المجتمع الدولي يمنح الجزائر صفة زعيمة المغرب العربي بعد مشاركتها في قمة برلين وعرضها احتضان الحوار بين أطراف النزاع الليبي

 

 

باريس – “رأي اليوم”:

منحت قمة برلين حول الأزمة الليبية التي احتضنتها العاصمة الألمانية يوم الأحد الماضي فرصة للجزائر لزعامة المغرب العربي والظهور بمظهر المخاطب في هذه الأزمة.

واستدعى منظمو قمة برلين الجزائر لوحدها من منطقة المغرب العربي للمشاركة في أشغال قمة برلين، وأقصوا باقي الدول الأعضاء وهي موريتانيا وتونس وخاصة المغرب الذي رفض تهميشه واحتج  لالمانيا.

وشكلت قمة برلين للرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون فرصة للظهور الى جانب قادة دول كبيرة مثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتركي طيب رجب أردوغان، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وكانت الجزائر قد تحولت الى قبلة لمسؤولين دبلوماسيين مثل وزير الخارجية المصري والتركي والإيطالي قبل انعقاد قمة برلين للإستماع لوجهة نظرها، وكانت المانيا قد أقصت الجزائر في البدء لكنها تداركت لاحقا وبالخصوص بعد تدخل إيطاليا وتركيا ومصر وحكومة الوفاق للحث على المشاركة الجزائرية لدورها مستقبلا في المساهمة في السلام.

وترغب الجزائر في استغلال حضورها في قمة برلين لتحقيق انطلاقة دبلوماسية جديدة بعد غياب طويل بسبب الجمود الذي أصاب البلاد خلال السنوات الأخيرة من حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، ووجه الرئيس الجديد عبد المجيد تبون رسالة الى المجتمع الدولي باقتراح احتضان بلاده حوارا بين أطراف الأزمة الليبية المتمثلة في حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج والجيش الوطني بزعامة الجنرال خليفة حفتر.

ومن المنتظر قيام الجزائر بتنسيق مع المانيا بمساعي مع الليبيين والأطراف الدولية لاحتضان الحوار بين أطراف الأزمة، وقد تحظى بدعم الدول المعنية مثل مصر وإيطاليا وتركيا وروسيا، وإذا نجحت الجزائر في مهمتها، فقد تصبح الدولة المخاطب في المغرب العربي في القضايا الإقليمية.

وكانت جريدة “لوموند” الفرنسية قد نشرت الأسبوع الماضي نية الجزائر في التحول الى قوة دبلوماسية بعد نكسات السنوات الأخيرة.

Print Friendly, PDF & Email

33 تعليقات

  1. الجزائر لا تحتاج إلى إذن من أحد هاذا واجبها القومي وشأن يتعلق بل أمن القومي والوطني للجزائر وعليها ان تطلب من المحتمع الدولي واذنابهم في الجامعة الفاشلة عدم التدخل في الشأن الليبي والتكفير عن خطاياهم وترك الشعب الليبي يقرر مصيره بنفسه وبمساعدة اشقاءه في الإتحاد الإفريقي …

  2. طبعاً الاخ عماد، الجزاءر لها قدرات نفطية غازية ريعية اكبر من المغرب
    لكن المغرب له قدرات ثقافية و اجتماعية و تنظيمية إشعاعها يمتد ما وراء الجزاءر و ما وراء ما وراء الجزاءر و كلكم تتغنون بأغاني مغربية و تشاهدون مسرحيات مغربية و تستقون طريقة عيشكم من التراث المغربي اليس كذلك يا اخ عماد؟ و اذا كذبتني فاتيني ببرهانك.

  3. وجود الزعامة في ماذا؟ في تخريج آلاف العاطلين أم في تصدير آلاف الحارقين؟ الدول المغاربية كلّها دول فاشلة لا تملك مقوّمات الزعامة: يكفي أنّ شباب شعوبها يتسكّعون في شوارع الدول المتحضّرة

  4. العالم الغربي النصراني هو من يحكم الامم المتحدة. زعامة المغرب العربي او العالم العربي مجرد ترهات للاستهلاك والنفخ فقط.وما الفاءدة في اللقب غير التسبب في الصراعات بين الدول العربية على الزعامة العربية او الاقليمية.خلاصة الموضوع زعماء الدول العربية كالاطفال والعالم الغربي يقلب الاوراق كيف ومتى يريد. اللقب مدسوس واللي يبغي الريادة يشوف ترتيب التنمية والاقتصاد و نسبة النمو ودخل الفرد…

  5. لو كانت نوايا الدول الكبرى حسنة في السعي حقيقة نحو حقن الدماء بليبيا، لكان التعويل على دول المغرب العربي – خصوصا المغرب والجزائر وتونس – وبإمكانهم فعلا حل المشكل إن أرادوا دون تدخل الدول الضاغطة من أجل مصالح خاصة دنيئة مثل فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة وروسيا، لكن الأهداف الحقيقية لـ “الكبـــار” ليست أبدا مصلحة ليبيـــا أو الليبيين بكل أسف، لذلك فبعض الحل يكمن في نظري في توحيد الرؤى والتنسيق المحكم والذكي بين دول المغرب العربي تونس والجزائر والمغرب وموريطانيا، لكني أرى هذا مستبعدا حاليا بكل أسف..!

