المبعوث الأميركي الخاص للشؤون السورية: الأسد لم ينتصر في النزاع السوري ويجلس على جثة دولة دون اقتصاد ولا يستطيع الوصول إلى موارد الغاز والنفط ويتعين على روسيا دعمه

نيويورك ـ وكالات: أعلن المبعوث الأميركي الخاص للشؤون السورية، جيمس جيفري، أن بلاده لا تعتقد أن الرئيس السوري بشار الأسد قد انتصر في النزاع السوري وأنه يتعين على روسيا دعمه.

وقال جيفري في إحاطة إعلامية للصحفيين في نيويورك: “قد يعتبر بشار الأسد أنه انتصر حاليا، ويسيطر تقريبا على نصف الأراضي السورية، لكن نصف السكان ليست تحت سيطرته… يجلس على جثة دولة، دون اقتصاد تقريبا، فضلا عن كونه لا يستطيع الوصول إلى موارد الغاز والنفط، وبدون أمل واعد في الانتعاش، لأن الولايات المتحدة… تمنعه. لذلك لا أعتقد أنه ربح أي شيء”.

وأضاف، “يجب على روسيا أن لا تدعم الأسد”.

وأشار جيفري إلى أن “حكومة صديقة لا تعني بالضرورة حكومة — جثة، تجلس على أنقاض نصف البلاد. “

وأضاف المبعوث الأميركي: “لا أعتقد أن روسيا بحاجة إلى هذه الحكومة الصديقة، كون دعم مثل هكذا حكومة مكلف جدا… لكن إذا أرادوا أن يكون لديهم هذا الشخص [الأسد]، لا يمكننا إقناعهم بالتخلص منه، لكن هذا سيكون مكلف جدا”.

وكان ترامب، قد شكر، في وقت سابق، في اجتماع لمجلس الأمن الدولي، روسيا وسوريا وإيران “لإبطاء وتيرة” الهجوم على محافظة إدلب، التي لا تزال المعقل الأخير لمقاتلي المعارضة المسلحة ولمسلحي عدد من المنظمات الإرهابية.

والجدير بالذكر، أن الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، قد توصلا في السابع عشر من أيلول/سبتمبر الجاري، خلال قمة عقداها في سوتشي إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر القادم، بعمق 15-20 كيلومترا، مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بما فيهم مسلحي “جبهة النصرة” [المحظورة في روسيا].

وفي هذا السياق، كان قد أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الثلاثاء المنصرم، أن اتفاق روسيا وتركيا حول إدلب فتح طريقا أمام حل للأزمة السورية.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. سيبقى الرئيس بشار الأسد جالسا على صدورهم وشوية في خاصرة الإمبراطورية المتوحشة.
    لا يجب على المسؤول الذي يشبه ترمب في حمايته أن يتباهى بوجود قوات احتلال من بلده تمنع الحكومة السورية من الوصول إلى أجزاء من أراضيها. قريبا ستبدأ هذه القوات بالتهاوي وسيبدأ جنودها بالعودة إلى بلدهم في أكفان كما حدث قبل ذلك في العراق وفيتنام وغيرها من البلدان.
    احتلالكم لبعض التراب السوري المقدس لن يبقى فالأرض العربية وصحراء الشرق السوري ستبتلعكم وتقضي عليكم.

  2. مضحكاً هذا المشؤول الأمريكي .الهزيمة المدوية التي لحقت به و بأصدقاءه الغرييين قد جعلته غير قادر على بلعها.نفس الشي نسمعه عن بعض الحكام العرب أصدقاء أميريكا بطبيعة الحال.لكن يا مبعوث أميريكا في الميدان الوضع مختلف تماما.تقريبا سوريا و أصدقاءها حرروا جميع الأراضي ما عدا منطقة أدلب.أنزل من الشجرة و أعترف بالهزيمة كما أعترف وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان.

  3. شكرا السيد جيفري على إعترافك بأن الأسد يؤيده نصف سكان سوريا على الأقل ليس كبداية العدوان على سوريا حينها كانوا يروجون أن
    الشعب كله ضد النظام ولكن وبعد مرور حوالي ثماني سنوات على العدوان وبخسارة بشرية ومادية لا يحسدوا عليها وبدون نتيجة تدكر غيروا أسلوبهم تجاهها . أما عن قول أن ألأسد يجلس على دولة دون إقتصاد فإنه يا سيد جيفري له أهم من دالك وهو عزة النفس والكرامة التي يفتقدونها أعراب الدل رغم لديهم إقتصاد عفن .

