المدير العام للأمن المغربي يأمر بتوقيف مفتش شرطة بعد انتشار فيديو مروع يوثق لحظة “اعدام” شاب وفتاة في أحد شوارع الدار البيضاء.. وظهور تفاصيل غيرت مجرى التحقيق (فيديو)

O

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

 فتحت السلطات الأمنية في المغرب قبل يومين تحقيقا أويا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات استعمال موظف شرطة لسلاحه الوظيفي في تدخل أمني نتج عنه وفاة شخصين في الدار البيضاء وثق له شريط فيديو، وغداة تسريب مقطع فيديو جديد يوثق لحظة “اعدام” الشرطي للفتاة بادر المدير العام للأن الى اصدار قرار بتوقيف الشرطي وعرضه على القضاء.

 

ووجهت أصابع الاتهام الى مفتش شرطة ممتاز يعمل بفرقة الأبحاث التابعة لمنطقة أمن أنفا، بالتسبب في مقتل شخصين، فجر الأحد، خلال محاولته توقيف أربعة أشخاص قيل أنهم كانوا في حالة سكر.

 

وقال مصدر من الأمن المغربي، أن الأمر يتعلق بفتاتين وشابين، يشتبه في تورطهم في أنشطة إجرامية وحيازة أحدهم لسلاح أبيض، مضيفا أن الأشخاص الأربعة عمدوا الى مواجهة الشرطي بمقاومة عنيفة، اضطر على إثرها إلى استعمال مسدسه، مشيرا الى اصابة الشابا والفتاة برصاصتين بشكل قاتل.

 

وكشفت مصادر، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل جديدة في القضية، عقب ظهور شريط فيديو يظهر اطلاق الشرطي الرصاص على الفتاة وقد كانت لحظتها ملقاة على الأرض ولم يبدر منها أي مقاومة، وهو ما يخلاف الروايات التي تم تداولها.

 

ونقلت تقارير صحفية عن مصادر قريبة من الملف، أن مبررات اطلاق النار على الشابين لم تكن مقنعة، في اشارة الى الرواية الرسمية التي تحدثت عن حمل الضحيتين للسلاح الأبيض.

 

وحملت التقارير ذاتها مفتش الشرطة بارتكاب “تجاوزات خطيرة” وأنه “نفذ  إعداما” خارج القانون، في حق شخصين، بمسدس وظيفي.

 

وكشفت يومية “أخبار اليوم” أنه يرتقب أن تشمل التحقيقات شخصا ظهر في الفيديو يدفع الفتاة بعنف الى أن وقعت قرب الضحية الأولى، قبل أن يطلق الشرطي النار صوبها، اضافة الى عدد من الأشخاص كانوا مسرح الجريمة.

 

والى ذلك، أصدر المدير العام للأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، قرارا بتوقيف مفتش لشرطة الممتاز يعمل بمنطقة أمن أنفا بالدار البيضاء، على ضوء نتائج الأبحاث التي أعقبت استعماله لسلاحه الوظيفي خلال الساعات الأولى من صباح يوم الأحد المنصرم، بشكل أسفر في حينه عن وفاة شخصين.

 

ويأتي ذلك بعد بحت  معمق قامت به مصالح الشرطة لتحديد ظروف وملابسات إطلاق المعني بالأمر لرصاصتين من سلاحه الوظيفي، مما تسبب في وفاة شاب وسيدة يبلغان من العمر على التوالي 35 و40 سنة.

 

 وأوضح متحدث المديرية العامة للأمن أن البحث أظهرت نتائجه الأولية، “ارتكاب موظف الشرطة لتجاوزات مهنية وقانونية خطيرة خلال هذا التدخل، الأمر الذي استدعى توقيفه عن العمل في انتظار تقديمه أمام العدالة”.

 

وأكد المتحدث، أن مصالح الشرطة القضائية المختصة ستواصل كافة الأبحاث والتحريات الضرورية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لاستجلاء حقيقة هذه الواقعة، فضلا عن تحديد هوية كل المتورطين فيها.

 

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. القانون المغربي نصة الشروع في الفساد وهذا ما يستعملة الشرطة في الامساك بإي رجل وامراءة طبعا تم تفسير هذا النص من جهات الاختصاص القضائية وتوضيحة بأن يكون رجل وامراءه في حالة ممارسة الجنس هنا قطع عليهم التآويل
    لكن بعض النفوس الضعيفة وليس كلهم يستعمل السلطة في ابتزاز اي رجل وامراءة ليحصل مال
    والمشكلة الاعظم لما يجدك خائف وتريد الانتهاء يزيد في طلب اكبر قدر ممكن من المال
    واذا كنت شجاع وجابهته بالنظام يتم تحويلك لمركز الشرطة فتدفع اكثر للخلاص من هذي المشكلة المختلقة
    وبالنظر للسائح يقول اخلص بدل اضاعة الوقت في مراكز الشرطه بالمقابل لايحق للرجل الامن الا السؤال عن بطاقة الهوية ااو الوطنية للتاكد انكم غير مطلوبين للعدالة خلاف ذلك ليس لدية الحق
    بلاد المغرب جميل وشعب طيب ومتنوع التضاريس وبها خيرات
    ولو تم القضاء علي تلك الابتزازات الفردية ستكون اكبر جهات العالم للسياحة العائلية والتنزه
    وافضل من كل البلاد الاوربية بلا منازع ومن اغلب بلاد العالم
    والسلام عليكم ورحمة الله

  2. في المغرب يتناول رجال الشرطة اذا وجدوا شاب وفتاة معا لابتزازهم بتهمة الزنا حتى وإن كانتوا محترمين والحجة اللتي يقولونها الشرطة شهادتي بالمحكمة بشهادة 12 شاهد واذا كنت على دراية بالقانون وناقشته يمكن أن تتطور تهمك على حسب دراية بالقانون أو ادفع حتى تنجو من مخالبه

  3. لويعلم أنه سيوعاقب على قتل انفس
    لتي حرم االله لمافعل فلته
    وهاذاهوحال الشورط مع المستضعفين

  4. في مثل هذه الحالات لا يحق لاي كان ان يبدي برايه او يحلل على هواه بل يترك الامر للقضاء

  5. هذا حال اجهزتنا الأمنية في كل بلاد العرب ، فمعيار اختيار المنتسبين تركز على ان لا يكون متدينا ، لهذا وان كان الأشخاص المختارين لا سوابق لهم فانهم سرعان ما يصبحوا مافيات داخل اجهزة حكومية نظرا لما تمنحه وظيفتهم لهم من امتيازات وسلطة من نهب واغتصاب ورشاوي وحتى عمالة ، الكل يتذكر رجل المخابرات المغربي الذي اغتصب ما يزيد على الألف فتاة

  6. لاحول ولاقوةإلا بالله،يجب أن تأخذ العداله مجراها،إن كان الشرطي ظالما،الظلم ظلمات يوم القيامة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here