المحامي خالد علي: علا القرضاوي في حالة سيئة للغاية  وتؤمر بمسح “حمامات السجن” وطلبنا عرضها على  طبيب نفسي

القاهرة – ” رأي اليوم” – محمود القيعي:

قال المحامي الحقوقي المرشح الرئاسي الأسبق خالد على إن علا القرضاوي تبلغ 58 سنة أضحت فيهم أما  وجدة لـ  4 أحفاد، وتؤكد أنها لم ترتكب أى فعل مخالف للقانون وأن القبض عليها وإيداعها الحبس الاحتياطي طوال هذه المدة لمجرد أنها بنت الشيخ يوسف القرضاوى، وتقول إن كان هناك جريمة ارتكبتها قدمونى للمحاكمة احكموا عليا بالإعدام فحكم الإعدام أرحم مما أنا فيه اليوم، فهى التأديب (حبس انفرادى انعزالي) منذ حبسها احتياطياً أى ما يزيد على 820 يوماً.

وتابع علي في تعليق له على الفيسبوك : “حضرتُ معها حتى الآن تجديدين للحبس رفقة الزملاء المحامين أحمد أبو العلا ومحمد نجيب ومحمد فتحى، التجديد الأول الذى حضرته كان منذ ١٥ يوم وكانت تحكى ظروف حبسها وكيف أنها منعزلة عن العالم لا تشاهد أى سجينة ولا تتحدث إلا مع حوائط وجدران السجن، كانوا يأمرونها فى أحيان بمسح حمامات السجن وفى أحيان أخرى بغسيل ملابس المسجونات ولم يتوقف ذلك الإكراه إلا بعد إضرابها عن الطعام.”.

وقال على إنه حضر التجديد  وفوجئ بقرح فى وجهها ويدها (احمرار جلدى وفى منتصفه تجمع صديدي)، مشيرا الى أنه طلب إثبات ذلك فى المحضر وإثبات مناظرة النيابة لتلك العلامات، وبعد مناقشات تم ذلك، وعندما سألها المحقق عن السبب كانت إجابتها قاطعة أنا مش حاسة بجسمى لانه كله بيوجعنى، ومكنتش عارفة إيه اللى فى وشى عشان مش عندى مرآه بس شايفة اللى فى ايدى ورجلى، وكل دا نفسى، لأنى فقدت الأمل فى خروجى، وفقدت الأمل فى ان حد ممكن يسمعنى ويوقف الظلم اللى باتعرض ليه أنا ساعات بخاف أكل أو أشرب عشان ما احتاجش الحمام، لانه غير مسموح لى إلا مرة فى اليوم.

وتابع علي : علا تم حبسها بتاريخ 1 يوليو 2017 على ذمة القضية 316 لسنة 2107 حصر أمن دولة عليا بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية، وفضلت فى الحبس الاحتياطي الانفرادي الانعزالى حتى صدر قرار من محكمة الجنايات الدائرة 28 برئاسة المستشار حسن فريد باستبدال الحبس الاحتياطي بأحد التدابير الاحترازية فى 3 يوليو 2019، وبدل ما يتم تنفيذ قرار إخلاء السبيل وإطلاق سراحها، فوجئت فى اليوم التالى ٤ يوليو 2019 بإحضارها لنيابة أمن الدولة، والتحقيق معها في القضية رقم 800 لسنة 2019 حصر أمن دولة ووجهت لهما تهمتين :

الأولى :الانضمام لجماعة إرهابية (واللى هى نفس التهمة فى القضية اللى اتحبست فيها سنتين واخدت فيها إخلاء سبيل.

والثانية :تمويل جماعة ارهابية وكان التمويل أثناء فترة سجنها باستغلال علاقتها داخل السجن “ردت علا بأنها محبوسة انفراديا بسجن النساء بالقناطر من اليوم الأول لحبسها، وإنها لم يسمح لها بأية زيارات طوال مدة حبسها بل ممنوع عنها دخول الحمام عدا مرة واحدة في اليوم لمدة خمس دقائق، وأن زنزانتها عبارة عن 3 زنازين داخل بعض حتى تخرج من العنبر مما يستحيل معه تصور الاتهام، كما أنها متحفظ على أموالها من أول يوم حبست فيه بالقضية الأولى، وبالتالي فإن كل هذه الاتهامات ملفقة وهزلية، ولو كانت واقعية لوجب سؤال مأمور السجن ورئيس المباحث بالتواطؤ معها عن كيفية قيامها بذلك وهي بالحبس الانفرادي، فضلا على أن الاتهام بقيامها بالتمويل فى شهر مايو 2019 وطوال هذا الشهر كانت بالسجن ولم تخرج فيه لتجديد حبسها ولا مرة لأن التجديد كان عن طريق محكمة يعنى كل 45 يوم، مش كل 15 يوم زى النيابة”.

