المشاركة في الدورة الاولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية بلغت 40,75% في تراجع واضحة مقارنة ب2012

AAZ

باريس – (أ ف ب) – اعلنت وزارة الداخلية ان نسبة المشاركة في الدورة الاولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية بلغت 40,75 في المئة الاحد حتى الساعة 15,00 ت غ في تراجع واضح يناهز ثماني نقاط مقارنة بالتوقيت نفسه في انتخابات 2012.

وفي حال تأكد هذا المنحى، فان نسبة المشاركة النهائية يمكن ان تكون الادنى في دورة اولى لانتخابات تشريعية منذ 1958.

وافادت اخر الاستطلاعات ان الرئيس الوسطي ايمانويل ماكرون يتجه الى الفوز بغالبية كبيرة اثر الدورة الثانية المقررة في 18 حزيران/يونيو، سعيا الى تنفيذ الاصلاحات التي وعد بها.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here