المحامي بديع عارف لأربعة زعماء عرب: إتهام حماس بالإرهاب ..”خطيئة كبرى”

kkkkkkkkkkkkkk

بغداد- رأي اليوم

طلب المحامي العراقي البارز بديع عارف من زعماء اربعة دول عربية التريث قبل الإنقلاب على حركة حماس مؤكدا بأن الحركة تعبير عن ضمير المقاومة.

ووجه المحامي عارف رسالة خاصة لزعماء السعودية ومصروالإمارات والبحرين حاول تذكيرهم فيها بأن حماس معروف لدى القاصي والداني انها منظمة مقاومة وطنية تدافع عن الوطن الفلسطيني المغتصب وتحارب مغتصبيه الذين مازالوا يفتكون بأبنائه دون يرف لنا جفن.

 وقال عارف في رسالته التي ارسل نسخة منها لرأي اليوم: الى عهد كنتم سادتي تقيمون علاقات طيبة مع حماس ومدها بالمال وعاونتموها بإعمار غزة ..حماس نفسها اصبحتم تصفونها بالإرهاب الان فما الذي تغير فجاءة وما الذي جرى ؟.

وقال عارف: لعلها الرغبة الامريكية الاسرائيلية وهي جزء من الثمن الذي يستوجب ان تدفعوه لترامب .. لا ياسادتي حكام الدول الخليجية الثلاث وحاكم مصراتوسل اليكم ان تتمهلوا قليلا في حكمكم فحماس ليست منظمة ارهابية .. سيسجل لكم التاريخ هذه الخطيئة الكبرى .. اللهم اني بلغت.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. عراقی یطالب من شرزمه قتلو العراق و دمرو البشر و الحجر و جمعو اولاد الحرام من اقصی الارض حتی یجهضو علی ما تبقی منه! هذه مصیبة الامه لاتعرف عدوها

  2. لوعدنا الى جذورهذه المصائب االتي تنهال على عالمنا العربي لوجدناها مزمنة ومستأصلة في السعودية وفروعها ممتدة شرقها الى دولة ورثة الشيخ زايد ال نهيان ، وغربها مصر السيسي الغلبان ا ولكن رغم انعكاسات هذه المحن والكوارث ونداعيات هذه المصائب تنصب وتتوالى على رأس محركها لقبطان وهو الملك السعزي سلمان ،
    انه يقتل القتيل ويمشي في جنازته يتخذ ذريعته كما يقول المثل (قتلني وبكى وسبقني واشتكى) لكن احابيله ومن يدور في فلكهم لم تعد تنطلي على الاخرين ،
    فالهدف الاساسيالذي يسعى اليه الملك سلمان هو ان يبعد الشكوك عن بلاده بأنهاليست راعية الارهاب في سبيل اقناع الولايات المتحدة أسقاط قانون ( جاستا ) الذي ادان السعودية بأنها الدولة راعية وممولة للارهاب !
    ولذا فقد دعا الملك سلمان الى عقد اجتاع قمة الرياض في أيار الماضي بحضور الرئيس الاميركي دونالترمب الذي ترأس هذه القمة و اشتملت على حنجلته بالسيف السعودي وكان الملك يتطلع الى صيد عصفورين بحجر واحد وهو الهدف الاسمى للسعودية بغض النظر عن الاهداف الثانوية !
    اولا- ان يعود ترامب يحمل انطباعا قويا بأن السعودية تكافح الارهاب فتكون النتيجة اسقاط قانون
    جاستا الذيي ادانه بالرهاب ! فكانت دولة وهي من النسيج السعودي الاعرابي الخليجي قربانا بل كبش الفدا لتحقيق هذا الهذف الرئيسي !
    الثاني – وفي سبيل جذب حاكم مصر المشير السيسي لمزيد من التلاحم والتفارب والتعاضد المزيف مع سياساتهم واحابيلهم الفاشلة في كل المجالت والاتجاهات السياسية والعسكرية والاقتصادية والما لية فقد بادروا توجيه تهمة الارهاب الى حماس عدوة السيسي واسرائيل مع العلم ان حماس لو رضخت لمطالب ال سعود بالتخلي عن تقاربها مع ايران لبقي السيسي خارج الحلبة ،
    ولكن سرعان متكشفت اباطيل السعود حين تباهت وتبجحت بانها حشدت لقمة الرياض اكثر من 50 دولة اعرابية واسلامية لكي تظهر نفسه قائدة للعالمين العربي والاسلامي ألا انها فشلت وشعرت بخيبة ومهانة أذلم تجد سوى 4 دولفقط تقطع علاقاتها مع قطر وهي السعودية نفسها والبحرين والامارات
    العربية ومصر وجزر المالديف التي لاوجود لها على سطح الرض ؟؟؟؟
    في الواقع ان اشكالات ال سعود عديدة ويطول الحديث عنها ، ولكن المؤكد ان السعودية تدور الان في
    محور الارتباك والتلعثم والدوخان وازوغان ايضا في تصرفاتها جعلها كالمصارع يترنح في حلبة المصارعة بعد تلقيه عدد من اللكمات القاسية لايلبث ان يتلقى ضربة قاضية (والايام بيننا ) ً!

  3. يا رجل تخاطب من دمر أمة بأكملها
    يا رجل تخاطب أشباه رجال
    يا رجل تخاطب من دمر العراق
    دعهم في خيانتهم يعمهون وما الله غافل عما يفعلون
    أن غضب الله آت لا محال

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here