  4. الدين النصيحة
    ربما نرى هذه التصريحات أشبه ما تكون كنصيحة للروس كي يرفعوا ايديهم عن دعم الأسد .. وهو يمشي عملا بقيم ديننا الإسلامي الحنيف .. إنما الدين النصيحة
    يقدم للروس نصيحته إليهم بأنه من غير المجدي دعم الأسد في ظل هذه الظروف التي تعاني منها الدولة السورية .. وهنا نتساءل : هل يقدم هذا نصيحته انطلاقا من حرصه على مصالح روسيا في المنطقة وحرصا على أموالها واتزان سياساتها .. أم أن له غايات أخرى ؟؟

  5. الغضب والحنق الذي تولده الهزيمة والانكسار عامل حاسم في *فضح النفس الامارة بالسوء* :
    الصهيونية تكشف ان الهذالبعيد *طمس معالم حضارة سوريا* وليس شيء اخر لكنها تجهل ان الحضارة تنطق بعراقتها ولو تحت الانقاض والركام

  6. وهل تقييمكم ذات قيمه ، او يتمتع باية مصداقيه ؟.
    فقبل سبع سنوات قلتم ان الاسد سيسقط خلال اسبوعين او شهرين !!. وتبين ان الاسد باقِ ومنتصر ويتمدد !!.

  7. طيب ما تزعل، الأسد خسر وابو محمد الجولاني انتصر وانتخب ديموقراطيا ليكون خليفة المسلمين – فرع سوريا، وطبعا كله بفضل العربان الذين لا يريدون الا كل الخير للشعوب العربية، مش هيك يا ردادي الشرحبيل طحان المتابع؟

  8. هذا هو اعتقادك ايها السيد الأميركي .. تعتقد أنك بقوة أسلحتك وطائراتك تستطيع ان تركع الدول تحت عصاة أمرك .. كانَ من الأولى أن لا تنشر صحيفتكم تصريحات هذا المأفون .. الذي لا يُعجبه سوى مَنْ هو سيطيع أمرَهُ ويخدمَ جنابهُ .. هذه هي تعويلاتِ السيد الأميركي .. وهذا هو ما ينشده في حياته .. أصبحت سوريا الآن جثة بدون اقتصاد .. ولكن لتعلم انها ليست راكعة لجنابك .. ستتعافى هذه الدولة في كل شيء وستخرج من المؤامرة التي نصبتموهُ لها في مدنها وشوارعها وقراها ومزارعها .. كل ذلك من أجل أن يرضى عنك السيد الصهيوني .. لا شكّ انّكَ انت ايها السيد الأميركي لستَ سيداً .. ولكنك عبداً تُدين بيد الولاء والطاعة لسيدك الصهيوني .. سوريا هي ليست كذلك .. وسينتصر الحق .. وسيزول الظلم الأميركي عن العباد قريبا ..

  9. المهم صمود الأسد او انتصاره فضحكم وفضح الثورة المزعومه وأثبت بالدليل القاطع انها لم تكن ثورة بل كانت عبارة عن مؤامرة قذرة مدعومه من قبلكم والدليل ان اللذين قاموا بالثورة مازال قسم منهم بالمستشفيات الاسرائيلي لغرض العلاج. الحمدلله لم نؤيد ثورة ثوار الناتو من البداية لانها كانت دموية، والسبب باستمرارها هوه عدم سحقها في البدايه، ونقصد بالبداية 2011

  10. عندما هذا الامريكي الذي يمثل السياسة الامريكية الوقحة يعترف بان دولته هزمت في حرب فيتنام في القرن الماضي سيعترف بان الدولة السورية انتصرت على الاٍرهاب المدعوم من امريكا و الدول العميلة و لماذا لا تستطيع الدولة الوصول الى حقولش البترول لان هناك جيش احتلال هو جيشكم الذي يقوم بحماية الإرهابيين فالسؤال ماذا يفعل جنودكم في سوريا نحن نعلم انك لن تجيب لكن عندما تصلكم اول دفعة من الاكياس السوداء ستعترف بأن ساسة امريكا هم حثالة البشرية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here