المحامي سفيان الشوا: نيران الحرب في الافق.. امريكا تخدع ايران؟

المحامي سفيان الشوا

الحرب خدعه منذ قديم الزمان ولعلنا نتذكر حصان طرواده ..وكيف كان لابعاد شبهة الحرب. وفي العصر الحديث كلنا يذكر العدوان الاسرائيلي على مصر سنة 1967 وكيف تدرب الطيارون الاسرائليون على الطيران المنخفض.. وفي فجر 5 يونيو 1967 قامت الطائرات الاسرائلية بالطيران المنخفض فوق البحر الابيض المتوسط ..حتى لا تكتشفها اجهزة الرادار المصرية المنتشرة فوق سيناء ..ثم دخلت الاجواء المصرية ودمرت جميع المطارات المصرية ..وكذلك الطائرات المقاتلة المصرية خدعة ..وهي جاثمة على الارض ..بينما كانت المباحثات تجري في مجلس الامن ,,؟ وكان السيد زكريا محي الدين يهم بالسفر الي نيويورك ..ليمثل مصر في المباحثات ..؟

حتى في الهجوم المصري لتحرير سيناء سنة 1973 اقامت مصر ساترا ترابيا في الاراضي المصرية على ضفة قناة السويس الغربية حتى لا تري اسرائيل الاستعدادات المصرية..  وكانت تنادي بالحل السلمي من مجلس الامن..؟  الا ان الجيش المصري قام بالهجوم الساعة الثانية بعد الظهر واقتحم( خط بارليف) الشهير على قناة السويس وحرر سيناء من العدوان الاسرائيلي .. بينما القوات الاسرائلية  كانت مسترخية بعيدة عن اجواء الحرب .

نظرة محايدة على ميدان المعركة المحتمل في الشرق الاوسط وهو الخليج العربي وما حوله من اليابسة على الجانبين .. نجد النيران تشتعل ولكن على نار هادئه.. اذا صح التعبير.. فان الجانبين يسيران الي الحرب لامحالة.. ولا يغرك الكلام المعسول الذي نسمعه من هذا الطرف او ذاك .فبعد انسحاب الولايات المتحده من الاتفاق النووي مع ايران.. بدأت (الحرب الاقتصادية) على ايران.. وهي العقوبات المفروضه على دول العالم بدون استثناء ..ومنعت شراء النفط الايراني الي درجة الصفر كما هو معلوم ..ثم دخلت في حرب الدولار ..وهذا عبء ضحم على الاقتصاد الايراني ..واخيرا منعت الشركة القابضة الايرانية التي تخدم اكثر من 39 شركة ايرانية ومنعتها من استعمال الدولار في معاملاتها .

لم تكتف الولايات المتحدة (بالحرب الاقتصادية) بل اعتبرتها مقدمة للحرب الساخنة بدأت الولايايات المتحدة بارسال قواتها الضاربة.. بداية بحاملة الطائرات النووية (ابراهام لنكولن ) وهي الحاملة التي لا تتحرك الا اذا كان هناك امر خطير جدا . فهي قلعة متحركة.. تقذف الموت اينما ذهبت وعلى ظهرها مطار للطائرات مختلفة الانواع ..ومعها قاذفات الصواريخ والمدمرات وسفن الحراسة وسفن التشويش اللاكتروني وسفن الامداد والتنزيل.. وباقي ادوات الدمار الحديثة في الاسطول الامريكي .وارتفع الضط الامريكي في طريق الحرب ..فارسلت الولايات المتحدة اربع طائرات عملاقة من( طراز ب52)  والطائرة الواحدة تحمل 32000 اثنين وثلاثين الف  كيلوجرام متفجرات.. بل هي الطائرات الوحيدة التي تحمل القنابل الذرية.. وهي التي ضربت المدن اليابانية (هيروشيما) (ونجازاكي) ودمرتهم تماما .