  6. ما كتبته ” لوموند عن نية الجزائر في التحول الى قوة دبلوماسية بعد نكسات السنوات الأخيرة. كلام بعيد كل البعد عن الحقيقة …
    فمن يبحث او له نيه في امر ما فهو من يسعى اليها و ان تعذر عليه يطعن في ذلك الشيئ..
    و لكن الجزائر ليست هي من ارسلت ديبلوماسييها لعرض نفسها و حتى موقفها من الحرب و التدخل في ليبيا هو موقف مشابه لكل الدول …
    انما الدول هي من سعت اليها سعيا كما هو موضح في المقال و من سير الاحداث و من هنا نعرف حجم الجزائر …
    وها هي فرنسا اليوم ممثلة بوزير خارجيتها تلتحق بتلك الدول لاستشارة الجزائر…
    فرنسا ادركت بان حراك الجزائر و ما تلاه من انتخاب رئيس في انتخابات شفافة و جنازة مهندس التغيير المهيبه ادركت الجزائر ليس و لن كن محمية

  7. الزعامة لا تسمن ولاتغني عن جوع و الجزائر لها مشاكلها الخاصة في جميع الميادين منها السياسية و الاقتصادية ولكن نتمنى ان تتكاثف جهود دول المغرب العربي لحل المشكل اليبى و حث الاطراف المتناحرة في ليبيا لرجوع الى العقل وحماية بلدهم من التدخلات الاجنبية.
    لقد ادهشني احد المتدخلين وهو صحفي ليبى معروف على قناة اخبارية فرنسية ناطقة بالعربية وهو يشتم النظام الجزائري رغم ان النظام الجزائري هو الوحيد الذي كان ضد تدخل الناتو في ليبيا ولم ينحز الى طرف في الصراع اليبى وليس لديه اطماع اقتصادية و اتمنى ان تكون الجزائر هي منطلق المصالحة بين الاخوة في ليبيا.

  8. منرالطبيعي ان ينزعج المعلقين المغاربة من وصف الجزائر بالقوة الاقليمية في المغرب العربي.. لكن ذلك لن يمحو الحقيقة ولن يغير الواقع..
    الحزائر بقوتها العسكرية ومقدراته الاقتصادية ولحمة شعبها ووعيه كان عليها ان تفرد عضلاتها قبل الآن بكثير..
    ولكن اخطاء بعض حكامها ثم ما حيك لها من مؤامرات اريد بها نشر الفوضى داخلها اعاقها عن ذلك وحان الوقت للحزائر ان تتصدر موقعها الطبيعي كقوة اقليمية كره من كره.

  9. لقد تم اسدعاء الكونغو هي الأخرى للأسف وإلا لكانت الزعامة الآن في كل افريقيا تحت يد الجزائر
    لكن الكونغو ايضا قوة اقليمية ويخشاها الغرب ويحسب لها الف حساب ولديها اكتفاء ذاتي في انتاج البطاطا و لذالك من الإنصاف تمكينهما هي والجزائر من قيادة افريقيا مناصفة حتى يعم السلام والإزدهار في عموم افريقيا والعالم!؟!؟

  10. الجزائر تحررت للتو من قبضة فرنسا الاستعماريه ..وقامت بتفعيل دبلوماسيتها الخارجيه ..الجزائر سيكون لها في المستقبل شان كبير و دور كبير ..لن تسمح لفرنسا ان تسرح وتمرح في شمال افريقيا كما يحلو لها

  11. ماء العينين

    الجزائر فعلا زعيمة المغرب العربي تاريخيا ، وحاضرا دون مزايدة على أحد
    بموقعها الجغرافي ، وامكانتها الطبيعية ،وثرواتها الباطنية ، ومكوناتها البشرية
    من عرب ، وبربر ، واتراك ، وأندلسيين ، وبعض من أمم أخرى نزحت اليها
    بعد الفتح الإسالامي ( اغلب الإباضية أصلهم من إيران إندمجوا فيالمجتمع البربري
    وتعلموا لهجته ولهم علاقة بعُمان والى اليوم يتزاورون ، وفي جبال تلمسان
    وما جاورها من أصل كرْدي الجميع نزح بعد الفوحات ، كل هذه المعطيات
    تجعل من الجزائر قطب الرحى في المغرب العربي ، بالإضافة الى كفاءتها
    السياسية والدبلوماسية المكتسبة من ماضيها الثوري التحرري ، فلا غرو إن
    مُنحت الجزائر صفة زعيمة المغرب العربي .

