المجلس العسكريّ السودانيّ حسَمَ أمره وقرّر الانضِمام إلى الحِلف السعوديّ الإماراتيّ الأمريكيّ والمُكافأة منحة ماليّة مِقدارها ثلاثة مِليارات دولار.. لماذا لم يحصُل البشير على هذهِ المُساعدات رغم مُشاركته في حرب اليمن؟ وهل سيخرُج المحور القطريّ التركيّ الخاسِر الأكبر؟

تقديم المملكة العربيّة السعوديّة ودولة الإمارات العربيّة المتحدة مُساعدةً ماليّةً عاجلةً مِقدارها ثلاثة مِليارات دولار للمجلس العسكريّ السودانيّ بقيادة الفريق ركن عبد الفتاح البرهان، ومُغادرة وفد من المجلس إلى واشنطن كأوّل عاصمة يزورها بعد الانقِلاب في مُحاولةٍ لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، خُطوتان تُؤكّدان أنّ النظام السودانيّ العسكريّ الجديد حسم أمره وقرّر الوقوف في المُعسكر الإماراتيّ السعوديّ وحُلفائه في واشنطن.

وكالة الأنباء السعوديّة قالت إنّ هذه الحُزمة الماليّة تستهدف تقوية مركز السودان الماليّ وتخفيف الضّغوط على عُملته، وحدّة الأزَمَة الماليّة في البِلاد.

الأمر المُؤكّد أنّ هذه المُساعدات التي تُعتبر الأكبر من نوعِها للسودان، ولم ير مِثلها الرئيس المخلوع عمر البشير، من حيثُ الحجم والعلانية، تُعتبر مكافأةً للفريق البرهان ونائبه محمد حمدان دوقلو اللذين كانا وراء خُطوة مشاركة قوّات سودانيّة في إطار التّحالف السعوديّ الإماراتيّ الذي يخوض الحرب في اليمن.

الخطأ الأكبر الذي ارتكبه الرئيس البشير في نظر الكثير من المُحلّلين، ونحن منهم، أنّه أراد أن يُمسِك العصا من الوسط، أيّ أن يضع قدمًا في المحور القطري التركي من ناحية، وأخرى في الحِلف السعوديّ الإماراتي، فخسر الاثنين، مثلما خسِر الحُكم أيضًا، لأنّه لم يُدرك مُطلقًا أنّ مسك العصا من الوسط سياسة غير مقبولة من التّحالف السعوديّ الإماراتي تحديدًا، وربّما لهذا السّبب أُصيب بأزمة قلبي؟ة بعد أن اكتشف هذه الحقيقة مُتأخّرًا.

ما زال الوضع في السودان غير مُحدّد المعالم، فالاحتجاجات ما زالت مُستمرّة، والمُطالبات بتسليم الحُكم إلى مجلس انتقاليّ مدنيّ أقوى من أيّ وقتٍ مضى، ولكن من الواضح أن المجلس العسكري لن يتنازل عن السّلطة، ويُخطّط للبقاء لأطول فترة ممكنة مُستهديًا بتجربة حليفه الشمالي المصري الذي عدّل الدّستور، ويستعد للبقاء حتى عام 2030.

السودان تملِك إرثًا ديمقراطيًّا عريقًا، ومجتمع مدني ما زال يملُك أسباب القوّة، والتّجربة السودانيّة تختلف كثيرًا عن نظيرتها المِصريّة في العديد من الجوانب، ومن يعتقد أنّ الحِراك السودانيّ الديمقراطيّ بَدأ يضعُف يبدو واهِمًا.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

35 تعليقات

  1. الى الاخ OMAR
    هذا هو ترتيب الانبياء زمنيا يا OMAR
    – ادم عليه السلام
    – نوح عليه السلام
    – هود عليه السلام
    – صالح عليه السلام
    – ابراهيم الخليل ابو الانبياء عليه السلام
    – لوط عليه السلام
    – اسماعيل عليه السلام
    – اسحاق عليه السلام
    – يعقوب ( اسرائيل ) عليه السلام (01)
    – يوسف عليه السلام
    – ايوب عليه السلام
    – اليسع عليه السلام
    – ذو الكفل عليه السلام
    – شعيب عليه السلام
    – موسى وهارون عليهما السلام (02)
    – داوود عليه السلام
    – سليمان عليه السلام
    – الياس عليه السلام
    – اليسع عليه السلام
    – يونس عليه السلام
    – زكريا ويحي عليهما السلام
    – عيسى عليه السلام
    – محمد صلى الله عليه وسلم

