المذيعة المصرية رضوى الشربيني عن المحجبات: أحسن مني 100 مرة.. إحالتها للتحقيق بتهمة إهانة “المتبرجات”.. الشيخ عبد الله رشدي مستنكرا التحقيق معها: بعضهم صارت دعوة الخير ثقيلةً على نفوسهم فيحاربون أهلها ولا يطيقون سماعها الأزهر قادم .. جدل صاخب

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

فجأة تصدر اسم “رضوى الشربيني” مواقع التواصل في مصر بعد حلقة أخيرة دعمت فيها المحجبات، داعية من يرتدي الحجاب أن تحافظ عليه.

بعد إذاعة الحلقة قررت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فتح تحقيق عاجل مع المذيعة رضوى الشربيني في الشكاوى التي تلقاها المجلس بشأن ما صرحت به في أحد البرامج حول غير المحجبات.

كانت رضوى الشربيني قد وجهت رسالة لكل من ترغب في خلع الحجاب، في محاولة منها لإقناعها بالعدول عن قرارها، وذلك من خلال برنامجها “هي وبس”.

وقالت رضوى: “لكل واحدة هي المحجبة الوحيدة في شلة صحابها أو في عيلتها أو في شارعها أو في شغلها، أوعي تقلعي الحجاب أنت أحسن مني ومن غير المحجبة 100 مرة”.

ما بين دعوة المذيعة، ودعوى المجلس الأعلى للتحقيق معها، جرى ماء كثير في مصر حول القضية.

في السطور التالية التفاصيل: أكثر من هاشتاج دار حول دعوة رضوى ودعوى الأعلى للإعلام، منها “ادعم رضوى الشربيني”، “رضوى الشربيني”.

أحد الردود على قضية رضوى الشربيني جاء من الداعية عبد الله رشدي، الذي كتب بحسابه على الفيسبوك: “شاهدت مقطعاً للمذيعة رضوى الشربيني تدعو فيه للتمسك بما فرضه الله من الحجاب، وتشدُّ على يد نسائنا المُحتجباتِ، وتؤكد على أن الالتزام بالحجاب عند الله خير من تركه.

‏كلمات حقٍّ جريئة تستحق الدعم لا اللوم لكنَّ بعضهم صارت دعوة الخير ثقيلةً على نفوسهم فيحاربون أهلها ولا يطيقون سماعه”.

وأردف رشدي: “الأزهر قادم”.

آخرون ساءهم الهجوم على رضوى الشربيني لا لشيء إلا لدعوتها الى الحجاب، قال أحدهم: “تخيل تعيش في زمن بيحولوا اعلامية للتحقيق عشان مجرد بتدعم الحجاب اللي هو اساسا فرض”.

أين حرية الرأي؟!

آخرون تساءلوا لماذا يدعو العلمانيون الى الحرية ويدافعون عنها عندما يتعلق الأمر بالهجوم على الأديان أو الحث على الرذيلة والفجور، فيما يتم محاسبة كل من يدعو الى العفاف.

أحد النشطاء كتب قائلا: “الحريات بكل أشكالها حق مشروع لكل إنسان أنه يعبر عن رأيه سواء صح او غلط طالما لم تمس بشخصك تمام انا مع رضوى الشربيني لان الستر والعفاف ده مش حرام وخير (مالكم كيف تحكمون”.

الحجاب

نشطاء ذكّروا بقول الكاتب عباس محمود العقاد في كتابه “المرأة في القرآن”: “فلا حجاب إذن في الإسلام بمعنى الحبس والحجر والمهانة، ولا عائق فيه لحرية المرأة، حيث تجب الحرية وتقضى المصلحة، وإنما هو الحجاب مانع الغواية والتبرج والفضول، وحافظ الحرمات وآداب العفة والحياء. وما من ديانة ولا شريعة يحمد منها أن تأذن بالتبرج ولا تنهى عنه، أو يحمد منها أن تغضى عنه، ولا تفرض له أدبا يهذبه ويكف أذاه”.

إيناس الدغيدي

في ذات السياق تساءل البعض عن السر في السماح بأمثال إيناس الدغيدي أن تقول ما تشاء في نقد الحجاب والنقاب دون أن يمسها أحد بسوء.

أحد النشطاء “علي موسى” علق على ما قالته رضوى قائلا: “بغض النظر عن الي تقصده رضوي الشربيني في حديثها عن الحجاب, مش مقبول اننا هناخد كلامها نعمل منه مادة خام للاقتتال و التناحر و تبقي المزايدات والمزايدات المضادة بالشكل المبالغ فيه دا هي الست قالت الي حاسة بيه، والله اعلم بالي في ضميرها لكن يبدو ان لاصحاب المصالح رأي اخر”.

