المبعوث الكوري الشمالي يصل الى الولايات المتحدة برفقة وفد تمهيدا للقمة الثانية المرتقبة بين ترامب وكيم جونغ أون

هانوي – (أ ف ب) – وصل مبعوث كوريا الشمالية الى الولايات المتحدة كيم هيوك شول الأربعاء الى هانوي برفقة وفد من بلاده تمهيدا للقمة الثانية المرتقبة بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الأسبوع المقبل، كما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

وقال مصدر ملاحي رفض الكشف عن اسمه إن “وفدا من الكوريين الشماليين وصل على متن رحلة قادمة من بكين”. وشاهد مراسل فرانس برس كيم يدخل الى بيت ضيافة للحكومة الفيتنامية كان استضاف وفدا كوريا شمالية زار العاصمة الفيتنامية في نهاية الأسبوع الماضي للتحضير للقمة الثانية.

وسيلتقي كيم هيوك شول مبعوث الولايات المتحدة الخاص لكوريا الشمالية ستيفن بيغون في وقت لاحق هذا الأسبوع في هانوي للتحضير لقمة ترامب وكيم جونغ أون المرتقبة في 27 و 28 شباط/فبراير.

وسبق أن التقى كيم وبيغون في مطلع شباط/فبراير في بيونغ يانغ بهدف العمل على إحراز تقدم في مسألة “نزع كامل للأسلحة النووية وتحول العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية والتوصل الى سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية”، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الاميركية.

وبعد أشهر من التهديدات والإهانات الشخصية، أطلق ترامب وكيم جونغ أون عملية تقارب بينهما في مطلع السنة الماضية.

وخلال القمة الاولى في سنغافورة، وقع ترامب وكيم إعلانا بقي تفسيره غير واضح يتعلق “بنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية”. لكن لم يتم تحقيق أي تقدم منذ ذلك الحين، إذ لم يتفق الطرفان على التفسير الدقيق لهذا الالتزام.

وتطالب بيونغ يانغ بتخفيف العقوبات التي فرضتها المجموعة الدولية عليها ردا على برامجها النووية والبالستية المحظورة. لكن الولايات المتحدة تعتبر أن هذه العقوبات التي تخنق الشعب الكوري الشمالي يجب أن تبقى طالما أن كوريا الشمالية ماضية في برامجها النووية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here