الا ان الرئيس الامريكي (دونالد ترمب) يقود المعركة ضد ايران مستخدما اسلوب العصا والجزرة.. فقد صرح مرارا بان الولايات المتحدة لا تريد الحرب مع ايران وان القوات الامريكية التي ارسلت الي الخليج العربي.. ليست لقتال ايران ..؟ وان امريكا تريد وترحب باجراءمفاوضات مع ايران ..وتبادل هذا الاسلوب رجال الادارة الامريكية فتارة نسمع( وزير الخارجية بومبيو) يصرح نفس كلمات الرئيس (ترمب) وهي ان الولايات المتحده ..لا ترغب في حرب ضد ايران ..وهي مستعده لاجاء مفاوضات معها بدون شروط.. ثم يعود للتصريح بان الولايات المتحدة ترحب باجراء مفاوضات مع ايران عندما تغير سلوكها..وتسنمر اللعبة مجرد تلاعب بالالفاظ من حين الي اخر بحسب ما يستجد من امور .واخيرا نسمعه يصرح بان ايران تتحدى العالم..؟؟ عندما اعلنت وكالة الطاقة الذرية الايرانية بان ايران سوف ترفع سقف اليوارنيوم المخضب وتزيد من مخزون الماء الثقيل .

وعلى الجانب الاخر نجد ايران تصرح باستمرار انها لا تريد الحرب مع الولايات المتحدة ..ولكنها تتضارب في التصريحات فتارة نسمع المرشد السيد على خامئني يصرح بان ايران لن تتفاوض مع( ترمب ) الا اذا الغى العقوبات الاقتصادية.. ولكن نجد الرئيس( روحاني) يصرح بان ايران مستعدة للمفاوضات  ولكن ايران مستعدة للدفاع عن نفسها .. ونسمع صوتا عسكريا يقول ان ايران قادرة على اغراق الاسطول الامريكي.. ونسمع اصواتا من عملاء ايران او اعوانها اووكلائها كما يحلو للبعض.. يهددون باحراق المنطقة كلها اذا اعتدت امريكا على ايران.

كل ما سبق مقدمات فقط .. فتوجد قوات  مجهولة الهوية ضربت اربع ناقلات للنفط في (ميناء الفجيرة ) ثم قامت قوات  مجهولة الهوية بضرب ناقلتي نفط في (خليج عمان او في بحر عمان)  فاغتنمت الولايات المتحدة هذه التفجيرات.. ووجهت اصابع الاتهام الي ايران مباشرة.. بينما انكرت ايران بان تكون لها اي صلة بالحادث .

الولايات المتحدة تحااول انشاء حلف دولي.. ضد ايران.. بحجة حماية حرية الملاحة في الخليج العربي.. نظرا لاهمية هذا الممر المائي.. الذي يمر خلاله ثلث انفط العالمي الي معظم انحاء العالم ..سواء العالم الغربي او الي جنوب شرق اسيا حيث اسواق النفط العالمية.

الحقيقية ان الولايات المتحدة تدخل في حرب مكشوفة ضد ايران فان اهداف الولايات المتحدة قررتها منذ البداية وهي ثلاثة اهداف رئيسية هي :-

1- منع ايران من الوصول الي انتاج القنبلة الذرية… وربما يكون هذا المطلب تلبية لرغبة اسرائيل.. في المحافظة على امتلاكها السلاح النووي منفردة.. في الشرق الاوسط خاصة وان ايران منذ قيام الحمهورية الاسلامية سنة1979 تنادي بتدمير اسرائيل.. والويل الي اسرائيل.. وامريكا الشيطان الاكبر واسرائيل الشيطان الاصغر ..الخ من مثل هذه الشعارات التي ترعب اسرائيل.

2- الولايات المتحدة يهمهاان تسحب ايران الميليشيات التابعة لها او التي امدتها بالمال والسلاح.. واعتبرتهم اذرع لايران او عملاء ايران بغض النظر عن التسميات من الدول الموجودة فيها.. والتي صرح كثير من المسؤلين الايرانيين بان اربع عواصم في يد ايران وهي :- ( بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء) فلا يعقل ان تتمدد ايران وتحتل العالم العربي.. تحت غطاء تصدير الثورة.. التي وردت في الدستور الايراني.

3- القضاء على ترسانة ايران من الصواريخ الباليستية.. وعدم السماح  بانتاجها لان ايران تحلم باختراع صواريخ باليستية.. بعيدة المدى تزيد عن 2000 كيلومتر فتهدد بذلك اوروبا .. الحليفة للولايات المتحدة.

