المتحدث باسم طالبان: تبادل الأسرى مع الحكومة نهاية مارس

الدوحة/ أحمد يوسف/ الأناضول ـ كشفت حركة “طالبان”، الأربعاء، أنها توصلت إلى اتفاق مع الحكومة الأفغانية على بدء تبادل إطلاق الأسرى، نهاية مارس/ آذار الجاري.
وقال المتحدث باسم المكتب السياسي للحركة، سهيل شاهين، في تصريح للأناضول، إن “الحركة عقدت اجتماعًا اليوم مع ممثلين فنيين من الحكومة الأفغانية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس (دائرة تلفزيونية مغلقة)”.
وأضاف أن “الاجتماع شارك فيه أيضًا ممثلون عن كل من قطر والولايات المتحدة الأمريكية واللجنة الدولية للصليب الأحمر”.
وأوضح أن “الاجتماع تناول موضوع تبادل الأسرى بين الطرفين، للبدء في تنفيذ اتفاق إحلال السلام في أفغانستان (بين الحركة وواشنطن)، الذي جرى توقيعه في العاصمة القطرية الدوحة، في فبراير (شباط) الماضي.”
وتابع أنه “تم التوصل خلال الاجتماع، الذي استمر 4 ساعات متواصلة، إلى بدء عملية الإفراج عن أسرى حركة طالبان وأسرى الحكومة، في 31 مارس (آذار) الجاري”.
وأوضح أن “هذا الاجتماع هو الاجتماع الفني الثاني من نوعه مع الحكومة منذ توقيع اتفاق الدوحة”.
وكشف شاهين أنه “سيكون هناك وفد من الحركة في العاصمة كابل، للتعرف على السجناء المقرر الإفراج عنهم، وهو يضم 34 شخصًا من كل أنحاء أفغانستان، بحيث يمثل كل شخص ولاية من ولايات البلاد الـ34”.
ووقعت كل من واشنطن و”طالبان”، بالدوحة في 29 فبراير/شباط الماضي، اتفقًا يمهد الطريق، وفق جدول زمني، لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان تدريجيًا.
وينص الاتفاق على إطلاق سراح حوالي 5 آلاف من سجناء “طالبان”، مقابل نحو 1000 أسير من الحكومة الأفغانية.
وتعاني أفغانستان من حرب مستمرة، منذ أكتوبر/ تشرين أول 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن، بحكم “طالبان”، لارتباطها بتنظيم “القاعدة”، الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة، يوم 11 سبتمبر/ أيلول من العام نفسه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here