المخرج الفرنسي عبداللطيف كشيش يرد على الانتقادات الموجهة لفيلمه

 

كان (فرنسا) – (د ب أ)- رد المخرج الفرنسي عبداللطيف كشيش اليوم الجمعة على منتقدي فيلمه الذي يمتد على مدار ثلاث ساعات ونصف والذي يحاول تجسيد الحرية الجنسية بلقطات مطولة لمؤخرات النساء.

وقال كشيش في مؤتمر صحفي بعد العرض الأول لفيلمه “مكتوب، حبي” في مهرجان كان السينمائي: “أهم شيء لي هو الاحتفاء بالحياة والحب والرغبة والموسيقى والجسد”.

وأضاف كشيش: ” كان تجربة لعمل شيء مختلف”.

ووصف المخرج سؤال من مراسل بأنه “غبي وفي غير محله” بشأن ما إذا كان تم إعلام المهرجان بتحقيق شرطي في مزاعم بالاعتداء الجنسي ضد المخرج 58/ عاما./

وقضى المهرجان السنوات القليلة الماضية في الدفاع عن نفسه من مزاعم بأنه ناد للفتيان ذوي التفكير القديم الذين ليس لديهم استعداد لأخذ دور المرأة في صناعة السينما على محمل الجد.

وخرج الكثير من الجمهور ذوي الملابس الأنيقة مبكرا من الفيلم قبل أن ينتهي نحو الساعة الثانية فجرا (0000 بتوقيت جرينتش) بعدما كان بدأ في العاشرة مساء.

ولكن كشيش شدد على أن عدد من خرجوا مبكرا من الفيلم لا يقلقه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here