المعارضة الموريتانية تدعو لتهدئة سياسية وتنظيم انتخابات توافقية

نواكشوط / محمد البكاي / الأناضول – دعا  المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة(تحالف أحزاب المعارضة الرئيسية في موريتانيا) اليوم الاثنين، إلى تهدئة الساحة السياسية لخلق مناخ وظروف ملائمة لتنظيم انتخابات توافقية  تخرج بها البلاد من قبضة الحكم الفردي وتعيد المسلسل الديمقراطي للطريق الصحيح .
وشدد تحالف أحزاب المعارضة في بيان له الاثنين على ضرورة تنظيم تشاور وطني، تمهيدا للانتخابات القادمة.
غير أن وزير الداخلية أحمد ولد عبد الله، أعلن في مؤتمر صحفي الخميس الماضي، أن باب الحوار مع أحزاب التحالف أغلق بابه، وإن السلطات تركز في الأساس على تنظيم انتخابات شفافية وفي ظروف ملائمة.
ودعا البيان إلى فرض رقابة جادة وكاملة من لدن الهيئات الدولية ذات المصداقية والتجربة في رقابة الانتخابات.
وتشهد موريتانيا في وقت لاحق من 2018، انتخابات نيابية ومحلية، فيما ينتظر أن تشهد منتصف 2019 انتخابات رئاسية.
ولم تحسم بعد أحزاب المعارضة الرئيسية قرارها بشأن المشاركة في الانتخابات القادمة أو مقاطعتها.
وفي تصريحات سابقة أكد رئيس البلاد محمد ولد عبد العزيز، أنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، إذ تنتهي ولايته الثانية منتصف العام 2019، ولا يسمح دستور البلاد بولاية رئاسية ثالثة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here