واختتم خالد علي مؤكدا أن علا حالتها الصحية أصبحت سيئة للغاية وانخفض وزنها بطريقة ملحوظة، مشيرا الى  أن المحامين طلبوا عرضها على طبيب نفسي ووضعها بمستشفى على نفقتها.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. سجن أمرأة مسلمة بدون سبب إلا أن أبوها داعية إسلامية والله إنه عيب كبير،
    لكن يذهب العجب عندما يظهر السبب، مشلولي العقل وصلوا لسدة الحكم ،
    مهمتهم مصالحهم ومصالح عدو العرب والمسلمين للبقاء على كرسي الحكم
    ماذا ننتظر من حكام في هذا الشكل إنها المصيبة،
    في أيام المعتصم أبن عبدالله، وسمع صيحة إمرأة مسلمة سجنت عند الروم،
    كان جوابه في رسالة لحاكم الروم: والله إن لم تطلق صراحها،لجردت لك جيشا، أوله عندك وأخيه عندي
    فأطلق صراحها ووصلت عند المسلمين معززة مكرمة، ….

  2. لا احب القرضاوى و اعتبره واحدا من شيوخ الفتنه و الارهاب و لكن ان تعامل ابنته السجينه بهذا الشكل فهى جريمه ضد الانسانيه فلنتذكر قدره الله علينا فلا نغتر بقوه سوف ياتى من بعدها ضعف بامر الله و حينها نتذكر ما اقترفت ايدينا المعامله الانسانيه للسجينه حتى لو كانت مدانه هكذا تتحضر المجتمعات

  3. ليس دفاعا عن القرضاوي ولا عن ابنته ولا عن الاخوان(المسلمين) حتى تسمية حركتهم وحزبهم استفزني…..يهيا القاريء أنهم مسلمون وباقي الناس كفرة!…من هذا المنطلق البسيط ومن
    منطلق تكالبهم على السلطة دون اعتبار
    لمقدرتهم على الحكم من عدمه…وثالث ما يتميزون به هو أنهم يتمسكنون حتى يتمكنوا من السلطة…ولا مانع عندهم من مهادنة أنظمة عربية عميلة والعيش في ظلها دون مشاكل ولعقود.
    اقول ليس دفاعا ولكن هجوما على نظام السيسي وما فيه من فساد وعفن وتهون في حقوق مصر ومنها القومي سواء حين باع الجزر لآل سعود لتسهيل المر على إسرائيل في مضيق إيران أو حين (نام على ودنه) وسمح لإثيوبيا أن تستغفله وتبني سد النهضة…بينما كان وما زال مشغولا بنرجسيته!!
    السيسي لو كان رجلا لما استقوى على امرأة /حتى لو كانت ابنة القرضاوي…
    المثل يقول :-
    اسد علي وفي الحروب نعامة!!!.
    حمى الله مصر واهلها.

  4. رغم خلافنا مع الاخوان الا ان سجن امرأة دون محاكمتها واذلالها لقربها من شخصية مغضوب عليها لدى النظام المصري هو عمل مشين ودنئ وخارج نطاق العرف والقانون

  5. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الشكوى الى الله

  6. وما زلتم تنتقدون أردوغان . أنتم لا تحمون بناتكم ولا أمهاتكم . حتى لوكانت هذه المخلوقة مجرمة وقاتلة فهي لا تستحق هذه المعاملة في بلد يدعي العروبة والاسلام .

  7. بغض النظر إذا كانت اخوانجيه ولا لاء! هي في النهاية إنسان لها حقوق وهذه المعامله الحقيره مرفوضه لأي كان، نرجو من الأخوه في الحكومه المصريه ان يفهموا ان الانسانيه والتعامل الإنساني مطلوبين بغض النظر عن فداحة الجرم، يا باشا اتقوا الله! انا مع الحكومه المصريه وضد الاخوان والاخوانجيه عمري كله وتعليقاتي في هذا الموقع تثبت هذا لكن والله حرام وعيب وشئ مقرف اللي بتعملوه ده يا إخوانا!!! ارحمونا من هذا القرف وتعاملوا مع عباد الله بإنسانيه، وفروا لهذه المرأة زنزانه بحمام شخصي وقدموا لها العلاج والغذاء بشكل محترم وإنساني وبطلوا الحركات الوسخه اللي بتكشف عن نفسيات حقيره وقذره طبعاً لو في مجال استخدم ألفاظ اقذر من ذلك كنت فعلت لكن الجريدة لن تنشر! في النهاية اريد ان اقول اتقوا الله يا إخوانا.

  8. الظلم ظلمات غدا امام الله ما دنب الشعب المصري ليعامل بهده الوحشية من لم يقتل يسجن او يجوع وحتى العطش فهو في الطابور ات عما قريب لقد صدق من قال ان اسرائيل سرطان الشرق الاوسط كل دول الجوار لها تعاني بسيي تسلطها وجهل وعمالة المسؤولين العرب لك الله يا وطننا العربي

  9. بغض النظر ان كنت من مؤيدين القرضاوي أو ضده . لكن حبس أمرأه وفي القرن الحادي والعشرين والتهمة الوحيدة انها ابنة داعية فهذا هو الظلم بعينه وفي قمة الانحطاط والغطرسة ويا شماتة الأعداء . نعيب بظلم الأعداء فإذا نحن نقسو على بعضنا اكثر من قسوتهم علينا .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here