المرزوقي يهنئ السبسي بانتخابه رئيسا لتونس بعد قليل من إعلان النتائج الاولية الرسمية للانتخابات

tunis-results77

تونس /  أيمن جملي وعادل الثابتي / الأناضول

هنأ الرئيس المنتهية ولايته، المنصف المرزوقي، منافسه الباجي قائد السبسي بفوزه في الانتخابات الرئاسية، بعد قليل من إعلان النتائج الاولية الرسمية للانتخابات.
وكتب مدير الحملة الانتخابية للمرزوقي، عدنان منصر، على موقعه الرسمي بفيسبوك: “الدكتور منصف المرزوقي يهنئ منذ قليل الاستاذ الباجي قايد السبسي بفوزه بالانتخابات الرئاسية”، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.
وفي وقت سابق، قال نائب مدير حملة المرزوقي أنور الغربي في تصريح خاص بالأناضول، في وقت سابق “نحن نعترف بالنتائج التي أعلنت عنها الهيئة المستقلة للانتخابات والرئيس المرزوقي عند وعده بتهنئة الباجي قايد السبسي بالنتيجة وهذا سيتم”. وتابع الغربي: “الدكتور المرزوقي سيلقي كلمة للشعب في الساعات القليلة القادمة”.
وبشان تصريحات سابقة على إعلان النتائج للغربي قال فيها ان حملة المرزوقي سجلت عددا هاما من “الخروقات والتجاوزات” في اقتراع يوم أمس الاحد، وستلجأ للقضاء لتقديم طعون على النتائج، أكد الغربي مجددا أن “مسار الطعون لا علاقة له بالاعتراف بالنتيجة ولا يهدف للتشكيك فيها، ونحن لا نستعمل هذا الأمر في الجانب السياسي والخروقات سينظر فيها ضمن مسار ثان نبتغي منه تأسيس فقه قضاء يساعد على انجاز الانتخابات في الأعوام القادمة وحماية المنظومة المستقبلية”.
وعن قراءته للنتائج، أشار الغربي إلى ان “هذه النتائج تعكس أن أكثر من النصف بقليل من المصوتين في الانتخابات ذهب في اتجاه خيار معين” بالنظر إلى حصول السبسي على حوالي 55 بالمائة من الأصوات مقابل 44 بالمائة للمرزوقي، بحسب النتائج الرسمية. وتابع: “أكيد هناك عديد العوامل التي أثرت في هذا الخيار وكان الشعب تحت تأثيرات كبيرة ولكن هذا خياره ونحن نحترمه”.
وطالب الغربي “الغاضبين من هذه النتائج (من أنصار المرزوقي) بالهدوء لمواصلة بناء المؤسسات”، مضيفا: “مهما كان موقعنا سنكون دعاة بناء وليس دعاة هدم، وسنكون معاول خير تساند بلادنا على الخروج من الإشكالات التنموية المستفحلة”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here