويات وجوازات السفر التي صدرت تحت سقف اوسلو، وعلى الذين يحملونها ممن سمح لهم بالعودة أن يعودوا الى البلاد التي جاءوا منها ، سوف نتنازل لمن يبقى بعد خروج من دخلوا تحت سقف اوسلو عن بقع من أرضنا ليقيموا فيها تحت سيادتنا وسوف نبني في الأراضي بلدات ومدنا كما نشاء فهذه أرضنا ، لن نسمح بقيام دولة فلسطينية ذات سيادة على أي شبر نتنازل لهم عنه ، فهذه أرض اسرائيل المحررة وليست أرضا محتلة ) ويتابع نتنياهو شرحه المتفق عليه مع كوشنر : ( لن يكون هنالك دولة فلسطينية لا الآن ولا في المستقبل ، وما نريد أن نتفاوض حوله مع السلطة ، هو عدم عودة أي لاجئ ولا حتى واحد ، وأن يرحل الذين دخلوا تحت سقف اوسلو الى حيث أتوا ، فهذه ليست بلادهم ) .

أما بالنسبة للقدس فقال : ( ستبقى موحدة ، وعاصمة اسرائيل الأبدية ، وسنبني فيها مانشاء  ويقصد هنا الهيكل دون أن يسميه خشية ردود فعل الدول الاسلامية التي ستخرج ان هو هدم الأقصى ، أو أعلن عن النية للقيام بذلك رغم أن هذا متفق عليه مع كوشنر .

وكشف نتنياهو أنه اتصل بقادة دول العالم ، وأن الكثيرين أيدوا ما ينوي أن يفعله .

واختتم بأنه سيطبق القانون الاسرائيلي على كافة مناطق الضفة ، هذا ما يعنيه الحكام الخانعون بكلمة الدولة الفلسطينية … لامجال ولاطريق سوى المقاومة ، واستنهاض الجماهير العربية وتنسيق عمليات المقاومة بين فصائلها من سوقطرة الى القدس .

المرجع : مقابلة نتنياهو مع صحيفة اسرائيل هيوم .

كاتب وسياسي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. قامت اوسلو على اساس خمس سنوات بينما يتم التوصل الى الحل النهائي.
    اثناء الخمس سنوات تلك قتل رابين وفشل بيريس بتشكيل الحكومة واصبح نتنياهو رئيس للحكومة الصهيونية.
    كانت تلك معلومات واضحة المعالم ، الا ان الرمز القائد ظن انه حقيقة يرأس دولة بسجادة حمراء وحرس شرف وموسيقى عسكرية.
    اسرائيل لم تخف نواياها طوال عشرات السنين.بيغن كان يصف الضفة الغربية بالاراضي المحررة وليس المحتلة وبيغن معتدل بالقارنة مع النظام الحالي الصهيوني .
    كان يجب حل السلطة سنة 1999 وترك اسرائيل تدير البلاد ، ولكن القوم بدؤأ بقطف ثمار النضال وانهالت عليهم المزايا واصبحوا يحملون القابا ولهم حرس وسيارات وعائلاتهم واولادهم يصيفون في اوروبا .
    فقط حافظ الاسد من كشف السر الكامن في فتح ومخططاتها الخيانية والتنازلات التي كانت تعد العدة لها.وفقط حيدر عبدالشافي الذي طعنه القوم في ظهره في اوسلو عرف حجد الكارثة التي اقدم عليها عرفات وصحبه.
    تصحيح المسار ليس بالصعب.
    بداية على كا من كان له يد بوسلو ان يتنحى جانبا وفورا والاعتذار من الشعب الفلسطيني ومحبيه وداعميه من الشعب العربي.
    ثانيا يجب حل ما يسمى زورا منظمة التحرير ونزع المصداقية عنها وزور التمثيل، فهذه المنظمة اجرم اصحابها جريمة لا تغتفر بتنازلهم باسمها عن ثلاثة ارباع فلسطين وقبولهم التفاوض على الباقي كاراض متنازع عليها.
    لا مقدسات الا فلسطين والمنظمة وفتح ارتكب القوم باسمهما جريمة التاريخ ولا مكان لاي من المجرمين المتنازلين غير بيوتهم اذا كانوا محظوظين ونفذوا من حبال المشانق.
    اسرائيل لم تتنازل عن متر واحد من فلسطين ، طوال 27 سنة من خيبة اوسلو الذي كان الرمز يطلق عليه سلام الشجعان وهو كان سلامه هو شخصيا بعيد حرب تحرير الكويت حيث اشترى موقعه والثمن كان فلسطين.
    وانت يا استاذ بسام لست بريئا مما حصل. الم تكن تشغل رتبة مستشار عند الذي تنازل ووقع في فخ المناصب والسجاد الاحمر ؟ اين كنت واين كانت استشاراتك ؟
    ضيعتم الاخضر واليابس واسرائيل تلعب فيكم الطابة والثلاث ورقات ، فهي عدو داهية قوي شرس ذكي منظم وانتم شلة هواة كل همها المناصب والاعطيات والرواتب والالقاب والسيارات التي لم نر مثلها في الضفة الغربية منذ احتلال اسرائيل الا حين قدوم السلطة العميلة.
    عليك يا استاذ بسام الاعتذار نيابة عن نفسك اولا ثم ادلو بدلوك .
    اما الاخرين فالتاريخ كفيل بهم ولن يرحمهم . والجيل الحالي على درجة من البلاهة والحماقة بحيث لن يستطيع فعل اي امر.
    نترك الوطن الحبيب امانة بايدي الاجيال القادمة .

  2. تحية وبعد …
    مع كل التقدير والاحترام، ما تفضلت بذكره في هذا المقال هو المتوقع بل مجرد جزء بسيط من المتوقع، وكان رد الفعل الشرس من قبل الكيان الغاصب على استخدام “العنف” عند الانتفاضة الثانية هو أحد المؤشرات على مضمون اوسلو “المجهول”.
    هل أعد الفلسطينيون أنفسهم لساعة قادمة باتت وشيكة؟ الجواب واضح، وسوف يعتمدون على دماء وجراح البسطاء من أبناء الشعب الفلسطيني، وللأسف فأن المقاومة المرتجلة ابنة لحظتها وردة فعل على استفزاز ما لن تؤدي الى نتيجة ذات بال، بل الى مزيد من الشهداء بالمجان.

  3. الطامه الكبرى سيدي المفكر ان
    الدول العربيه هي اصلاً ٢٢ سجناً
    اسسها المستعمر وعليها ٢٢ سجاناً وكل له زبانيته
    والمواطن العادي جرى اذلاله وتجويعه
    وحصر جل تفكيره وهمه في لقمه عيشه
    وامان عيشته التي زرعها له السجان في وجدانه
    وان هذا السجان هو الطاعم والكاسي.
    لن تقوم لنا قائمة الا بأزاله السجن والسجان
    والزبانيه..
    Beem me up scotty

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here