  12. كاتب المقال ذكر ان المانيا استبعدت الجزائر لولا تدخل تركيا و ايطاليا و هنا يظهر حجم الزعامة المزعوم يا اخي الكل يعرف ان رئيس الجزائر عمل حركاته في وقت بدل ضائع لحضور هاد المؤتمر بأي تمن لانه تم استبعاده منه حتى تونس تم استبعادها و بعد ذالك تم توجيه دعوة و رفضت. و لعلمك من يلعب في الملعب الليبي معروفين و الجزائر لا كلمة لها على الطرفين لذالك تتمسح في تركيا بتصريحات متل طرابلس خط أحمر
    خلاصة ما يحدت هو توجه ولي عهد ابو ظبي البارحة للمغرب و مغازلة حفتر في الصحافة له و اتصال من ماكرون لتاكيد على دوره الحاسم و الاكيد انه لن يسكت و سينظم لحلفهم وهاذا ما جنته ديبلوماسية ألمانيا مزيد من تعقيد المشهد الليبي و فشل على فشل

  13. كل الحكام العرب و للأسف الشديد مقابل الحماية و الاستماتة في الاحتفاظ بكراسيهم و عروشهم يطبقون أوامر أسيادهم في الغرب و أتمنى من العلي العظيم أن ننعتق من هكذا حكام لكي نعيش بكرامة في بلداننا و نتحد لما فيه كل خير للأمة العربية و الإسلامية و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

  14. المرجو النشر دايما وابدا نحن العرب نبحث عن لعبة القط والفار التي تثير الصغير والكبير (طوم وجيري ) ونبحث دايما عن الهرطقة والحوارات العقيمة والبحث عن التنافس والتحاور في التفاهات ومن يكون الزعيم والأسد والأب المشرف على الجميع… كل دعاة الفتنة والطايفية والقبيلة والجاهلية تعود بواسطة أصحاب الأقلام او ما يسميهم المجتمع المثقفون العرب… صحيح لقد ولي رمن المثقف الذي يعطي الفكرة ويدفع بعجلة الرقي والتنوير الي الامام… لا ضير ان تتدخل الجزاير… او موريتانيا… او المغرب بخيط ابيض في القضية الليبية الصعبة.. لكن السؤال الأهم لماذا تتدخل ألمانيا تركيا الامارت إيطاليا فرنسا وروسيا…. وووو وامريكا الاعب الأكبر على جميع الحبال تارة هنا وتارة هناك؟ لماذا لايتركون هذه الأمة بسلام لتوجه نفسها وتفكر في حل كل خلاف بينها بتوحد أهلها؟ الجواب بسيط كل المشاركين او المتدخلين… ليس خبا في سواد عيون اللبيبين.. بل فقط في نهب الثروات… وبيع السلاح وزرع الفتن ليسهل السيطرة على الثروة.. ووووو… وووو

  15. يا مغاربة . مشكلتكم مع الامم المتحدة وليس مع الجزاءر. الامم المتحدة هي من قررت ان مشكلة الصحراء الغربية هي مشكلة تصفية استعمار . الجزاءر تساند الامم المتحدة في مسعاها لتصفية استعمار مثلما كانت الجزاءر داءما وابدا مع هكذا مبدا.

  16. الريادة على ماذا؟ لاوجود اصلا لمغرب عربي. ياريت لو كنا متحدين لما فيه مصلحة الشعوب المغاربية. ولتكن الريادة للجزاير. التعليقات في واد والواقع في واد آخر.

  17. الجزاءر التي اصطنعت مشكل الصحراء ليس لها أية مصداقية،
    الجيش الجزاءري كان متورطا في جميع معارك الصحراء دون استثناء وكفى من الضحك على الذقون

  18. حقيقتةً استغرب من اصرار الكاتب على استخدام كلمة استدعاء الجزائر وليس دعوة الجزائر في مقالاته
    كفلسطيني يجرحني ان اقراء اي كلمه فيها عدم احترام للجزائر الشقيقة

  19. اويد بقوه ما قاله المعلقون ( نعم ولكن حذار وحليم ) ، ننتظر من الجزائر ان تنتفض وتدافع عن أمنها وامن تونس وليبيا ودول الساحل والعمل مع تركيا لطرد النفوذ الاستعماري الفرنسي من كل أفريقيا .