    فمن هو الاقدم زمنيا يا OMAR موسى ام يعقوب عليهما السلام
    ثم انظر كم من الانبياء جاء بين يعقوب ( اسرائيل ) وموسى عليهما السلام

    والاية 246 من سورة البقرة التي اوردتها في تعليقك تتحدث عن قوم من بني اسرائيل جاؤا من بعد موسى عليه السلام

    ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَىٰ إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا ۖ قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا ۖ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بالظالمين ((*) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ۚ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (*) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَىٰ وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (*)

    الايات 246 ،247 و248 من سورة البقرة
    ((… بقية مما ترك ال موسى وال هارون ))

  2. سيناريو ما يسمى بثورة مصر يتكرر..هل تعتقدون أن السعودية والإمارات ستدعمان مصالح الشعب السوداني او الليبي؟ نرجو للشعب السوداني السلامة وان لاياتي يوم يترحم فيه حتى على أيام البشير.

  3. دعني أخي OMAR استفد منك .
    وقولي: أنك لاتعرف شيئا في التاريخ هذا لايعني مطلقا أنك لاتعرف اشياء اخرى كثيرة فيما دونه ذلك
    وليس عيبا عندما يقول الواحد منا ( لا أدري) .. ليس عيبا مطلقا .. فالحكمة تقول : (( من العلم أن تقول لا ادري )) والحكمة ضالة المؤمن
    اين ما وجدها فهو أحق بها .
    ولكن دعنا بداية نتفق على ثلاثة اشياء مهمة :
    01- أن ننتصر للحق ولا ننتصر لانفسنا لان النفس أمارة بالسوء الا ما رحم ربي
    (( وما أبرئ نفسي ان النفس لأمارة بالسوء الآ مارحم ربي ان ربي غفور رحيم )) هكذا جاء في القرآن على لسان امرأة العزيز
    ( عزيز مصر ) في سورة يوسف ، وأن لا ننكر وجود الشمس عندما تحتجب خلف السحاب .
    02- أن نتفق على الاحترام المتبادل
    03- أن أتذكر وتتذكر معي هذا السطر الذي قلته في تعليقي الاول المطول يوم 2019.04.21 على الساعة 33: 11
    (( ان الانجرار الى هذا المستوى من الصراعات الهامشية بين القوى الحية في الامة هو عين السقوط في الفخ الذي ترسمه القوى
    الاستعمارية القديمة والجديدة والتي يراد لنا أن نغرق فيه .)) .

    قد لا يخفى عليك أن العلم في مسيرة تطوره الطويله في الاتجاهين صعودا او نزولا هو في النهاية يقود البشرية الى الايمان
    (( سنريهم آياتنا في الافاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق )) صدق الله العظيم .
    ففيما تتجه الفيزياء النظرية وعلم الفلك الى النظر الى الاشياء الكبيرة والضخمة بل العملاقة ( كالكواكب والنجوم والمجرات)
    وهذا هو الاتجاه الصاعد وقد مثل عقل اينشتاين قمة هذا العلم في النصف الاول من القرن العشرين
    ومثل البروفيسور المقعد ستيفن هوكينغ قمته في النصف الثاني من القرن العشرين وهو الذي توفي منذ سنة (مارس 2018)
    هوكينغ توصل الى أن الكون نشأ عن انفجار كبير في اللحظة (صفر من الزمن )
    والاتجاه الثاني للعلم يتجه نزولا انه يبحث في الاشياء الدقيقة في تقسيمات الذرة ( الفيزياء الجزيئية ) وصولا الى (الكواركات )
    وهي أصغر مكونات الذرة التي لايمكن التقاطها حتى بالمسرعات الذرية ولا دليل على وجودها الا نشاطها الكهربي

    ما أريد قوله أن البحث العلمي انتهى صعودا عند نقطة الانفجار الكبير عندما كانت المادة والطاقة متحدتان في نقطة واحدة
    سماها العلماء (المفردة )
    السؤال الكبير الذي يحير العلماء في هذا الاتجاه هو ماذا كان يوجد قبل الانفجار الكبير هذا السؤال لا يجيبنا عنه العلم
    .. بل تجيبنا عنه تفسيرات ( ماوراء الطبيعة ) في القلب من هذه التفسيرات يقف الدين شامخا ليعطي تفسيره.
    بعبارة اخرى أن العلم عندما يتجه في بحثه صعودا يعود بنا الى الدين
    وكذلك الامر عندما يتجه البحث العلمي نزولا الى تشتيت الذرة
    ويصل الى نقطة (الكواركات) فان العلم لايقدم تفسيرا ويقف العقل البشري عاجزا عن تقديم أي
    تفسيرات وهنا يقف الدين شامخا ليعطي تفسيره .
    ( هذا خلق الله فأروني ما ذا خلق الذين من دونه بل الظالمون في ظلال مبين ) .

