المبعوث الأممي لليمن في إحاطته الأخيرة إلى مجلس الأمن: ممارسة أطراف النزاع غير المدروسة في اليمن هي سبب الدمار والفقر في البلاد

صنعاء- (د ب أ): قال إسماعيل ولد الشيخ، المبعوث الأممي إلى اليمن، الثلاثاء، إن الأطراف المتنازعة واصلت النمط العشوائي المدمر والممارسات السياسية غير المدروسة التي أخذت البلد الى مزيد من الفقر والدمار.

جاء ذلك في إحاطته الأخيرة إلى مجلس الأمن الدولي في نيويورك، بعد انتهاء فترة عملة كمبعوث أممي لليمن.

وأضاف ولد الشيخ في إحاطته التي أطلعت عليها وكالة الأنباء الألمانية “نحن نرى يوميا تقارير عن مدنيين يموتون من الفقر والجوع والأمراض ولكن يجب أن لا ننسى أن هناك سياسيين، من كافة الأطراف، يعتاشون من الحروب وتجارة السلاح واستغلال الأملاك العامة لأغراض شخصية”.

وتابع “نراهم في خطاباتهم تارة يحركون النعرات لتعميق الشرخ في المجتمع اليمني وطورا يعلنون عن مواقف مؤيدة للسلام، بينما نسمعهم في المجالس الخاصة غير آبهين لمعاناة شعبهم. ان من يريد السلام يخلق الحلول وليس الأعذار”.

وأشار ولد الشيخ إلى أن خارطة السلام لليمن موجودة، وقد تم الاتفاق على المقترحات العملية للمباشرة بها وبناء الثقة بين الأطراف.

وأوضح أن ما ينقص ذلك هو التزام الأطراف بتقديم التنازلات وتغليب المصلحة الوطنية وهذا ما يشكك بإرادتهم الفعلية في إنهاء الحرب.

وأردف “أتمنى التوفيق للمبعوث الجديد، مارتن جريفيث، في الجهود التي سيبذلها والتي سترتكز من دون شك على خبرته الواسعة في العمل الدبلوماسي، وآمل أن تشكل هذه الخارطة ركيزة أساسية للمضي قدماً وتفعيل السلام”.

وأفاد ولد الشيخ بأن تفاقم النزاع أدى الى تفاقم الأزمة الاقتصادية والإنسانية، مما جعل الوضع الإنساني في اليمن من الأسوأ في العالم.

ودعا ولد الشيخ الفرقاء اليمنيين “الذين يتحملون المسؤولية الأولى لكل ما يجري، حتى يطووا صفحة الحرب البشعة من تاريخ اليمن، فالأمم المتحدة تيسر مسار السلام والمجتمع الدولي يخلق الأجواء المواتية لها. وحدهم أصحاب القرار اليمني قادرون على ايقاف الحرب وهدر الدماء”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هذا كاذب وعميل لصالح امريكا وبريطانيا وطفلتهم الصغيرة اسراىيل وتقاريره كلها كذب ودجل
    والدليل انه لم يتكلم مره واحدة فقط عن جرايم العدوان على المدنيين بوضح وشفافيه
    ولما يتكلم على الحصار الذي يفرضونه على الشعب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here