المحامي سفيان الشوا: من يريد الحرب الان.. الولايات المتحدة او ايران؟

المحامي سفيان الشوا

الحرب لم تكن مطلبا في اي يوم من الايام  ففيها الدمار والدماء والشقاء هذه هي القاعدة في هذا العصر وفي كل زمان.. ولكن لكل قاعدة شواذ فتارة تجد بعض الدول في الحرب طوق النجاة.. مما هو اصعب منها فتهرول نحو الحرب.

ان ما نراه في الخليج العربي هذه الايام.. تطبيق عملي لما ذكرناه اعلاه فليس صحيحا ما قالته الولايات المتحدة  من انها لا تريد الحرب مع ايران.. فهذا ما ذكرة الرئيس الامريكي (دونالد ترمب) وهو ما كرره جميع رجال الادارة الامريكية منذ نشوء الازمة الحالية بين الولايات المتحدة وايران بدءا من نائب الرئيس (السيد بينيس) ثم من وزير الخارجية الامريكية السيد ( بومبيو) وصولا االي مستشار الامن القومي السيد (بولتون )وهو من فئة الصقور في الولايات المتحدة وهم الذين يسعون الي الحرب  دائما.

ونفس الشيء ينطبق على الضفة الاخرى من النزاع اي الضفة الايرانية فلا تصدقوا ما قالته ايران بدءا من سماحة المرشد الاعلى( السيد على خامئني) مرورا بالسيد (روحاني )رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية.. وصولا الي السيد (محمد جواد ظريف).. وزير الخارجية . قالوا ان ايران لا تسعى الي الحرب مع الولايات المتحدة ولكنهم اردفوا اذا هوجمت ايران فسوف ندافع عن انفسنا.

الجميع يتساءلون.. اذا كانت الولايات المتحدة لا تريد الحرب.. مع ايران اذن لماذا ارسلت الاسطول الخامس الي الخليج العربي .. بالقرب من الشواطيء الايرانية..؟ هل تحريك حاملة الطائرات العملاقة.. وعلى متنها عشرات الطائرات التي تقذف الدمار مجرد نزهة ..؟ هل ارسال الطائرات التي تحمل القنابل الذرية وهي بي 52 الي الخليج على بعد امتار قليلة من ايران ممجرد تسلية..؟ وهل ارسال الطائرات الشبح وههي اف 35 مجرد زيارة الي( قاعدة العديد) في قطر الصديقة..؟ ان هذه هي ادوات الموت ولدمار التي انتجتها العقول الامريكية وهي احدث ما توصلت اليه الة الحرب الامريكية.

وكذلك ما سمعناه من الادارة الايرانية ..وهي تارة تهدد الاسطول الامريكي باغراقه وان القطع البحرية الامريكية.. اصبحت في قبضة القوات الايرانية ..؟ وان الصواريخ الايرانية سوف تحرق جميع القواعد الامريكية ..المنتشرة في دول الخليج العربي ..؟ بل ما سمعناه من خطابات التهديد والوعيد من (امين عام) حزب الله اذا تعرضت ايران لاي هجوم فسوف يحرق حزب الله (اسرائيل) والدول العربة..؟كل هذه التهديدات التي تطلقها ايران او اذرعها في المنطقة هل  هي مجرد بالونات ملونة.. وكاننا في احد اعياد الميلاد ..؟اليست تهديدا جديا على الاستعداد للقتال ..؟

بكل تاكيد فان الاعداد للحرب يتم على نار ملتهبة ولكن يبقى السؤال مشروعا هل الاعداد للحرب على نار هادئه او نار ملتهبه ..؟

بالنسبة للرئيس (ترمب) فانه اعتمد على قاعدتين اساسيتين للحرب مع ايران وهما:-

اولا :- انهاك ايران اقتصاديا بالعقوبات الاقتصادية

 اي اعطه الحبل ليشنق نفسهgive him the robe to hang him selfثانيا  :-

اما بالنسبة للمبدأ الاول فقد بدأ بالعقوبات الاقتصادية ..التي عرفها العالم وهي عقوبات قاسية جدا وجاءت لى دفعات متتالية من منع تصدير النفط ..الايراني الي منع استخدام الدولار.. الي منع تصدير المنتجات البترولية.. الي العقوبات على الشركة القابضة ..ثم العقوبات على رجال الدولة.. بدءا بسماحة المرشد الي وزير الخارجية السيد محمدجواد ظريف . الذي اعطي تاشيرة دخول الي( نيويورك) ولكن لم يسمح له الا بزيارة ثلاثة اماكن فقط.. وهي مبنى الامم المتحدة  ومبنى السفارة الايرانية في الولايات المتحدة ..ثم دار السفير الايراني فقط.