    في المدينة التي أسكنها توجد محولات طرق دائرية كبيرة جدا قد يمتد الواحد منها الى اكثر من ثلاث كيلومترات ،
    تقطع الكيلومترات الثلاث لتعيدك الى ذات النقطة التي انطلقت منها فقط حتى يمكنك الدخول الى الطريق العام
    وهذا من اعاجيب هندسة المنشآت اقصد (الطرق) التي ظهرت في القرن العشرين .

    أكون شاكرا أخي لو ذكرتني باسم صاحب كتاب (( القش ..قصة جيل )) فقد قرأته منذ سنتين ونسيت اسم صاحبه .

  4. مختصر مفيد:_
    اذا بقي هذا الفريق العسكري في السلطة وبدعم من الخارج، فسيورط السودان في حروب لا تنتهي.
    اذا كانت البداية في اليمن، فحرب الخليج والناتو العربي مع ايران وحلفائها على الأبواب.
    هذه الحرب ستاكل الأخضر واليابس، وسيكون كل المشاركين خسرانين، عدا العدو الصهيوني.
    واحذروا يا عرب ويا أهل السودان خاصة.

  5. العملات او البنكنوت وربى الصرف فيما بينها ..

    الايه (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنْ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيم) ..

    كنز او تخزين المعادن الثمينه مثل الذهب والفضه او كنز وتخزين ما يتم تجسيره على اساسهما (القناطير المقنطره من الذهب والفضه جمع قنطره والقنطره تعني الجسر) اي كنز وتخزين العملات الذهبيه او العملات الورقيه او النقد المالي .. هو احد اهم اسباب المشاكل الاقتصاديه في العالم .. فكيف الحال لو كانت هذه العملات غير مقنطره اصلا على قاعدة المعادن الثمينه بل مقنطره على الخداع والوهم او مقنطره على اساس سياسة الاقليه ..

    على كل حال ..

    تخزين او كنز هذه الوسائل (او التلاعب بهذه الوسائل نتيجة عدم وجود اصل واحد) يسبب تعطيل للاقتصاد الفعلي على المستوى المحلي او العالمي .. فمثلا .. نفس ورقة الدينار او الدولار يمكن ان تشتري كليو خبز واثنين كيلو قمح ونصف كيلو حليب و دواء مسكن للوجع …الخ .. فالخباز الذي سيحصل على الورقة الماليه (الدينار او الدولار ..الخ) من المشتري الاول (اي من موظف الحكومه) .. سياخذ الخباز هذه الورقه الماليه ويذهب بها للمزارع ليشتري القمح .. والمزارع بدوره سياخذ نفس الورقه ويذهب بها الى مربي الماشيه ليشتري الحليب .. ومربي الماشيه سياخذ نفس الورقه ويذهب بها الى الصيدلي ليشتري البنادول او الديبون او الاسبرين .. وهكذا ..

    فالذهب والفضه او القناطير المبنيه على اساسهما هم وسائل للتبادل الاقتصادي وليس اقتصاد بحد ذاتهم ..

    لهذا فان تبادل وسائل التبادل اي السماح بعمليات صرف العملات فيما بينها في القطاع الخاص (البنوك) او السوق الحر (الشوارع والزقازيق) هو احد انواع السرقه (ربى) ..

  6. بضغط من السيسي وبتوافق الامارات والسعودية معه ولأبعاد تركيا عن السودان وبتعليمات صهيونية قدمت هذه المساعدة للسودان فماذا وراء هذه المساعدة الخوف من انتقال العدوى إلى مصر التي تغلي على نار هادئه الحلف الجديد وهو إسرائيل السعودية الإمارات مصر لوأد الثورات العربية بخطة إسرائيلية .