ونظرا لان ايران رفضت تحقيق اي طلب من طلبات الولايات المتحده بالطرق السلمية.. فان منطق الدول الاستعمارية هو فرض طاعتها.. والا فلديها ادوات اخرى وهي الحرب .وهذا هو اسلوب الدول الاستعماريه كما نعرفه.دول مصاصي دماء الشعوب باستمرار وهم دعاة قهر الامم .

نظرة محايدة لمعرفة موازين القوى بين الولايات المتحدة وايران نجد  ايران فهي تعتمد نظرية هدم المعبد على وعلى اعدائي يا رب..؟

اي تدمير ايران وبالمقابل احراق دول الخليج العربي.. والحاق الاذي بالاسطول الامريكي والامريكيين..؟  اي خسائر من الجانبين.. لعن الله الحرب وتجار الحروب اننا نبحث عن عقلاء وحكماء ينظرون الي خير الامم لا الي الدمار والدماء..فلدينا اشلاء وجثث ودمار يكفينا ولا نطلب المزيد .

الولايات المتحدة قررت ارسال مزيد من القوات الي الخليج العربي في الوقت الذي تقول فيه انها لا تريد الحرب مع ايران.. اذا لمن هذه القوات..؟

بريطانيا اسرعت بارسال قوات خاصة الي قاعدتها البحرية في البحرين بحجة حماية الملاحة في الممرات الدولية ..ولا ندري حمايتها من العدو المجهول او الذي تعرفونه ولا تريدون ذكره في الوقت الحاضر ..؟ بريطانيا رائدة الاستعمار وام الخبث والدهاء في العالم تبحث عن مصيبة جديدة في الخليج العربي وايران .

تخطيء ايران اذا اعتقدت انها في لعبة عض الاصابع بل هي في فوهة البركان انهم يكيدون لها كيدا ويخطيء الاخرون في عزة النفس والشعارات نحن في حرب اللاكترونية وحرب تشويش على الرادار وعلى الصواريخ فاستيقظوا رحمكم الله ان الولايات المتحدة تحذو حذو بريطانيا في الخبث والدهاء وهم يكذبون يكذبون يكذبون عندما يقولون لا نريد الحرب مع ايران.. فهم يعدون لها على نار ساخنة..حفظ الله الامة العربية والامة الاسلامية من كيد الاعداء..!!

كاتب فلسطيني

[email protected]

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. معرفة تفكير الخصم نصف انتصار . تحية للكاتب وكذا القارئ فوزي الحساينيةالذي ذكرني بكتاب الثعلب هنري كيسنجر ستون يوم في البيت الابيض او شئ من هذا القبيل لم اعد اذكر بفعل عامل السن ومرض الزهايمر الذي اصاب النخب العربية. تحيةلكل شريف في خندق مقاومة العنجهية الصهيوامريكية.

  2. ملاحظه وتصحيح
    B 52 دخلت الخدمه الخمسينيات من القرن الماضي.
    اما الطائره التي استخدمت ضد اليابان فكانت ال B29

  3. قرار الحرب لو كان أمريكيا فقط فلن تكون هناك حرب على ايران، وهذا هو موقف الديقراطيين، ويميل اليه ايضا ترامب الذي يريد أضعاف إيران اقتصاديا، دون اللجوء إلى الحرب. ولكن المشكلة تكمن باللوبي الصهيوني مدعوما من جون بولتون والمتشددين في الحزب الجمهوري الذين يحثون على توجيه ضربة مدمرة لإيران. ومن هنا نلاحظ التناقضات في التصريحات الأمريكية حول قرار الحرب. مهما يكن، فاحتمال توجيه ضربة عسكرية لإيران مهما كانت قوتها، سوف لن تمر دون جواب ورد قوي من طرف إيران. وبالتأكيد فأن الدول الكبرى في العالم امثال الصين وروسيا وحتى بعض دول أوربا كالمانيا، لن تسكت على مثل هذا التصرف الامريكي الاحمق والخطير دون أن تتدخل لحماية مصالحها والأمن العالمي المتضرر من جراء الإجرام العسكري الأمريكي.

