المعلمي: السعودية مستعدة لإقامة علاقات تعاون بين الدول العربية وإيران على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها

نيويورك ـ وكالات: أكد المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله بن يحيى المعلمي، يوم الأربعاء، استعداد الرياض لإقامة علاقات تعاون بين الدول العربية وإيران.

وصرح المعلمي في كلمة المملكة أمام مجلس الأمن في نيويورك، بصفته رئيسا للمجموعة العربية لهذا الشهر، بأن العلاقات يجب أن تكون قائمة على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها.

وقال المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة، إن استمرار السلوك السلبي لإيران في المنطقة ليس من شأنه إلا تقويض الأمن والسلم الدوليين.

وأضاف أن الدعم الواضح والصريح للحوثيين أصبح يشكل تهديدا للأمن الإقليمي ولحركة الملاحة الدولية وخطرا على المدنيين في المنطقة.

وأشار المعلمي إلى أن تهديد الحكومة الإيرانية بإغلاق مضيق هرمز واستمرارها بمهاجمة واحتجاز السفن التجارية، يحمل مجلس الأمن مسؤولية الوقوف بحزم والاضطلاع بمهامه الرئيسة والعمل على صون الأمن والسلم الدوليين.

وأردف الدبلوماسي قائلا: “نسعى إلى استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة، والسبيل الحقيقي والوحيد لذلك إنما يتمثل في احترام جميع الدول في المنطقة لمبادئ حسن الجوار والامتناع عن استخدام القوة أو التلويح بها والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وانتهاك سيادتها”، مبينا أن سلوك طهران في المنطقة ينافي تلك المبادئ ويقوض مقتضيات الثقة.

وذكر المعلمي أن استمرار الحوثيين المدعومين من إيران ببسط وفرض السيطرة على مفاصل الدولة في صنعاء للعام الخامس على التوالي، أوجد بؤرة في المنطقة تحتضن الأعمال الإرهابية، مشيرا إلى أن جماعة أنصار الله تستمر في استخدام الموارد والمساعدات الإنسانية الدولية سلاحا لمفاوضاتها “غير الشرعية” غير آبهة بالشعب اليمني واحتياجاته الأساسية.

ولفت مندوب السعودية في ختام كلمته إلى أن ما يقوم به الحوثيون من ترويع للآمنين واستهداف المنشآت المدنية والبنى التحتية في المملكة، “يكشف عن الطبيعة والفكر الهدام الذي لا يعرف سوى الخراب والدمار”.

وشدد عبد الله بن يحيى المعلمي على أن حل الأزمة اليمنية يكمن في الحوار السياسي وفق المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، مطالبا مجلس الأمن بالدفع والتأكيد على تنفيذ قراراته ذات الصلة 2140 و2216 و2451.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. طب ما هي السعوديه مش مخلي دوله اللا وتتدخل في شؤنها. حماس على لا ءحة الارهاب لانها تزعج اليهود. وحزب الله على لا ءحة الرهاب لانه يزعج اسرائل, واسقطو محمد مرسي ويحاربون اليمن لانها تريد ان لا تتطور فيها صناعه الاسلحه ولكي يكون باب المندب تحت وصايه تابعه لامريكا الصهيونيه وتدخلوا بسوريا لهدمها. ويتدخلون بلبنان وقطر وكل بلد عربي.وعرضو على محمود عباسعشر مليارت ليقبل بان تكون القدس يهوديه, و,وعرضو على الاردن مءة مليار ليقبل بتهويد القدس.ومحاوله انقلاب على الاردن ومحاوله اسقاط الليره التركيه.

  2. فكرة التلاقي مهما كانت فهي حاليا صوت العقل ,, بتوقف حرب اليمن وعلاقات حسن جوار ,, وتفادي حرب ستكون مدمرة على الجميع ولن تعفي احد ,, لربما خروج الطامعين اصحاب الفتن الذين يحلبون السعودية من المنطقة واولهم اميركا سيكون افضل للجميع وافضل للسعودية من استمرار حلبها واخذ اموالها ,,

  3. هذا الرجل المعلمى بوق سلطة فقط لا غير وينطبق عليه المثل العربى الشهير ” اسمع كلامك اصدقك اشوف امورك استعجب كلماتك ” يطالب الاخرين بحسن الجوار وهم السعوديين أول من لحس مبأدى حسن الجوار بتدخلكم فى العراق والسماح لليهود والامريكان باستخدام اراضيكم للهجوم على العراق مرة باستخدام الاجواء السعودية لقصف مفاعل العراق النووى من أسرائيل ومرة للهجوم على العراق وأحتلال العراق فى 2003 ثم تدخلكم فى سوريا وارسال الارهابيين السعوديين للقتال فى سوريا وتدمير سوريا بأعتراف حمد بن جاسم الثانى رسميا ثم بتدخلكم فى شئون لبنان وافقار لبنان عمدا ثم بتدخلكم فى حرب باليمن وقتل وتشريد الالاف من أهل اليمن العزل بالقصف اليومى لليمن والقائمة تطول للحقيقة من أنشاء القاعدة الوهابية مع المخابرات الامريكية والباكسانية لنشر الفتن بالعالم الاسلامى الى تدمير برجى التجارة العالمى بنيويورك

  4. غريب امر بعض التعليقات !!!! الا ترون التدخلات الايرانية الفاضحة في العراق وسوريا ولبنان واليمن ودول الخليج العربي وغيرها من الدول ؟؟ الم تسمعوا بتفاخرهم المتكرر بسيطرتهم على خمس عواصم عربية وطموحهم بالسيطرة على المزيد من العواصم العربية ؟؟ الم تروا وتسمعوا وتشاهدوا كل ذلك ؟ ثم الم تسمعوا بأحد المبادئ الرئيسية للسياسة الايرانية والتي تتمثل في تصدير الثورة ؟ ماذا يعني تصدير الثورة ؟
    قليل من الإنصاف والعدل … فقط لا غير

  5. “Saudi Arabia is ready to establish good neighborly relations between Iran and the Arab world” . Did you read what I read? What does it take the so called royal family in Saudi Arabia to let them know that they never represented the Arab world nor will they ever do. We are too civilized to have them as leaders. I know that my response will not be published but at least I put it down in writing.

  6. طيب تدخلكم اللامحدود في سوريا ودعم الارهابيين وايضا تدخلكم في اليمن وليبيا شو نحكي عنه

  7. انتم ياسعوديين لم تتركوا بلدا عربيا او اسلاميا الا وتدخلتم به بالتخريب ودعم الفتن المذهبية بين الشعوب العربية والاسلامية

  8. هذا ليس خطابا مشجعا مشجعا للطرف الاخر
    وأنما خطابا تحريضيا لن يجد من يستجيب له
    وينصت اليه في رآيي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here