  7. أين الشعب السوداني من الجنود الذين يتم ارسالهم كمرتزقة لقتال أهل اليمن. هل مازال هناك في السودان نخوة عروبة أخوة دين؟؟

  8. و ما عسى النظام السوداني المتصدع و المازوم أن يقدم لآل سعود ؟ المثل المغربي يقول ” لو كان الخوخ يداوي كان سيداوي نفسه ” فالنظام السوداني خسر صراعات و منها صراعه مع الجنوب، و اضطر لتسليم نصف السودان للانفصاليين. أما نظام آل سعود فهو في مواجهة تناقضاته الداخلية و فشلاته مع شعب الجزيرة و اشمئزاز دول المحيط منه و ه بصدد خوض حرب فاشلة في اليمن و لعل اليمن هو نهاية مسار بالتأكيد. و اليمن من زرائه حلف إيراني تكنولوجي عسكري يقوة يوما بعد يوم. فماذا للسودان أن تقدمه في هذا المضمار؟ وإذان كانت أمريكا إسرائيل عاجزة عن مواجهة فعالة للمحور الإيراني السوري اللبناني فهل ستستطيع السعودية و حلفها أن يخرج من أي مواجهة سالما ؟؟ الجدير بالذكر أن المحور الإيراني السووري ومعه حزب الله يستقطب أكثر فأكثر ميول الممتعضين من إملاءات وإهانات أمريكا مثل تركيا و الأردن … بل أمريكا و أدواتها في المنطقة انهزمت في سوريا و لبنان و اليمن .. و ما من بلد تتدخل فيه إلا و يكون من وراء ذلك خراب. ونسأل الله أن لا يكون السودان ساحة إماراتية سعودية، أم ربما عسى أن تكرهوا شيئا و هو حير لكم، لأن في السودان شعب عريض له تاريخ … والعسكر نفسه ليس دائما عسكر النظام بل فيه أبناء الشعب.

  9. . ما هذا التهور وهرولة المجلس العسكري السوداني الذي جلبه الشعب لحماية الثورة وليس التآمر عليها و المجلس مؤقت لاسابيع فقط و ستتم اقالته من الشعب اذا لم يسحب القوات السودانية من الهزيمة في اليمن واذا لا ينقل السلطة لمجلس مدني عاجلا بلا مرواغة و كسب وقت و حوار عبثي . الهرولة الى امريكا و السعودية و الامارات شيئ مريب !!!!! هذا يؤكد الشك وبان المجلس خطط لانقلاب قبل الحراك ولكنه سيقال سريعا من الشعب .

  10. حق مساعدة السيد العابر لكي يمتلك دليل وهويه

    الايه (الم تر الى الملا من بني اسرائيل من بعد موسى اذ قالوا لنبي لهم…..الخ) ..

    اذا كنت عربي فاقرا بدون تنقيط

    وانظر ان الله عز وجل لا يقول (الم ترى الى بني اسرائيل بعد موسى) ولا يقول (الم ترى الى الملا من بني اسرائيل بعد موسى) ..
    بل ان اﻻيه فيها (من) وفيها ايضا (بعد) …

    اذهب الى تعريف مفردة (بعد) باللغه العربيه .. فلها ايضا معنى مكاني ..

    لا تدع للتنميط والعنعنه والتنقيط مجال لهدم المنطق ..

    وفكر عاى قاعدة عدم تناقض الايات فيما بينها ..

    وفكر في الايه (قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُوا فِيهَا ۖ فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ) اي ان القتال كان مكتوب على قوم موسى .. ولكن القتال لم يكن مكتوب على ذالك الملا من بني اسرائيل وهذا واضح في قوله تعالى (أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بعد مُوسَىٰ إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا ۖ قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا ۖ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ) .. و قوم موسى هاجروا بارادتهم اما هؤلاء (الملا من بني اسرائيل) فقد اخرجوا اي طردوا من ديارهم ويريدون العوده اليها وكان من هؤلاء داوود .. و كتاب داوود هو الزبور وكتاب موسى هو التوراة .. اليس كذالك ..


    الخلاصه .. اسرائيل ليس يعقوب ..

