خامنئي خلال لقائه وفدا من “حماس”: “صفقة القرن” مؤامرة لتدمير الهوية الفلسطينية بالأموال

طهران ـ (د ب أ)- استقبل المرشد الإيراني علي خامنئي اليوم الاثنين نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية صالح العاروري والوفد المرافق له .

وقال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، خلال لقائه وفدا من المكتب السياسي لحركة “حماس”، إن “صفقة القرن” الأمريكية هي مؤامرة لتدمير الهوية الفلسطينية عبر استخدام الأموال.

وشدد آية الله خامنئي، على أن قضية فلسطين تمثل القضية الأولى والأهم في العالم الإسلامي.

ويزور طهران وفد رفيع من حركة “حماس” برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري، حيث بحث أمس الأحد، مع رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية كمال خرازي، التطورات على صعيد القضية الفلسطينية، لا سيما صفقة القرن وتداعياتها، وما يرتبط كذلك بالأوضاع الإقليمية والدولية، “وجرى استعراض العدوان الصهيوني المتواصل على مدينة القدس واستهداف أهلها ومقدساتها”.

وأشارت “حماس” في بيان لها إلى أن الوفد أكد “التمسك بحقوق شعبنا ورفض التنازل عن أي جزء منها مهما كانت الضغوط والتحديات”.

وكان وفد من الحركة وصل إلى طهران أمس الأول السبت، والتقى عددا من كبار المسؤولين الإيرانيين.

وكان مصدر من الحركة قال إن الوفد سيبحث تطوير العلاقات الثنائية مع الجمهورية الإيرانية، خاصة فيما يتعلق بالدعم السياسي والمالي لـ”المقاومة” الفلسطينية في مواجهة إسرائيل.

وبحسب المصدر، فإن حماس تعتبر هذه الزيارة “الأهم” إلى طهران منذ تراجع العلاقات مع الجمهورية الإسلامية على إثر اختلاف المواقف من الثورة السورية وخروج قيادات حماس من دمشق.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. إلی فلسطیني حر
    نحن إیضا نتمنی هذا الشیء *لو تقوم حکومة مصر برفع ألحصار عن غزه!*
    و سمعت في ألاخبار ألیوم کانت مظاهرات في غزه بسبب 13سنة حصار

  2. كنت اتمنى ان تقوم ايران ببناء مشروع تنموي واحد لاهل غزه يشغل الناس العاطلين عن العمل في غزه بدل ارسال السلاح ونشر التشيع …المتاجره بالقضيه الفلسطينيه والشعب الفلسطيني وبمساعده بعض الفلسطينيين اصبحت شغل ايران ومحور مايسمونه الممانعه

  3. حقا انهم شرفاء إيران مواقفهم لا تتغير ابدا مع الزمن أنهم يدعمون القضية الفلسطينية و ان القدس قضيتهم الأولى…

  4. لن ينفع الفلسطينيين أحد أكثر من أنفسهم .. أكثر من مرة يتم نقض اتفاق إنهاء الانقسام باتهامات متبادلة حماس فتح.. موقف الطرفين الآن متقارب جدا بل شبه متطابق من قضايا فلسطين والاحتلال وهي فرصة لإنهاء الانقسام أما العودة إلى تجريب المجرب ما اساويها غير اللي عقله مخرب /لقد قال السيد ابو مرزوق الذي يجلس امام خامنئي ذات مقابله أننا لم نحصل من إيران إلا على الكلام وكان وقتها كل ما أعلنت دولة في الشرق او الغرب عن ضبط شحنة أسلحة غير قانونية في مكان بالعالم إلا وتبادر إيران بالقول على أنها شحنة ارسلتها للمقاومه الفلسطينية!!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here