  4. أي حرب بين العرب أو من يسمون نفسهم كذلك وايران هو مكسب لاميركا وحليفتها . ماذا يضر أميركا أو اسرائيل مقتل عشرين او خمسين مليون عربي . انظروا الى حرب صدام مع ايران . من استفاد ؟ هل ربح العرب شيئا ؟ من هم الذين قتلوا وتضرروا؟ انظروا الى حرب اليمن ؟ من استفاد ؟ العرب هم الخاسرون . وهذا ممكن لأن حكامهم محكومون وشعوبهم مهانة .
    ما يحدث لنا نفهمه عندما نسمع الشعوب تغني لحكامها المهزومين .

  5. الى الاخ
    محمود الطحان Yesterday at 6:08 pm
    الأخ متابع عربي المحترم…تحيه طيبه وبعد
    إخواننا الإيرانيين بخلاء لا يتنازلون عن حق من حقوقهم..عكس يتنازلون عن الوطن مقابل ماذكرته أم أنك تريد أن بقولوا عن العرب بأنهم بخلاء؟؟؟؟
    لا يا اخي هم إكرام حتى الهبل و بدون حدود
    و هل ضل شيء لم يتنازلون عنه
    . مع احترامي

  6. أولا: الولايات المتحدة الأمريكية تحاول كما قال الكاتب أن تخدع إيران ، ولكن هذا لايعني أبدا أن إيران إنخدعت أو ستنخدع…ثانيا : الهدف الأساسي للولايات المتحدة الأمريكية هو تدمير المشروع الحضاري الإيراني، والقضاء على النموذج التنموي الناجح والمستقل الذي نجحت إيران في بنائه وتطويره بإستمرار بعيدا عن رقابة وتوجيهات وتدخلات المؤسسات المالية الدولية وشروطها المعروفة. ثالثا: ما يزعج الولايات المتحدة ليس البرنامج النووي الإيراني في ذاته، بل نجاح إيران في بناء برنامجها النووي بشكل ذاتي ومستقل ، ولابالتعاون مع دول وقوى لاتخضع للهميمنة الأمريكية، بمعنى أن الولايات المتحدة الأمريكية منزعجة من نجاح إيران في بناء حداثتها الخاصة، دون أن تتسول الحداثة على أعتاب القوى الغربية. رابعا :إنني أدعو الله العلي القدير، أن لاتقوم أي حرب بين الولايات المتحدة الأمريكية، وبين الجمهورية الإسلامية في إيران، فمثل هذه الحرب لاضرورة لها على الإطلاق، وليس لها من داع من جهة الواقع الإقليمي أو الدولي، فكل خلاف يمكن تسويته عن طريق الدبلوماسية والحوار، لكن إذا ما وقعت هذه الحرب، فإنني لا أستطيع أن أتنبأ كيف ستكون إيران بعد حرب مثل هذه، لكن المؤكد ، أن الولايات المتحدة الأمريكية إذا ما أصرت على شن حرب عدوانية ضد إيران، فإنها، أي الولايات المتحدة الأمريكية، لن تكون بعد حرب كهذه دولة إتحادية، خاصة إذا ما غامرت بالدخول في حرب واسعة ضد الإيرانيين، لقد سبق لوزير الخارجية الأمريكية الأسبق هنري كيسنجر أن علق على الحرب الأمريكية على العراق بداية التسعينيات بقوله: ” هذه آخر حرب تخوضها الولايات المتحدة كقوة عظمى ” وأستطيع أن أقول تعليقا على الحرب الأمريكية المتوقعة أو المنتظرة على إيران : ” أنها إن وقعت، ستكون آخر حرب تخوضها الولايات المتحدة الأمريكية كدولة إتحادية ” بمعنى أن الإنحدار الأمريكي المتسارع الذي بدأ قبل أكثر من عشرين سنة كما قال الإقتصادي الأمريكي بول كينيدي، فيصبح أكثر تسارعا…..على الجميع أن يعملوا من أجل السلام إن أرادوا أن يتجنبوا مكر أو غضب التاريخ وإنتقام الجغرافيا…