  11. الأخ الفاضل المغترب الاكرم تحيه طيبه وبعد
    أولا لا زلت عند رايي الذي تقدمت به عبر هذا المنبر بان قراء راي اليوم لهم الحق بمطالبتك باثراءنا علي الأقل أسبوعيا بمقال لكي يكتمل عقد المفكرين والمثقفين وخازني المعلومات التي يجهلها معظمنا والتي تبخل انت علينا بها لاسبابك الخاصه لكنني لا زلت آمل بان تنضم للأستاذ الكبير سعادة السفير فؤاد البطاينه والدكتور عبد الحي زلوم والدكتور محيي الدين عميمور وغيرهم من الاساتذه الكرام وعلي راسهم ابوخالد
    المهم تعليقا علي ماجاء في مداخلتك عن زوجة البشير وداد التي هربت قبل الاطاحه بيوم واحد هي وأولادها من زوجها السابق !!! البشير لم ينجب لا من زوجته الاولي وهي سيده فاضله يتحدث عنها الاخوه السودانيين بكل خير ( السيده فاطمه خالد ) أي انه كان متمسك بالسلطه كمن يريد توريث أبناؤه وهو عقيم !!!! وهناك نكته يتداولها الاخوه السودانيين هي حقيقه وليست نكته يقولون ان البشير اتهم يوما حسن الترابي بانه السبب في مشاكل دار فور وقال له البشير انا احملك مسئولية حرب دار فور فكان رد الترابي علي البشير حين تحمل زوجتك أولا بعدها حملني المسئوليه !!! والمعروف عن الإسلاميين سرعة البديهه والرد السريع —اتمني عليك التفكير باثراء هذا المنبر بمقال اسبوعي منك متمنيا كغيري من القراء ذلك مع تحياتي وتقديري

  12. الان انكشف سيناريو الانقلاب في السودان الذي كان ورائه السعودية و الامارات لالحاق السودان بمصر و ليبيا و اليمن ليشكلوا حلف المرنزقة تحت قيادة السعودية و الامارات .

  13. كان من الاولى للسلطة العسكرية الجديدة بالسودان البحث عن ال 17 مليار دولار التى نهبت بواسطة نظام البشير طيلة 30 عاما !!! من النهب المستمر من أعوان وأقارب البشير طيلة 30 عاما وهى بالمناسبة تلك المليارات موزعة على عدة دول فقط من ماليزيا الى تركيا الى قطر الى الامارات ” خزينة مركز النهب العالمى للفاسدين” الى جنوب أفريقيا . يجب تشكيل لجان دولية لتتبع تلك الاموال فى تلك الدول بدلا من مد اليد للسعودية والامارات ( بالمناسبة الامارات لن تعطى السودان من حر مالها أموالا ولكن من الاموال المنهوبة من الشعب السودانى بواسطة النظام العسكرى للبشير)

  14. عندما تتحول دولة مسلمة وعربية بأكملها رسميا وبإمتياز شعبا وجيشا وقيادة إلي مرتزقة وقتلة مآجورين

  15. هي ليست منحة بل وديعة في البنك المركزي السوداني بمبلغ نصف مليار دولار اما مبلغ ال ملياران ونصف فسوف تتم الموافقة النهائية عليهما حسب تطوارت الموقف في السودان اي بعبارة اخرى اذا نفذ السودان الاجندة السعودية وابتعد عن قطر . ليس هناك فطور مجاني . المحور السعودي يدعم الحكم العسكري ويسعى لاستمراره على حساب التحول الديمقراطي حتى لا يقول السعوديون لملكهم اجعلنا الها كما لهم آلهة ديمقراطيون .

  16. راحت 460 مليار دولار في جوف الخلافات الأمريكو – سعودية بفعل * مجزرة المرحوم خاشقجي * التي دفنت وجه الأمير في ضباب دافوس وخناجر قمة العشرين ! ؛ فلم لا تقتفي 3 مليار دولار والديها الأ 460 مليار دولار بسيف ميثاق الاتحاد الافريقي الذي يقطع مهلة 15 يوما بوجه المجلس العسكري التاءه وراء سراب * الحكومة المدنية * ؟!!!
    وكأن لعنة آل سعود أن يجمعوا المليارات والتريليونات لينعم بها غيرهم رشاوى وعطايا وجزية بينما ينالون منها تعب تركيمها وتكديسها لمواسم التوزيع !!!

  17. القادم صعب للثورة ويبدو بأنه تم سرقتها من العسكر، وسيتم الضحك على الثوار بإجرائات صورية، ومن ثم سيتم قمعهم، وأول بداية إرادة السيطرة ولو بالقوة،
    هو البدأ بالطلب من المتظاهرين، بعدم تعطيل المرور بالشوارع، وهذا الطلب يعني بانه ستبدأ القصة والحجة عن مخالفة واتهام المتظاهرين بتعطيل المرور،
    وهذا سيكون سبب وحجة للإنقضاض على المتظاهرين وتفريقهم.
    لا ندري ماذا ستكون ردة فعل المتظاهرين، ونتمنى ان إرادة الشعب هي المنتصرة، لكن كما يبدو ان المشهد يميل لتكريس السلطة العسكرية، طالما ان الولايات المتحدة دخلت على الخط، وبالتالي لن يهتم هذا المجلس من فرض سيطرته على الأوضاع ولو بالقوة، والقاء القبض على الرموز، ومن ثم القضاء على اي تظاهر قادم، والله اعلم.

