المستشار العسكري لخامنئي: لن تكون هناك دولة باسم السعودية عام 2030 وعلى باكستان عدم التعويل على المملكة

طهران ـ وكالات: حذر المستشار العسكري للمرشد الأعلى الإيراني، اللواء يحيى رحيم صفوي، السلطات الباكستانية من التعويل على السعودية، معتبرا أن هذه الدولة “لن تدوم طويلا”.

وقال صفوي في كلمة ألقاها الثلاثاء أثناء حفل أقيم بمدينة أصفهان: “16 معهدا ومركزا للأبحاث في أوروبا خلصت في وثيقة تحمل تسمية “العالم في عام 2030” إلى أنه في عام 2030 لن تكون هناك دولة باسم السعودية في العالم، وستكون إيران أقوى دولة في المنطقة”، وذلك دون تقديم مزيد من التفاصيل حول هذه الوثيقة.

وحمل المسؤول العسكري رفيع المستوى، وهو القائد السابق للحرس الثوري الإيراني، أجهزة الأمن الباكستانية المسؤولية عن دعم ومساندة التنظيمات الإرهابية، وتابع: “على السلطات الباكستانية أن تدرك تماما بأن إيران تحترم الدول المجاورة، بما فيها باكستان، لكن لتعلم أيضا أن النظام الحاكم في السعودية لن يدوم طويلا، فلا تعول عليه”.

وكانت طهران قد حمّلت المملكة السعودية والولايات المتحدة المسؤولية عن التخطيط لهجوم انتحاري استهدف حافلة عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني في مدينة زاهدان الأسبوع الماضي، مما أودى بأرواح 27 شخصا.

وأعلنت السلطات الإيرانية أن الاعتداء نفذ انطلاقا من باكستان، واستدعت سفيرة إسلام آباد لديها احتجاجا على هذا الأمر.

وسبق أن زار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان باكستان مؤخرا ضمن إطار جولته الآسيوية.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. وهل تظن اننا فى مصر سنكون صامتين اذا اعتدى احد على السعودية؟ احنا مائة مليون – ونحب السعودية والامير محمد والملك سالمان

  2. أمنى ولو لمرة واحدة أن يكون فعل الإيرانيين على قدر كلامهم
    أتمنى أن أرى مواجهة مباشرة بين إيران والكيان الصهيوني
    أتمنى أن أرى مواجهة مباشرة بين إيران وأمريكا
    قولهم كثير وفعلهم قليل جداً ويقتصر على مرتزقتها من الجماعات المتأسلمة العربية

  3. الله يطمنك …. يعني توأم الكيان الصهيوني لن يكون موجودا بصيغته الحالية …. أقصد مملكة آل سعود … نتمنى أن يتمكن أخواننا في أرض نجد والحجاز أو يحكموا أنفسهم بأنفسهم بدون عملاء العم سام وعملاء الصهاينة.

  4. ليس هو من يقول هذا لقد قالته امريكا في ثمانينات القرن الماضي وقسمت السعودية الى ثلاث دويلات دولة البقاع المقدسة ودولة نجد او الحجاز في الوسط ودولة العرب الشيعة في الشرق

  5. الرجل معه حق ويستند الى قرارات غربية واضحة
    مشروع تقسيم الدول العربية والاسلامية الغربي ما زال قائما والسعودية يشملها التقسيم الى ثلاث دول اليوم او غدا احب من احب وكره من كره

  6. بيومي جمال ،،،
    شكرًا لك على التعليق كتبت مايجول بخاطري هى فعلا عائلة مجهولة النسب والهوية والانتماء عائلة لم تترك فعلا مذلا للعرب وللمسلمين الا وفعلته ابتداء من التحالف مع الد اعداء العرب والمسلمين مرورا بتدمير اليمن ودعم الاٍرهاب في سورية والعراق وليبيا وانتهاءا بالانجار بمقدسات المسلمين

  7. ليست مراكز الابحاث هي التي تقرر … لكن سلوك ال سعود بالتحالف مع اعداء الاسلام والعروبة هو الذي يبين ان هذه العائلة لن تدوم

  8. ان تُسمى أسرة “دولة اسلامية” فيها مكة والمدينة وقبر الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) باسم عائلتها فهذا مُدان.
    أن ترتكب هذه العائلة جرائم في حق الإسلام والمسلمين وتعتدي على جيرانها وأن تقف مع أعداء الأمة الإسلامية والعربية وتُمول الإرهاب ضد دول إسلامية أخرى فهذا يدل على ان لاَ مستقبل لهذه “العائلة” ومن يقف معها.

  9. نشوف من سيكون و من لا يكون كفاكم غطرسه و انتم تعرفون من حطم الإمبراطورية المجوسيه الفارسيه انهم ابناء جزيرة العرب

  10. هذا التصريح لا بد أن يتبعه كوباية شاي صعيدي كشري ،
    سهل جداً نسبة الكلام الى مراكز أبحاث أوربية !! اَي مراكز هاي التي تنتج مثل هذه التصورات الجغرافية ولم نسمع بها من قبل ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here