  7. مع كامل احترامى لرايك لكنى ارى عكس رايك تماما . للاسباب التالية . 1- بنيت رايك بشكل اساسى على ان امريكا لا تزال القوى العظمى الاقوى فى العالم وانها وريثة الاستعمار الغربى وهذا بتنافى مع سنن الله فى خلقة من صعود وهبوط الحضارات بشكل عام وكل الشواهد تدل دليلا قاطعا ان امريكى دخلت فى مرحلة الافول كقوى عظمى وتلك سنة الله فى خلقة جرت على كل الامم . ثانيا امريكا لم تدخل حربا بعد الحرب العالمية الثانية وانتصرت فيها بالرغم من انها كانت اقوى بكثير بعد الحرب العالمية الثانية .
    ثالثا بعد تولى ترمب السلطة فى امريكا وبات واضحا الصراع السياسى الداخلى بين اركان السلطة فى امريكا مما يصعب على صانع القرار اتخاذ مثل هذا القرار الخطير خصوصا وهو على اعتاب انتخابات رئاسية يحتاج بشده لللاستمرار فى منصبه
    رابعا ظهور اسلحة جديدة قلبت موزين التوازن الاستراتيجى للقوة مما يسبب ارباك لامريكا . خامسا امريكا لا تدخل حرب الا بعد التاكد من ضعف الخصم واستنزافة كما حدث مع العراق بعد 12 سنه حصار و ايضا خرجت امريكا خاسرة وانسحبت من العراق وافغانستان مابالك بايران التى تملك كل مقومات القوة و الردع .

  8. اختلف كثيراً مع تحليل الكاتب الفاضل و اتفق مع حبه للعروبة و حرصه على السلام صيانة لإيران نفسها. و اتفق مع المعلق الاول متابع عربي في معظم ما قاله و اختلف معه في استنتاجه ان اسرائيل ستكون سالمة لتنعم بسلام دائم يحرسها العرب انفسهم بأموالهم. . كلا.. اسرائيل ستكون ذبيحة مثل دول الخليج العابدة لترامب. لن تكون هناك حرب بل شد حبل و ستنتصر فيه ايران. اعلنوا زيادة تخصيب اليورانيوم و سينفذون (وتذكر قولي هذا في السابع من تموز القادم) و سيستمرون في زيادة التخصيب الى ان يعود الامريكان الى الاتفاق. قبل يومين شاهدت مقابلة اجراها فريد زكريا ( الصحفي الشهير و رئيس تحرير نيوزويك) مع نانسي بيلوسي رئيسة الكونغرس الامريكي قالت ان ترامب هو المسؤول عن الازمة مع ايران و انه الغى بدون وجه حق اتفاقا قانونيا جيداً. ليس ذلك فحسب بل قالت ان ترامب لن يحصل على موافقة الكونغرس لشن حرب في الخليج. هذا ليس حديث جرائد و لا السيدة بيلوسي من عملاء ترامب. الشعب الامريكي لا يقبل بتضحية ابنائه في حرب ليس فيها عدوان او تهديد لأمريكا. على ان الاهم ان ايران لا تنام مطمئنة فقط لأن ترامب او بومبيو قالا انهما لن يشنوا حرباً بل لأنها تملك القوة الرادعة المخربة للعدو و من ضمنه الكيان الصهيوني. كما قال المعلق متابع عربي فإيران ليست عربية و تذكر حفلة السمر التي اقامها الجيش المصري لضباطه و جنوده في ليلة 4/5 حزيران و ما كادت تنتهي حتى وقعت الضربة الاسرائيلية !! المصريون خسروا ليس بسبب الطيران الاسرائيلي المنخفض الخ بل لأن الجميع كانوا يغطون في النوم عقب ليلة غناء و فرفشة!!

  9. الأخ متابع عربي المحترم…تحيه طيبه وبعد
    إخواننا الإيرانيين بخلاء لا يتنازلون عن حق من حقوقهم..عكس يتنازلون عن الوطن مقابل ماذكرته أم أنك تريد أن بقولوا عن العرب بأنهم بخلاء؟؟؟؟

  10. الايرانيون امتازوا بالدهاء و القدرة على المطاولة و التفاوض سرا و علانية فلا اظن انهم غافلون عما يدور ضدهم.
    و لا ننسى ان الله مع المظلوم ضد الظالم المعتدي.