  20. مضحك ان يصفنا البعض بطلب زعامة المغرب العربي يابنى الجزاءر اكبر بكثير من دول المغرب والمشرق فهى المبادى والجهاد ضد المستعمر وهى العناد وهى حب فلسطين وهى مساعدة الدول المستعمرة ضد المغتصبين فلسنا مملكة تحتمى بفرنسا واسراءيل ولم يستطع ابن امه ان يجعل منها مملكة لسلالته وان يجعلها لباسا لعورته ولكنها اولا واخيرا قلعة صمود العرب

  21. أتعجب لهذا التحليل الغريب الذي يدعي أن المشاركة في لقاء برلين الفاشل حسب الصحافة الألمانية نفسها يعطي للجزائر أو غيرها حق الريادة في المنطقة المغاربية ، على أي المغرب لم يدعي يوما الريادة أو سعى لها لأنه يملكها من أربعة عشر قرنا ……

  22. الجزائر. دولة مركزية و محورية في المغرب العربي كما أنها إحدى خمس الدول العربية الكبرى و المؤثرة في الساحة العربية إلى جانب مصر و السعودية و سوريا و العراق و ديبلوماسيتها قائمة على المبادئ لا على المصالح الضيقة و هي طرف دولي موثوق فيه و تحضر باحترام الجميع

  23. ستنجح الجزائر في إيقاف الحرب و لكن لا بد لها من إقناع مصر بوقف الدعم عن حفتر مقابل مساعدتها في القضية الأساسية و هي سد النهضة و مشاركة الشركات المصرية في إعادة البناء و أعتقد أنه من مصلحة مصر وقف هذه المهزلة لأن إدا تدخلت تركيا فالصدام معها لا مفر منه

  24. لو أصبح بالمستقبل القريب له أنشطة وفعالية سليمة و منطقية و إستراتيجية تستحق إذن الجزائر أن تكون الزعيمة والقائدة بالمغرب الكبير.

  25. الى طالب قانون دولي ،اذا كانت الجزائر كما تقول رائدة المساعي الدولية و المفاوضات التي افضت الى حل العديد من الازمات ،فلتفضل وتحل الازمة التي خلفتها مع المغرب حول الصحراء المغربية.

  26. لا يمكن ان نقارن بين الدبلوماسية المستقلة و الهادئة للجزائر والديبلوماسية المزاجية الموجهة من القوى الغربية او اسرائيل في بعض دول ما يسمى بالعالم العربي.
    لاكن هنا لابد من الاستدراك، فهل يمكن للجزائر ان تفتح ذراعيها لمجرم حرب يقتل شعبه ويستقوي بالسيسي وبطارقة الخليج ؟. لسنا هنا امام قضية حرب او خلاف بين دولتين مثلما كان بين ايران والعراق او بين اثيوبيا وايرتريا حيث لعبت الديبلوماسية الجزائرية دورا هاما في الوساطة وايجاد الحل، نحن امام خائن لبلاده واهله.
    يجب تحييد هذا الكائن المجرم اصلا قبل اي حوار. فالحوار يجب ان يكون بين المكونات الاخرى، كبرلمان طبرق والقبائل بالاضافة الى الحكومة الشرعية.

  27. تركيا و ايطاليا و حكومة الوفاق دعوا لحضور الجزائر اما مصر فلا لانه ليس في صالحها و فوق هدا الجزائر هي من فرضت نفسها (احب من احب و كره من كره ) , لدلك توجهوا الى الجزائر للتنسيق لانها تفعل قبل ان تقول !!؟
    الاولى ان تجمعهم الجزائر عندها في حوار شامل بحضور دول الجوار بعد ان يتم تهديد مصر و الامارات و فرنسا رؤوس الفتنة بان يكفوا عن دعم المجرم حفيتير !!؟

  28. أنا جزائري و ارفض هذه الزعامة المضحكة ، الجزائر بلد محتل أصلا يسيّره ابناء فرنسا الغير شرعيين يجوعون ابنائه و يهينونه يوميًا ًً::: الأولى الجزائر تحرر نفسها لانها هي الهدف القادم بعد ليبيا

  29. لا يخفيكم ان الجزائر طالما كانت رائدة المساعي الديلوماسية والمفاوضات التي افضت الى حل العديد من الازمات حول العالم والتاريخ يشهد دورها في حل ازمة الرهائن الامركيين في ايران، والتوسط لجمع الفرقاء في أزمة العرق وايران …. الحقيقة ان مواقف الجزائر الدبلوماسية دائما ما كانت مشرفة للعرب او الافارقة وحتى العالم

  30. الجزائر مؤهلة لأكثر من ذلك، اذ تعتمد سياستها الخارجية على ثوابت تمكنها من الريادة دوليا ، كعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول و نهج أسلوب الحوار الهادئ بعيدا عن الأضواء والأهم من هذا وذاك ان عقيدة جيشها الأقوى في المنطقة لاتسمح له بالقتال خارج حدوده. لك الله ياجزائر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here