مخابرات السيسي

بعض النشطاء حذر من موجة التصريحات الموجهة من المخابرات المصرية لشغل الرأي العام عن غضب المصريين من السيسي ودعوات التظاهر يوم 20سبتمبر، مشيرا الى أن تصريحات رضوي الشربيني عن الحجاب ومحمد صبحي عن فلسطين وقبلهم سيدة قطار المنصورة كلها من إعداد وإخراج المخابرات حسب رأيه.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

18 تعليقات

  1. صدق المتنبي سابق عصره والزمان حين قال : أغايه الدين أن تحفوا شواربكم
    يا أمه ضحكت من جهلها الأمم.
    لا يحق لمخلوق أن ينتقص من حق من تريد أن ترتدي الحجاب أو لا ترتديه، ولا حد احسن من حد وهي الحريه الشخصيه طالما ضمن القانون

  2. كل جنس الى بني جنسه يتوق. الذين لجؤا الى ما يسمى ب”الاعلى للاعلام” يعلمون علم اليقين ان طلبهم ستتم الاستجابة له . فقط لان مكوناته من طينتهم ، لا لانهم يدافعون عن مبدء ما.
    لماذا لا ينتفضون على قبلات الافلام ، ودعارة العرفي ، و اعتلاء الممثلات والفاسدات في الفنادق و الفيلات .
    اقول لرضوى ارض ربك، ولن يضرنك نبح الكلاب، ولا الوسيطات .

  3. .
    — من حق كل امراه ان تلبس ما تشاء سفورا او حجابا او نقابا ومن حق الدعاه الى السفور او الحجاب او النقاب ان يعطوا رايهم ويسعوا لزياده عدد من يتبعهم .
    .
    — ( لكن ) ليس من حق احد ربط المظهر بالجوهر مثل وصف السافره بانها بلا مباديء او اخلاق او وصف المحجبه بانها رجعيه متخلفه .
    .
    .
    .

  4. هل هي حرب علي الاسلام او الحجاب ؟؟؟؟!!!! ماذا يفعل الحجاب في الكنائس الكثلوكية وماذا يفعل الحجاب في جنوب ايطاليا وماذا يفعل الحجاب عند اليهود هل من مجيب لا يتعدي الكثوليك عن الحجاب في كنائسهم ولا الإيطاليين عن الحجاب عند نسائهم ولا اليهود عند نسائهم ولكن العرب … كالعادة

  5. مأساة الأمة التي يراد لها أن تكون خير أمة، تتمثل في المبالغة في التركيز على الشكليات والطقوس، والحال أن عقيدتنا الإسلامية هي بالدرجة الأولى نسق من القيم لا نكاد نجد له غالبا موطئا في ممارسة المسلمين. بل تستخدم الشكليات غالبا للتمويه والنفاق المدمر ،

  6. لماذا تنشر إدارة صحيفة رأي اليوم تعليقات المدعو ‏ahmed ali‏ المسيئة للاسلام هناك خطوط حمراء لحرية الرأي ففي تعليقه يعتبر عقدته اولاد الأرياف إخترعوا الحجاب ، والحجاب فرض من رب العالمين

  7. لفت انتباهي ما نشر عن رضوى الشربيني وما تحدث الناس حوله ، ولما تابعت الخبر في شبكة الجزيرة وجدتها تمسك بالحجاب ، وكانت اولا غير محجبة ثم وضعته وسترت صدرها وشعرت بالرضا مما فعلته في نفسها ، وانا رجل كبير في السن وقد عاصرت في حياتي المحجبات والمنقبات ومن نشان على خلع الحجاب ، واعبر عن مشاعري مما شاهدته ويعلم الله انها عندما وضعت الحجاب وسترت به شعرها وصدرها كأنما انتقلت من الظلام الى النور واشرق محياها عند وضع الحجاب ، وظهر الفرق واضحا بين المظهرين خلال دقيقة واحدة حتى أنني ناديت على زوجتي وهي كبيرة في السن كذلك لترى المشهد فقالت هذا ما رأيته في خديجة بنت فنن يوم تحجبت في الجزيرة ، بارك الله فيك يارضوى ، يعلم الله أن هذا الحجاب رمز الطهارة ومصدر لاحترام المرأة ومكانتها على الغالب

  8. لم نكن نسمع بشيء يسمي الحجاب قبل السبعينات ، ثم بدا أولاد الأرياف يشتغلون في الدجل الديني واخترعوا لنا ما يسمي بالحجاب !!
    والمدهش أن هذا الأختراع أصبح دولي منتشر بين البسطاء !

  9. في زمن الكفر والنفاق , من يشهد بالحق وإن كان ضدة يحاسب ومن يكذب وينافق يكافأ , لقد منعت بعض البلدان الغربية النقاب , فابتلاهم بمرض يجعل نساءهن وذكورهم يرتدونه يوميًا , فما بالكم إن ابتلاكم الله
    بمرض القرع أو السرطان ويجعل كل منكم يرتدي الحجاب , فهل سترتدونة حفاظا علي مظهركم .