  18. مش على كيف المجلس الانتقالي بالانضمام الى محور الشر لان المجلس جاء و ركب موجة الحراك الشعبي السوداني والشعب هو متخذ القرار . المؤكد بان مسرحية انقلاب المجلس خططت قبل اشهر و قبل الحراك اصلا ولكن انتظروا الفرصة . ما سمي مجلس انتقالي عسكري في السودان سحب القوات السودانية من المستنقع اليمني فورا و الشعب السوداني يصر اصرارا تاما على ذلك حتما وهذا اول دليل عملي على تغيير النظام و لا يكفي اقالة فلان و علان كتخدير . يجب عدم الرضوخ للوفود المعتدية على الشعب اليمني الشقيق التي اندست و هرولت في الخفاء لاحتواء النظام العسكري السوداني باوامر من النظام الامريكي و من خلال جزرة المساعدات المالية السوداء التي تريد شراء استقلال السودان و كرامته بالقروش

  19. السودان اختار الطريق الامن والمضمون ليعيش الشعب السوداني كاباقي الشعوب ويكفيه 30 سنه وهو يسلك الطريق الغلط مع البشير وجماعته الاخوان المسلمون!!! هل تريد ان يذهب السودان مع قطر وتركيا وداعش والارهاب خلاص تعب الشعب السوداني من هذي الطريق نتمنى للسودان والسودانيين الامن والامان والمستقبل الزاهر انشاء الله في ظل ثورته المباركه على نظام البشير والاخوان الي رجعوا السودان 50 سنه للوراء بعد ان كان السودان يصدر الاطباء والمهندسيين للعالم اصبح مع حكم الاخوان يصدر رعاه المواشي والعمال والمشعوثين هنيئا للشعب السوداني ثورته المباركه واتمنى من الاخ عبدالباري وامثاله ان يتركوا السودان للسودانيين كفايه تنظير للاخوان الاخوان خلاص انتهوا وسنحتفل انشاء الله بالقضاء على هؤلاء المنافقين وتدميرهم للابد،.،

  20. ‘نعيد ونكرر العالم العربي والشعوب العربيه والدماغ العربي يتنازعه تلولاء لفكرين وهابي واخواني مره تنقلب الاخوان على الوهابيه ومره الوهابيه على الاخوان وسيتمر الحال الى قبام الساعه لان العقل العربي رجعي يحب الماضي الامم كلها تريد المستقبل الا العرب يريدون ان يعودو الى عهد الايلام الاول والصحابه لا يريدون علمانيه كافره وبابسط شي في حياتهم يستعملون ماترميه لهم العلمانيه والعلم من ادوات ادا هم عاله على البشريه

  21. قصة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بنظر الكثير من الناس تهمة وليست ميزة.
    من تصنفهم أمريكا والدول المعادية ارهابيين هم المجاهدين كما حزب الله وحماس والجهاد والمقاومة الفلسطينية او السورية او في ليبيا.
    اضافة اي اي شخص ذو توجه اسلامي، اصبح برأي الغرب المنافق إرهابية.
    علما ان كل جذور الإرهاب وممارساته اتتنا من الاستعمار والاحتلال الغربي والأمريكي والصهيونية.
    ونحن ضحايا الإرهاب.
    لكن المنافقين العرب انساقوا كاالقطيع خلف راعي البقر الصهيوامريكي وأصبحوا الببغاوات يرددوا ما يسمعوا دون أن يكون لهم عقل للتمييز بين الأشياء.
    حصار غزة…..إرهاب
    قتل اليمنيين…..إرهاب
    احتلال الارض العربية….إرهاب
    حصار ايران وسوريا والعراق وليبيا….إرهاب
    اتهام الاخرين…..إرهاب
    تزوير الانتخابات…..قتل الناس في رابعة والنهضة…إرهاب
    دعم المتمردين على الشرعية. إرهاب

    فليست إنجازا ان يرفع اسم السودان، بل تهمة ،لانه سيكون مرضي عنه من امريكا، وهذه اكبر تهمة و إساءة للشرف الوطني .

