المبعوث الخاص الأمريكي للمصالحة في أفغانستان: لا تقدم كبير في المحادثات مع طالبان

كابول-(د ب أ)- ذكر القصر الرئاسي الأفغاني في بيان مساء أمس السبت أن المبعوث الخاص الأمريكي للمصالحة في أفغانستان، زلماي خليل زاد أبلغ الرئيس الأفغاني، أشرف غني أن محادثاته مع مسلحي طالبان لم تحقق أي تقدم كبير.

وبعد اختتام محادثات في الدوحة وبروكسل وإسلام آباد، وصل خليل زاد إلى كابول السبت، حيث التقى بشكل منفصل مع الرئيس غني والرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله، حيث بحث قضايا بشأن المحادثات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان.

وأضاف بيان القصر أن المبعوث الأمريكي أطلع الرئيس الأفغاني بشأن مناقشاته الأخيرة مع ممثلي طالبان واجتماعاته مع مسؤولين باكستانيين.

وطبقا لمكتب غني، أعرب خليل زاد عن أمله في أن تنتهي المحادثات بين الولايات المتحدة وطالبان بالتوصل لنتيجة.

ونقل القصر عن خليل زاد قوله “إننا ننتظر ردا واضحا من طالبان بشأن وقف إطلاق النار أو تقليص كبير ودائم للعنف، اعتمادا على آلية عملية، مقبولة لشعب أفغانستان والحكومة الأمريكية”.

والتقى المبعوث الأمريكي أيضا مع عبد الله عبد الله، شريك غني في حكومة الوحدة الوطنية ومنافسه الرئيسي في الانتخابات الرئاسية في أيلول/سبتمبر، لبحث جهود واشنطن في عملية السلام الأفغانية، وأكد مكتب عبد الله الاجتماع اليوم الأحد.

ومازال زعماء الحكومة الأفغانية منقسمين بشأن قضية “تقليص في العنف” لفترة قصيرة أو وقف شامل لإطلاق النار قبل أي اتفاق نهائي بين الولايات المتحدة وطالبان.

وذكر عبد الله الأسبوع الماضي أنه لا ينبغي لأحد أن يضع شروطا مسبقة لمحادثات السلام، بينما يواصل غني دعوته لوقف إطلاق النار.

وقال مكتب عبد الله أن خليل زاد أبلغ عبد الله أيضا أن الولايات المتحدة ملتزمة بمبدأ تقليص العنف، مع تعريف محدد ومقبول وآلية كشرط مسبق للتوقيع على اتفاق مع طالبان.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here