المعشر: مديونية الأردن زادت في عهد النسور.. وكُلفَة الربيع العربي خمس مليارات  

عمان- “رأي اليوم”:

حمّل الرجل الثاني في الحكومة الأردنية الدكتور رجائي المعشر وفي تصريح نادر له الحكومة السابقة برئاسة الدكتور عبد الله النسور سبب ارتفاع المديونية وعجز الموازنة.

 وصرّح الدكتور المعشر خلال لجنة نيابية تبحث قانون الضريبة بأن المديونية زادت وكذلك عجز الموازنة في عام 2014 وهو العام الذي كان فيه النسور رئيسا للحكومة مبينا أن لجوء الحكومات لفرض الضرائب المباشرة لم ينعكس إيجابيا على إيرادات الخزينة  موضحا بأن الأردن بين عامي 2020 – 2009 بدأ بالإنفاق بلا نهاية فتنزامن ذلك مع الأزمة العالمية ثم الربيع العربي الذي رفع كلفة الوقود وحمل الخزينة خمس مليارات من الديون.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. بصراحة أنا لا اتفق معك يا معشر, النسور مثل الرزاز استلم حكومة كانت مليئة بالفساد الإداري و كان الوضع حرجا جدا و كان الحل اما محاربة الفاسدين و استرداد الأموال المنهوبة أو فرض الضرائب , النسور قرر فرض الضرائب لانه اسهل من محاربة الحيتان, و كذلك أنت و الرزاز يا صديقي المعشر, فأنت إما أن تفرض قانون ضريبة يشق على المواطنين أو تحارب أنت و رئيس حكومتك حيتان الفساد, الاسهل طبعا رفع الأسعار و فرض ضرائب على الناس و بالنسبة لمحاربة الفساد سلام يسلمك.

  2. بأستعراض تاريخ الدين الأردني , نرى جليا تضخمه في عهد النسور بطريقه مرعبه وبدون انعكاس إيجابي ملموس على حياة المواطن , وتبين أن الرجل قد تقلد حوالي 30 موقعا رسميا خلال سنوات خدمته .
    هكذا تدار الأمور !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here