  22. والله السعوديين راح يضحكوا على السودانيين وانهم دواهي لان هدف السعوديين هو استعمال الجيوش العربيه لتقاتل في سبيل اطماعهم التوسعيه لتوسيع المملكهالعربيه السعوديه لتشمل احتلال بلاد عربيه اخرى وذلك بالاتفاق مع الصهاينه وامريكا بان يدعم امريك اوالصهاينه السعوديه لاحتلال بلاد عربيه اخرى لاقامة الدوله السعوديه العظمى وبالمقابل تدعم السعوديه الصهاينه بالاستيلاء على القدس وفلسطين والجولان ومناطق من الاردن ومناطق سوريه اخرى اذا استطاعت الدوله الصهيونيه وذلك لاقامة الدوله الصهيونيه العظمى من الجهه الثانيه وكل من اسرائيل والسعوديه يدعم بعضهم بعضا لكي يحقق كل هدفه وكل يحمي الاخر والعدو هو من يقف ضد هذا البرنامج. وان السعوديه مستغله موقعها في بلاد الحرمين لتوهم المسلمين انها دوله مسلمه وسنيه وذلك لجمع مسلمين ليحاربو تحت رايتها كما جندت اناس في سوريا لصالح الامريكا والصهاينه وكذلك كما جندت القاعده لصالح امريكا, والان تجند السودان وكل دوله عربيه تستطيع جذبها وهناك مخطط اخر وهو اهلاك الدول العربيه في خوض حروب مع بعضها بعضا لكي يهلك العرب والمسلمون. وال سعود مش فارقه معهم مين يموت ويموت ما دام مصالحهم تتحقق. اللهم انا نستعيذ بك من شرورهم واخزي كل حليف للصهاينه واعوانهم من العرب والمسلمين يا رب العالمين. واحشرهم يوم القيامه مع الصهاينه يا رب العالمين.

  23. حق الرد على السيد العابر واخوته ..
    ..
    الايه (أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَىٰ إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا ۖ قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا ۖ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ)

    اقتباس من تفسير الطبري (….وقال آخرون : بل الذي سأله قومه من بني إسرائيل أن يبعث لهم ملكا يقاتلون في سبيل الله، يوشع (20) بن نون بن أفراثيم (21) بن يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم. 5630- حدثني بذلك الحسن بن يحيى قال، أخبرنا عبد الرزاق قال، أخبرنا معمر, عن قتادة في قوله: وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ ، قال: كان نبيهم الذي بعد موسى يوشع بن نون، قال: وهو أحد الرجلين اللذين أنعم الله عليهما. (22))

    ماذا يقول السيد العابر واهل العنعنه بالاقتباس اعلاه ؟؟
    ..

    نعم يبقى توافق الايه مع الايات في الاسراء بان اسرائيل ليس يعقوب ..
    ..
    والظاهر ان موسى و يوسف قد تواجدا في عصر واحد تقريبا .. ولكن في بقع مختلفه من الارض ..
    اي ان ارض العزيز ويوسف ليست ارض موسى وفرعون ..


    وعلى اية حال
    ..
    فان ذرية اسرائيل قد ورثت مشارق الارض ومغاربها وليس فقط تلك الارض المقدسه التي كتبها الله لقوم موسى .. لقوم موسى سواء من تبقى منهم بعد العبور وبعد موسى على التوحيد او من انحرف و اشرك وعبد العجل او الجن او الملائكه او الاصنام ..

    وهناك اكثر من عنعنه (فقهيه) او تاريحيه .. جاءت بالقول بتحول وانتقال البعض من قوم موسى الى عبادة او الى اشراك الاصنام

    اشراك الاصنام .. ماذا يعني هذا؟؟ ماذا كانت تعبد قريش في مكه ؟؟
    وماذا يعني اول خطاب في المصحف وفي سورة البقره ايضا (يا بني اسرائيل اذكروا نعمتي…)؟؟

