المحكمة العليا الإسرائيلية تنظر في قرار شطب نائبة عربية

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول- أرجأت المحكمة العليا الإسرائيلية، الأربعاء، قرارها الخاص بمنع لجنة الانتخابات المركزية، النائبة العربية هبة يزبك، من الترشح للانتخابات العامة، إلى يوم الأحد المقبل.

ونظرت المحكمة الإسرائيلية في الطعن الذي قدمه المركز القانوني لحماية حقوق الأقلية العربية في إسرائيل “عدالة”.

وقال النائب امطانس شحادة، من القائمة المشتركة، للصحفيين “قدم مركز عدالة الرد، وكان من الواضح أنه لا توجد أرضية قانونية حقيقية لشطب ترشيح النائبة يزبك، وإنما كان يندرج عمليا تحت عملية قمع السقف السياسي والخطاب السياسي في المجتمع الفلسطيني في الداخل وخاصة القائمة المشتركة”.

وأضاف شحادة “وجود القائمة المشتركة يزعجهم وقوتها تزعجهم وعملنا السياسي يزعج المؤسسة والأحزاب الصهيونية كافة من اليسار الى اليمين، فكافة الأحزاب الصهيونية تنزعج من عمل القائمة المشتركة”.

وللقائمة العربية 13 مقعدا في الكنيست الإسرائيلي، المؤلف من 120 مقعد ويرجح أن تحافظ على قوتها في الانتخابات القادمة، بحسب استطلاعات الرأي العام.

وقال شحادة “بوحدتنا نتغلب على هذه المحاولة وإن شاء الله يصدر يوم الأحد قرار برفض شطب ترشيح النائبة يزبك ونستمر في العمل البرلماني والعمل السياسي فنحن القائمة الوحيدة التي تمثل المجتمع الفلسطيني في الداخل”.

ويزبك هي نائبة في القائمة المشتركة، وهو تحالف 4 أحزاب عربية، ترشحت مجددا للانتخابات الإسرائيلية العامة التي ستجري في الثاني من مارس/آذار المقبل.

ولكنّ لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، المؤلفة من أحزاب ممثلة في الكنيست، قررت الشهر الماضي شطب ترشيح يزبك بعد اتهامها بالتحريض، وهي التهمة التي نفتها يزبك.

واعتبرت يزبك شطب ترشيحها بأنه “جزء من الملاحقة السياسية ومحاولة تجريم العمل السياسي والموقف السياسي لنا كنواب عرب والمواطنين العرب في هذه البلاد”.

وقالت للصحفيين “هناك صعوبة لدى اليمين المتطرف في التعامل مع المشروع السياسي العادل الذي نطرحه ونقدمه، فهم يحاولون إلصاق التهم بنا، ولكن نحن نؤكد على أننا سنكون موحدين ضد هذا التطرف والعنصرية والهجمة اليمينية”.

وأضافت يزبك “نحن نؤكد على انه لا توجد أية بينات قانونية أو أدلة قانونية تستطيع أن تعطي أي مجال للشطب ونحن نأمل أن المحكمة ستأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار”.

ومن جهته، قال النائب أحمد الطيبي إن شطب يزبك “محاولة لضرب القائمة المشتركة ما قبل الانتخابات ولذلك قلنا هنا إننا نقف معها ضد محاولات الشطب من أحزاب اليمين”.

وأضاف للصحفيين “القائمة المشتركة تمثل الجماهير العربية وهي مصممة على خوض الانتخابات مع هبة يزبك، نحن أقوى من الشطب وقد حاولوا في الماضي وبلا شك أننا سنتخطى هذه العقبة ونلبي طموحات شعبنا بأن نكون صوتهم وممثليهم في الكنيست القادم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here