المستشفيات الأردنيّة بانتظار ديونها من “دولارات السراج”

راي اليوم- عمان

عقد رئيس مجلس وزراء الحكومة المؤقتة في ليبيا فائز السراج مباحثات رسمية مع رئيس الوزراء الاردني عمر الرزاز ونخبة من كبار المسئولين.

 لكن الجانب الذي يلفت النظر في الاردن اكثر لزيارة السراج هو ذلك المتعلق بالحلول التي يحملها لأزمة مالية بين الجانبين حيث احضر السراح برفقته لجنة خاصة لدفع أموال قديمة للقطاع الطبي الاردني.

 وعلمت رأي اليوم بان المستشفيات الاردنية الخاصة التي تطالب الحكومة الليبية بعشرات الملايين من الدولاران من نحو ست سنوات ارتفع لديها منسوب الامل بتحصيل حقوقها مع زيارة السراج.

 وكان الاخير قد صرح بانه يحضر على رأس وفد ليبي لمعالجة المشكلة العالقة بين بلاده والاردن بخصوص الديون المستحقة نظير معالجة الاف الليبيين خلال مرحلة ما بعد الحرب الاهلية.

ويقدر خبراء حجم الديون للقطاع الطبي الاردني على الجانب الليبي بنحو 300 مليون دولار.

وكشف مصدر مطلع بان السراج حضر بنية الدفع وبصحبته الفريق المالي المعني بدفع جزء من هذه الديون.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. هي مبالغ كلها لمرضى حضروا للعلاج في الاردن بعد سقوط القذافي
    الملاحظ المبالغ المالية الضخمة وذلك بسبب جشع وطمع المستشفيات والأطباء
    وهنا كان اصل الخلاف
    اجره جراح الأعصاب لجيبه فقط خمسه الاف دينار. هاذا نصب
    والبيب عفوا الطبيب من الإشارة يفهم

  2. المشافي الخاصة —- عائشة على المصائب ! ! ——- 300 مليون ” عجب ” !

  3. .
    الفاضل الحسناوي
    الفاضل Anonymous
    .
    — نعم كان المبلغ اقل زمن حكم الرئيس القذافي ولكن ايضا لم تكن تدفع فواتير المستشفيات الاردنيه المتعاقد معها رسميا من طرف الحكومه الليبيه الا بعد سنوات وحسم خمسون بالمئه من قيمه الفواتير الموافق على قيمتها مع إكراميات جزيله كان يطلبها من له حق التسديد .
    .
    — بعد قتل الرئيس القذافي و الفتنه ” حمى الله ليبيا واهلها ” تحول عشرات الاف المرضى والمصابين الليبيين الى المستشفيات الاردنيه وحضر بعضهم مع عوائلهم
    .
    — تحول العلاج والاقامه في منازل مستاجره وفنادق الى تجاره قام عليها بعض العاملين بالسفارة بالاتفاق مع وسطاء وبعضهم طلب اضافه خمسون بالمايه على فواتير المستشفيات والفنادق والا لا يرسل لهم مرضى للعلاج او الاقامه ورفض بعض المستشفيات والفنادق التعامل الملتوي وبالتالي لم ترسل لهم السفاره اي مرضى للعلاج او للاقامه .
    .
    — التسديد حتى الان اقل من خمسه بالمايه من قيمه الفواتير رغم مرور سنوات وتسبب ذلك بكوارث . ولا اثق بان الحكومه الليبيه ستدفع الا اليسير .
    .
    — بالمقابل كانت الحكومه الليبيه بذات الفتره تدفع سلفا لمن تم إرسالهم لدول اخرى .
    .
    .

  4. 300 مليون دولار لو قلنا متوسط 3000 دولار معناها 30 ألف مريض أعتقد 300 مليون مبالغ فيها وأأأأأكيد أنتو عارفين الباقى يا نشامى

  5. Al-mugtareb في عهد الزعيم الراحل معمر القذافي لم تصل الديون إلى هذا المبلغ المبالغ فيه ..

  6. هذا اسمه بلطجة لا يجوز أن تعالج مستشفيات الأردن للمرضى العرب مجانا ,,,
    الآردن اقتصاديا ليست في حالة من بحبوحة العيش أو أكثر ثراء من ليبيا ’’’’
    في العالم هناك جهات دولية تحل هذه الأمور اذا استعصى اجبار المدان بالدفع ذوقا ,,,
    أرجو من المسؤلين العرب لأن ا يساهموا بتسميم المشاعر بين الشعوب العربية والتي ألاحظ من تعليقاتهم عبر اليوتيب هي قمة بالتفاهم والمحبة والود
    أتكلم عن الشعوب الصادقة المشاهر وليس عن الذباب الكتروني

  7. .
    — السلطات الليبيه لا تحب تسديد ديونها ، هذا نمط متبع منذ زمن العقيد القذافي ولا اظنه تغير بعده .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here