  24. تقول يا أبو خالد ان (الوضع في السودان غير مُحدّد المعالم،)
    هذا صحيح
    لكن هناك مؤشرات يمكن التقاطها وتشير الى توجه العسكر في السلطة الان
    استقبال المندوب الأمريكي كاول شخص يتم التعامل معه من موقع السلطة الجديد للبرهان
    التأكيد على استمرار قوات السودان في حرب اليمن
    استقبال الوفد السعودي الاماراتي المشترك، مع التعتيم على اشخاص الوفد صوتا وصورة واجندة….
    ارسال مدير المخابرات السوداني الجديد الى مصر السيسي، وما ادراك ما مصر السيسي……..
    المماطلة في الاستجابة لطلبات قادة الحراك السوداني
    اما من جهة الحراك او الثورة فهناك مؤشرات أهمها:-
    عدم الاعتراض على المؤشرات أعلاه، ولو وجد اعتراضا فقد كان خجولا ومنخفض الصوت والتأثير
    عدم ورود أي شعار او بيان من قبل قيادة الحراك ، يحدد ملامح السياسة الخارجية السودانية وثوابتها الجديدة
    اغفال قضية فلسطين او أي شيء يمت للأقصى المبارك في بيانات الحراك ، في ظل التهويد المستمر للقدس ونفل السفارة للقدس وإعطاء الجولان العدو
    (انا لا افهم ثورة عربية لا تضع القدس في أولى أولوياتها)
    تأكيد اكثر المتحدثين على الرغبة في الحرية والتنمية واستغلال الموارد ، مع اغفال كل ما له علاقة بالثورات تاريخيا من قضية الشعب الفلسطيني و حرية القرار والسيادة ومقاومة الظلم او قوى الاستكبار والاستعمار
    اعتقد انها مؤشرات تأخذ السودان بعيدا عما يرغبه الكثير من الشرفاء في الوطن العربي
    ما لم يتم اسقاط المجلس العسكري الانتقالي الحالي ، ستكون الأمور تسير باتجاه المعسكر السعودي المصري
    وما لم يتم اختياراو التوافق على حكومة مدنية جديدة، سيتبقى ملامح التوجه المستقبلي للسودان، غامضة وضبابية.
    مع اني اعتقد اننا سنترحم على اياك حومة البشير في ظل غياب أي مؤشر إيجابي قوي حتى اللحظة.
    مع تحياتي للاخ أبو خالد عطوان.

  25. .
    — يبدوا ان حتى زوجه البشير الثانيه الملفبه بالحراميه وداد بابكر كانت جزء من المؤامره على الاطاحه به ، ولعلها كانت توصل للمتآمرين معلومات تهمهم تسمعها خلال وجودها معه مما ساعد على الاطاحه به ، والا كيف سافرت مع كل اولادها الخمسه من زوجها السابق ( لم تنجب من البشير ) قبل يوم واحد فقط من الانقلاب !!
    ،
    .
    .

  26. الاستاذ عبد الباري عطوان نود ان نلفت نظر سيادتكم وجميع المتابعين اننا حينما نزلنا وصوتنا على التعديلات الدستورية لم نصوت للسيسي بل لاستقرار مصر التي يتربص بها الاعداء وانت ترى مايحدث بجميع الدول العربية بإسم الحرية أية حرية اننا ورغم مايفعله السيسي ليل نهار للنهوض بالبلد لم نصل إلى ماكان عليه الوضع الذي كنا نطالب بتغيره ايام حسني مبارك أنها الفوضى الخلاقة ياأستاذ عبد الباري عطوان ولاتجعل قضية بلدك فلسطين تعميك عن رؤية الحقيقة في العالم العربي

  27. نتمنى استمرار التعاون العربي العربي، ونثمن التحرك الخليجي لوقف تدهور العملة السودانية مما سينعكس ايجابا على المواطن.
    نتمنى نجاح مساع الجيش السوداني لرفع العقوبات عن السودان مما في ذلك دعم لمحاولات السودان الرامية لتعافي اقتصاده.
    الدعم السوداني لليمن ضد الانقلابيين على العملية السلمية عمل يثمنه المواطن اليمني.
    نرجوا ان يعم السلم في ليبيا والسودان واليمن والجزائر وسوريا، ونثمن الدور والتحرك الروسي الرامي الى اصلاح وترتيب البيت السوري استعدادا لعودته لحضنه العربي

  28. صراع بين السعودية والإمارات من جهة وتركيا من جهة اخرى, خرجت مصر من التحالف السني ودخل السودان مكانها, اعتقد ان للموضوع علاقة بصفقة نتنياهو وترامب

  29. السودان سيلتحق بليبيا ودوامة التدخلات الإقليمية وربما سيتازم الوضع مالم تتم الاطاحة بالعسكر وسلتطهم ولابد للثورة من الاستمرار .والانتهاء كليا من ارث العسكر الثقيل والتدميري.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here