بدات العقوبات الاقتصادية تؤتي اكلها بحسب راي (الرئيس ترمب) فان التضخم في ايران بلغ 75% وان التومان الايراني فقد 40% من قيمته فالوضع الاقتصادي اصبح صعبا جدا.. لانعدام دخل النفط وتوقف المشروعات الكبرى بعد انسحاب الشركات العملاقة من ايران .

ان الولاات المتحدة ماضية في الحرب الناعمة.. وهي الحرب الاقتصادية.. وتحاول عدم التاثر بالاستفزازات الايرانية.. لدرجة انها وصلت الي اسقاط الطائرة المسيرة الامريكيه.. وكان العالم يتوقع ردا امريكيا على شكل ضربة عسكرية ..الا ان الرئيس( ترمب) قرر عدم الوقوع في الفخ الايراني واقرر عدم الرد عسكريا واكتفى باضافة عقوبات جديدة.

اما بالنسبة للمبدأ الثاني:: ا اعطاء ايران الحبل لكي تشق نفسها.. ذلك ان التفجير الذي حدث في اربع ناقلات نفط في (الفجيرة) لم يكن بعيدا عن ايران بحسب راي الولايات المتحدة .. وكذلك الاعتداء على الناقلتين في (خليج عمان) لم يكن بعيدا عن ايران بحسب راي الولايات المتحدة.. ثم الطائرات التي بدون طيار التي يطلقها ( الحوثيون )ضد المملكة العربية السعودية ..هي من صنع ايران وهي تمدهم بدون مقابل ..واخيرا صرخات اذرع ايران مثل حزب الله الذي هدد بانه اذا تم اي اعتداء على ايران فان الحزب سوف يحرق( اسرائيل والسعودية والامارات) وسوف يدمر جميع القواعد العسكرية الامريكية في الشرق الاوسط .

واخيرا قام (الحرس الثوري.. الايراني)  باحتجاز ناقلة النفط البريطانية العملاقة  (ستينا ايميرو ) وقادها رجال الحرس الثوري الايراني الي( ميناء بندر عباس) الايراني وهي محتجزة هناك حتى الان .

يبدو ان الوضع الاقتصادي المرهق جععل ايران تتصرف تصرفات غير محسوبة بدقة.. فان(  بريطانيا) اعتبرت اختطاف ناقلة النفط البريطاني من المياه العمانية بمثابة( قرصنة دولية)  وبدات بريطانيا بالسعي لتشكيل قوة اوروبية.. لحماية حرية الملاحة في مضيق هرمز.. وهو نفس طلب الولايات المتحده  .  فالخوف من العودة الي (حرب الناقلات) التي حدثت زمن الحرب العراقية الايرانية سنة 1980-1988 حيث استهدفت ناقلات النفط فقد استهدفت 543 ناقلة نفط وسفينة تجارية في تلك الفترة منها 160 سفينة امريكية ولقد تم اغراق اكثر من 250 ناقلة نفط في الخليج العربي… ابان تلك الحرب مما اجبر البحرية الامريكية على ارسال قطعة حربية مع كل ناقلة نفط ..من مضيق هرمز وبالعكس .

الا ان الوضع اختلف الان وقواعد الاشتباك مختلفة.. فالولايات المتحدة لم تعد تعتمد على نفط الخليج العربي مثل السابق.. ولكن حلفاء الولايات المتحدة يعتمدون عليه اعتمادا كليا ..مما يجبر الولايات  المتحدة لمساعدة الحلفاء ولكن دون التخل مباشرة.. بل كل شيء بحساب وهذه نظرية الرئيس ترمب .

الولايات المتحدة تسعى لتشكيل قوة دولية لحماية حرية الملاحة في الخليج العربي خاصة في( مضيق هرمز) خاصة بعد ان اختطفت الحرس الثوري الايراني ناقلة النفط البريطانية العملاقة ..فالخوف من تصرفات ايران اصبح في الافق  .

يبدو ان الازمة اخذت ابعادا جديدة.. والسيناريوهات اصبحت متعددة.. فاذا استفزت ايران الولايت المتحدة نفسها بان حجزت ناقلة نفط امريكية.. فهل هذه ستكون شرارة الحرب بين الولايات المتحدة وايران ..؟

الولايات المتحدة بدات نقص اجنحة ايران فشددت العقوبات على حزب الله وطاردته من الارجنتين وهي تسعي لجعله حركة ارهابية في امريكا الجنوبية.. كما تشدد ضعطها على الميليشيات الشيعية في( سوريا) تمهيدا لطردها من سوريا.

ان التعاطف الدولي هو مفتاح حل الازمة.. في اعتقادنا فان الولايات المتحدة تفتقر الي الدعم الدولي حتى الان..  فاذا زاد التعاطف الدولي مع ايران فان الولايات المتحدة لن تستطيع البقاء منفردة.. في فرض سيطرتها على العالم.. مما يجبرها على الاعتراف بالهزيمة والغاء العقوبات على ايران او الذهاب الي الحرب.

