“المركزي الليبي” يحذر من تداعيات غلق حقل الشرارة على الاقتصاد

 طرابلس / وليد عبد الله / الأناضول – حذر مصرف ليبيا المركزي، الخميس، من تداعيات إقفال حقل الشرارة النفطي (جنوب) على الوضع الاقتصادي والمالي للدولة.

وأضاف المصرف، في بيان، أن إغلاق الحقل له تأثيره المباشر على إنجاح خطوات الإصلاح الاقتصادي، التي تم الشروع في تنفيذها مؤخراً.

وأعلنت مؤسسة النفط الليبية، الإثنين، حالة القوة القاهرة في حقل الشرارة النفطي جنوبي البلاد، مطالبة المجموعات المسيطرة عليه بالانسحاب الفوري منه.
والأحد الماضي، قالت المؤسسة إن مجموعة من الكتيبة 30 (حرس المنشآت النفطية) هددت مستخدمي حقل الشرارة بالقوة لإجبارهم على وقف الإنتاج بالحقل.
ودعا حكومة الوفاق الوطني وأجهزتها المعنية لاتخاذ كافة التدابير الممكنة، لعودة العمل بحقل الشراره النفطي وفي أقرب الآجال.

ويقلص غلق حقل الشرارة الإنتاج اليومي من النفط الخام بالحقل بنحو 315 ألف برميل يوميا، و73 ألف برميل من حقل الفيل، المعتمِد على إمدادات الكهرباء من حقل الشرارة.

كما يؤثر أيضا على عمليات إمداد مصفاة الزاوية بالنفط ممّا سيكبّد الاقتصاد الليبي خسائر إجمالية بقيمة 32.5 مليون دولار أمريكي يوميا، وفق البيان نفسه.

و القوة القاهرة في القانون والاقتصاد، هي إحدى بنود العقود، وتعفي الطرفين المتعاقدين من التزاماتهما عند حدوث ظروف قاهرة خارجة عن إرادتهما، مثل الحروب أو الكوارث الطبيعية أو إضراب العمال وغيره.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here