المعارضة السورية في الجنوب تشكل لجنة للتفاوض مع الجانب الروسي للوصول إلى اتفاق يحفظ الدماء ويضمن سلامة الأهالي والمقاتلين.. والأردن يؤكد: فتح المعابر الأربعاء مرهون بتطورات الداخل السوري.. واجتماع طارئ لمجلس الأمن الخميس

درعا- عمان- الأمم المتحدة- الأناضول- (أ ف ب): أعلنت المعارضة السورية، الثلاثاء، أنها شكلّت لجنة للتفاوض مع الجانب الروسي جنوبي سوريا.

جاء ذلك في بيان أصدرته، الثلاثاء “غرفة العمليات المركزية في الجنوب” التابعة للمعارضة السورية، اطلعت عليه الأناضول.

وقال البيان إنه “نظرًا لما تمر به المنطقة الجنوبية في ظروف صعبة، وهجمة شرسة يقودها النظام السوري، أودت بحياة الكثير من الأبرياء، ودمرت بلدات بأكملها، وشردت الأهالي، نعلن استمرار المفاوضات مع الجانب الروسي”.

وأضاف البيان: “تم تشكيل لجنة مفاوضات موسعة، تمثل الجنوب بشكل كامل للوصول إلى اتفاق يحفظ دماء الأبرياء، ويضمن سلامة الأهالي والمقاتلين، لتهيئة الظروف لحل سياسي نهائي يحقق طموحات الشعب السوري”.

وسبق أن جرت جلستا تفاوض بين المعارضة السورية، وروسيا في درعا جنوبي سوريا، دون أن تسفر عن وقف العمليات العسكرية للنظام وحلفائه في المنطقة.

وقبل أسبوعين، بدأت قوات النظام السوري بدعم من الميليشيات التابعة لإيران، وإسناد جوي روسي، عملية عسكرية للسيطرة على المناطق الخاضعة للمعارضة جنوبي سوريا، وتمكنت من التقدم في عدد من البلدات شرقي درعا، أبرزها “بصر الحرير”.

وحسب تقرير لـ”الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، قتل 214 مدنيًا -على الأقل- بينهم 65 طفلًا، و43 امرأة، جراء هجمات قوات (رئيس النظام السوري) بشار الأسد، المدعومة جوًا من الطيران الروسي خلال الفترة ما بين 15-30 يونيو/ حزيران الماضي.

ومن جانب آخر، أعلن الأردن، الثلاثاء، أن المعابر الثلاثة التي يعتزم فتحها، الأربعاء، لإدخال المساعدات الإنسانية للجانب السوري، “هو أمر مرهون بتطورات الداخل (السوري)”.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها متحدثة الحكومة الأردنية “جمانة غنيمات”، للأناضول.

وتابعت غنيمات: “آليات إدخال المساعدات الحالية هي بمعبر واحد، ولكثافة المساعدات سيتم فتح ثلاثة معابر الأربعاء، وفتحها لغايات المساعدات الإنسانية”، دون ذكر أسماء المعابر التي سيتم فتحها.

وبدأ الجيش الأردني، السبت الماضي، إيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين السوريين داخل أراضيهم.

وتعتبر أوضاع النازحين السوريين داخليًا على الحدود الأردنية محفوفة بالمخاطر وتتفاقم بفعل الرياح الصحراوية المتربة ودرجات الحرارة المرتفعة التي تصل إلى 45 درجة مئوية.

وفي السياق، أفادت مصادر دبلوماسية الثلاثاء أن مجلس الأمن الدولي سيلتئم الخميس في جلسة طارئة لبحث الوضع في جنوب غرب سوريا حيث تسبب هجوم تشنه قوات النظام بإسناد من روسيا ضد فصائل معارضة بنزوح حوالى 300 ألف شخص.

ودعا إلى هذا الاجتماع الطارئ كل من السويد التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الامن خلال تموز/ يوليو الجاري والكويت، بحسب ما اعلنت البعثة السويدية لدى الأمم المتحدة.

وبحسب المنظمة الدولية فقد نزح ما بين 270 ألفا و330 ألف سوري بسبب الهجوم المتواصل.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. من يرفع السلاح ضد وطنه فهو ليس معارضا هو انقلابي ارهابي يجب القضاء عليه . هؤلاء الحثالة يجب ألا تأخذكم فيهم رحمة ولا شفقة . اسرائيل التي كانت تساندهم اغلقت المعابر في وجههم والاردن وتركيا التي دربتهم اغلقت حدودها في وجههم كذلك .أما دول الخليج التي مولتهم فقد أدارت وجهها عنهم . وأصلا دول الخليج التي تتباكى على الشعب السوري لم تستقبل ولو لاجئا سوريا واحدا . لأنها تعرف أن الشعب السوري العظيم فطن للمؤامرة الخبيثة واستطاع افشالها .طبعا بمساعدة رجال حزب الله وإيران والقوات الروسية ..

  2. أيها الارهابيين يا حثاله البشر اتركوا سوريا وارحلوا عنها ليعيش شعبها بأمن واستقرار وسلام وازدهار ووحده وطنيه. الأردن خسر أموال طائله من جراء إغلاق الحدود مع سوريا لولا التضحيات الجسيمه للجيش العربي السوري والتفاف الشعب حول القياده الوطنية التي أدركت حجم المؤامره الكارثه لما يسمى بالربيع العربي حيث تم حشد عشرات آلاف الارهابيين والمجرمين وقطاع الطرق وخريجي السجون لتدمير سوريا لولا ذلك لرأيت الدواعش والنصره واخواتها يبيعون النساء في شوارع دمشق ويقطعون رؤوس معارضيهم اخرجوا وتركوا الناس تعيش حياه أفضل وبامان واستقرار بعيدا عنكم وعن ارهابكم

  3. ألا لعنت الله عليكم ايها الخون اتباع اسرائيل وعملاء الاستعمار !دمرتم بلدكم و خنتم الأمه وتحالفتم بأطماعكم مع الصهيونيه مستعمرة فلسطين وأقصاكم !عشتم احلام اليقظه لاستلام حكم لو جزء من سوريا وتفتيت ما بقى وتخلي عن شرفكم و عروبتكم وخدعة و زورا سرختم باسم الدين الحنيف والاسلام الرحيم لتشويه!وبعد ما تخلى عنكم زعماءكم من شياطين الانس والجن !و قتل الألاف من الأبرياء بسبب جشعكم !فهمتم انكم اخطاىتم ويجب المفاوضات ؟؟؟… ألا لعنت الله على الخائن اينما كان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here