  11. المقال صريح، ونشكر الكاتب عليه، ليزداد صراحة، عند مقولة عملاء ايران بالمنطقة، فمن هم عملاء ايران بالمنطقة!!؟؟
    الكاتب لا يمكن ان يكون في محورين متقبلين في مقال واحد، من يقول عملاء ايران بالمنطقة فلا بد وانه يقصد ما يتم تداوله بهذا المسمى اعداء حزب الله وحماس وانصارالله.
    ومن يدعوا بالنصر للأمة العربية والاسلامية ضد الكاذبون، فهنا يكون موقفه مناصراً لايران ولحماس وحزب الله وانصارالله، لانهم هم في الخندق الاول ضد الحرب الكونية على الامة العربية وعلى فلسطين، ودمتم لخير

  12. مقال تحليلي جميل وعندي ملاحظتان الاولى ان تصريحات ايران ليست متضاربة فهم قالوا من اول يوم لا حرب ولاتفاوض وقالوا أيضا ان المفاوضات ممكنة بعد رجوع امريكا للاتفاق
    الثانية ان امريكا ليست قادرة على جمع تحالف دولي او إقليمي بل حتى خليجي لدعم ضربة لإيران ولهذا فهم عاجزون تماما عن ضرب ايران ثم لا ادري من اين عرفتم ان امريكا أوصلت تصدير النفط الايراني الى الصفر يا سيدي الكاتب السوق الأبيض يقول ان ايران مازالت تصدر نفطها وان بوتيرة اقل واما السوق الأسود فحدث ولا حرج امريكا ربما تستطيع التأثير على السوق الرسمي المكشوف اما السوق الأسود فيمكن لإيران ان تبيع حتى ترامب وهو لايعلم وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

  13. حضرة الاستاذ الفاضل الشوا المحترم
    تحية طيبة وبعد

    اشكرك على ما تضمنه تحليلكم لاحتمالات الحرب مع إيران… واسمح لي تكرما ان اقول..
    إيران ليست دولة عربية… ومفاوضوها وسياسيوها يملكون ىصيدا من مهارات التفاوض ما تعجز عنه الدول العربية مجتمعة.. واذكر فقط بمفاوضات خمسة زائد واحد بخصوص تخصيب اليورانيوم.. حيث كسبت إيران الجولة رغم مفاوضتها لست دول.. مما دفع بالرئيس الأمريكي لإيقاف الاتفاق من جانبه..
    لقد فاوض العرب اسرائبل مجتمعين ومنفردين سرا وعلانية… ولم يحققوا سوى انسحابات شكلية من الأراضي المحتلة وبقيت السيادة والهيمنة لاسرائيل… الا ترى في ذلك مفارقة عجيبة..
    إن السبب في ذلك حسب رأيي الشخصي ان المفاوض العربي له ارتباطات خارج وطنه.. وهو ضعيف أمام المغريات المادية وأمام جسد المرأة.. المعروض بسخاء على المفاوض العربي لهذا لم نحصل في المفاوضات الا على النزر اليسير من الحقوق دون سيادة..
    لهذا سيدي ان أمريكا وإسرائيل لن يجرؤا على مهاجمة إيران وجها لوجه… وإنما سيحرصون على إشعال حرب اقليمية يكون وقودها العرب والايرانيين مذكرا… بكل الأسى… الحرب العراقية الإيرانية التي ازهقت اكثر من مليون نفس من الجانبين وفي النهاية يخرج مسؤول عراقي ليقول ان الحرب كانت نتيجة خطأ استراتيجي في الحساب..
    إن الحرب المتوقعة ستدمر كل الامكانيات المادية والعسكرية لدول الخليج لتبقى المصانع الغربية تصنع السلاح والعرب يشترون ويدفعون… وخلاصة الأمر العرب سيكونون اول الخاسرين… ومن ثم ينعم الكيان الصهيوني بالامن والسلام لمائة عام قادمة…
    الف تحية..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here