  10. عندما يربطون الحجاب بالعفة هذا تمييز واستعلاء واهانة على غير المحجبات من حق المرأة ان تكون محجبة او غير محجبة والشرف للجميع ليس من حق احد ان يدعى الشرف لنفسة فقط اكانت متحجبة او غير متحجبة فى السابق لم يكن يعترض على من يمدح الحجاب بسبب هيبة الفكر المحافظ اما الاعتراض على مدح الحجاب كما حصل هذة المرة فيدل على جرؤة ووعى انسانى

  11. ما هو احنا صار لنا اربعين سنه في مصر مشغولين بالحجاب، وما عندناش موضوع اهم منه. يعني لما السادات عمل كامب ديفيد تكلمنا عنه شهر او شهرين وانتهينا. انما حكاية دي لبست الحجاب ودي خلعت الحجاب ما بتنتهيش ابدا. طيب اقولك انا، انت عارف نسبة الأميه في مصر كم..؟ 45 بالميه..!! يعني نص الشعب ما بيعرفش يقرأ ولا يكتب. والنص التاني بيقرا وبيكتب، لكن برضه تعليمه وثقافته تقريبا صفر…!! في عندنا ناس عباقره جدا، انما دول بالسجن او سافرو بلاد بره او قاعدين بالبيت ما بيقدروش يكتبو ولا يتكلمو. عشان كده ما فيش الا الحجاب.

  12. اننا نعيش زمان علو شياطين الانس ….. لن يتوقفوا ابدا حنى يخردوا المؤمنين من ايمانهم…. احبتي واخواني المؤمنين اثبتوا واصبروا فما هي الا ايام حتى تنقلب الامور على غير حال ويعود العدل الى الارض ويحكم اهل الايمان مرة اخرى فعندها سيندثر الشر الى فترة ثم يبدا بالخروج ثم يعلو ثم يندثر وهكذا دواليك حتى تقوم الساعة ……. الثبات والصبر فكل شئ هالك الا ربنا الذي نعبده…..

  13. إعلامية مصرية مسلمة قالت ما تشعر به …. قامت القيامة … كم من إعلاميين نحو العالم كانوا ضد الحجاب ؟؟؟!!! وما دخل هدم المساجد والكنائس في ماهي قالت وما دخل التطبيع
    الهدم والتطبيع اعمال سياسية تخريبية يقوم بها الطغاء محترفي الكذب واستعباد الشعوب … اما هذه إعلامية تتحدث من القلب الصافي لها الف تحية والمفروض من الجميع مسلمين وغيرهم مع الحجاب او لا هل تعلم لماذا ؟ السبب انعدام الصدق وقول الحق في بلداننا

  14. هدم الجوامع وترك الكنائس
    الاعتراف بالدوله الصهيووثنيه
    نشر الرذيله تحت دعوى الفن
    كلها ادله على مدى قوه وتحكم اهل الشر في بلاد المسلميين وان حكامنا ما هم الا دميه في ايدى قوى الشر هذا اذا احسنا الظن بهم

  15. المذيعة المحترمة رضوى الشربينى الغيورة على دينها أقلقت مضجع العلمانيين وآثارت حنقهم والرد هو (موتوا بغيظكم)

  16. الدين هو العمل في خدمه البشريه والرقي والتقدم بها…
    بينما المظهر فهذا شي خاص بالشخص..وليس عقيده..
    وعلينا بالاحترام المتبادل بين جميع العقاد والمبادئ…وكذلك العادات والتقاليد
    اعمل ما تريد بشرط لا تتعدي علي حقوق وحرية الآخرين..لا إكراه بالدين..
    حب لأخيك كما تحب لنفسك..

  17. نظام يصفق ويبارك للخونة الذين يهرولون للتطبيع مع الكيان الصهيوني الذي يحتل ارض ومقدسات المسلمين
    نظام يهدم مساجد عمرها ٩٠ سنة بحجة انها على ارض زراعية مملوكة الدولة مع انه الكنائس ايضا مقامة على أرض زراعية مملوكة للدولة لكن فقط المساجد تهدم حتى يصبح هدم المساجد منظر عادي وليس منظر يدمي القلب ويثير الغضب
    نظام تنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للكيان الصهيوني
    بالله عليكم هل بعد كل هذا تعتقدون انه هذا النظام سيترك مواطنيه وإعلامية ومشاهيره يروّجون لمبادئ الاسلام وللحشمة وللأخلاق الحميدة التي تندثر بشكل كبير بسبب الفن الهابط الذي تنتجه قنوات الجماعة اياهم الذين لا يملكون الا المال والذين يسيطرون على الفن وعلى الاعلام وعلى الرياضة وعلى كل شئ في المحروسة ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here