المحكمة العليا في فنزويلا تعلن إطلاق سراح قاضية وصحفي

كاراكاس (د ب أ)- قالت المحكمة العليا في فنزويلا إنه تم إطلاق سراح القاضية ماريا لودريه أفيوني بعد تسعة أعوام من اعتقالها والصحفي براوليو جاتار، وذلك في تغريدتين منفصلتين على موقع تويتر، بدون مزيد من التفاصيل.

وكانت أفيوني قد اعتقلت بعدما انتقد الرئيس الراحل هوجو تشافيز واحدا من أحكامها، بينما اعتقل جاتار بتهمة غسيل الأموال بعد تغطية احتجاج ضد مادورو.

وذكرت وكالة أنباء (بلومبرج) أن أفيوني أكدت على “تويتر” ظهر الجمعة إطلاق سراحها، قائلة إنها ستنشر رسالة عندما تحصل على القرار الرسمي من المحكمة العليا. ولم تنشر أفيوي حتى مساء الجمعة (بالتوقيت المحلي) هذه المعلومة. وأُطلق سراح الاثنين فيما بعد ووضعا قيد الإقامة الجبرية.

وقال رئيس الجمعية الوطنية خوان جوايدو على تويتر إنه تم إطلاق سراح أفيوني وجاتار نتيجة لتقرير المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت حول فنزويلا والذي نشر أول أمس الخميس.

وقالت باشيليت إنه تم إطلاق سراح 22 شخصا يوم الخميس بدون تحديد ما إذا كانت أفيوني وجاتار من بين هؤلاء الأشخاص. وأوضحت في بيان “نرحب بإطلاق سراح هؤلاء الأشخاص ونشجع السلطات على إطلاق سراح المعتقلين الآخرين لممارسة حقوقهم الإنسانية”.

ودعا تقرير الأمم المتحدة نظام الرئيس نيكولاس مادورو إلى اتخاذ “إجراءات فورية وملموسة لوقف وعلاج الانتهاكات الجسيمة للحقوق الإقتصادية والاجتماعية وحقوق الإنسان للمواطنين الفنزويليين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here