ولكن اذا تمادت ايران في تصرفاتها التي اعتبرها الغرب (مرفوضة ) مثل اغراق سفينة في مضيق هرمز فان الوضع سوف ينقلب وتصبح ايران في وضع لا تحسد عليه

نسال الله السلامة .. وان تنصروا الله ينصركم ..!!

 

كاتب فلسطيني

[email protected]ا

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. مقال غريب يعطي كل المبررات لدول الغرب ويصف إيران بطريقة مبطنة بالقرصنة وكذلك حزب الله المقاومة بذراعها……
    نسي أو تناسى الكاتب الكريم ما تقوم به الولايات المتحدة والغرب من أعمال قرصنة وبلطجة، تجاهل الكاتب الكريم انه يكفي أن تعترف إيران بالعدو الصهيوني وان تنبطح كبعض دول الكاز امام العدو الصهيوني كي تلغى كل العقوبات….مقال غريب

  2. بریطابیا اخڌت ارض عربیه و سمتها اسراییل
    و اعطت اسم لل عرب و قالت خلیج العربی

  3. مهما يكن الرئيس في اوربا فالقوى الحقيقية التي تملك القرار على عقيدة واحدة
    ايران مهما كان العدو فرنسا ام انجلترا ام امريكا فستتحالف هذه القوى مجتمعة لاسقاط اي عدو محتمل . خلافها في بعض التفاصيل و ليس في الجوهر
    تعرف هذه القوى انه اذا لم تردع ايران فوجه العالم سيختلف .
    العالم على مفترق طرق اما اعادة الهيمنة الاستعمارية الى اجل غير مسمى او هزيمة ايران و من وراءها اي روسيا و الصين

  4. كاتب المقال يتهم ايران بالقرصنة لانها استولت على السفينة البريطانية ” ستينا اميرو ” التي خالفت فوانبن الملاحة كما يصرح الايرانيون بينما لم يشر الى القرصنة الفعلية التي قامت بها بريطانا ضد السفينة الايرانية في مضيق جبل طارق . العملية التي اثارت حفيظة الاسبانيين واعتبروا ذلك تعد على سيادتهم .. لماذا ياترى ينظر الكثير من كتاب العرب الى الاحداث بعين عنصرية تعطي الحق لامريكا وبريطانيا ولكل متصهين يعيث في اراضي امتنا العربية والاسلامية فسادا ؟؟!!. بمثل هذه الافكار والتحليلات العمياء السقيمة ظهر الى العلن من يعطي الصهاينة الحق في فلسطين ، ويتهم الفلسطينيين بانهم ارهابيون معتدون على الاسرائيليين المسالمين !! . حزب الله وغيره من الحركات التي تسمى اذرع ايران – لغايات خبيثة – وهي حركات مقاومة للمشاريع الصهيو- امريكية – المدعومة من قبل اعراب الخليج ووكلاء محميات امريكية ، هي رغم انف اعدائها من ضعضع وافسد الكثير من مشاريع امريكا المتصهينة في المشرق العربي ، وهي من شلت ايدي امريكي وادواتها وعبيدها عن شن اي عدوان على ايران .. ما احقر واذل من اعمى الله تعالى بصيرته وبصره فلا يرى جرائم وظلم امريكا وطغيانها وافسادها في الارض ثم يتهم من يدافع عن كرامته وسيادته بالقرصنة والعدوان .. ان هؤلاء القوم بينهم وبين المروءة حواجز واسوار لذلك لا يدخرون اقلامهم والسنتهم الخبيثة في النيل من ايران وكل حركات المقاومة التي بها يرفع راس الامة وبها استعادت شيئا من كرامتها ، وفرضت على امريكا وبريطانيا واسرائيل وغيرها التفكير الف مرة قبل الاقدام على اية حماقة .. من حق ايران ان تعامل اعداءها في اي مكان بالمثل لان ذلك هو الاسلوب الوحيد لردعهم وشل ايديهم .. من المؤسف الى يهوي بعض كتاب معسكر الانبطاح الذي باع فلسطين الى ادنى دركات الهوان والمذلة ..

  5. مع تولی بوریس جانسون رئاسة الوزراء في بريطانيا فإن الاستعداد الحقيقي للحرب قد بدأ. وكما قاد الثنائي بوش-بلير الحرب على العراق سيقود الثنائي ترمپ-بوريس الحرب على ايران. موعد الحرب قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية بشهور لكي يضمن ترمپ فوزه بالانتخابات. شيطنة ايران وتوريطها في عمليات انتقامية قد بدأ ولمن يربد معرفة باقي القصه عليه مراجعة السيناريو للحرب على العراق والخطوات التي اتخذت قبل ذلك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here