المبعوث الأمريكي الخاص لإيران: الولايات المتحدة لديها دليل على أن 20 قاربا قدموا من الجانب الإيراني إلى المياه الإقليمية الإماراتية قبيل اعتداء الفجيرة

جنيف ـ وكالات: قال المبعوث الأمريكي الخاص لإيران براين هوك، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة الأمريكية لديها دليل على أن هناك 20 قاربا قدموا من الجانب الإيراني إلى المياه الإقليمية الإماراتية قبيل اعتداء الفجيرة.

وأكد هوك، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، أن إيران مسؤول عن الهجوم على ناقلات النفط قبالة الفجيرة.

وأوضح هوك: إيران مسؤولة عن الهجوم على ناقلات قالبة الفجيرة وفي مضيق هرمز،…لدينا دليل أن هناك عشرون قاربا قدموا من الجانب الإيراني إلى المياه الإقليمية الإماراتية قبيل الاعتداء، وكان على متنهم غواصين لإحداث الضرر.

وأضاف أن “إيران تستخدم تمويهات لإخفاء شحناتها المختلفة”.

وأشار إلى أن “أكثر من 60 في المئة من النفط الذي يخرج من مضيق هرمز يذهب إلى الأسواق الآسيوية”.

وتعرضت 4 سفن تجارية لأعمال تخريبية في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات قبالة الفجيرة، في 12 مايو/ أيار الماضي، وأكدت الإمارات أن السفن، التي أصيبت بالضرر السفن هي، “المرزوقة”، و”أندريا فيكتوري”، و”أمجاد” و”اي ميشيل”، فيما لم تسجل أية إصابات بشرية، ولا تسرب نفطي.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. ما هي أسماء ومراجع ال 20 قارب يا * غلوبال هوك * وماهي خريطة تواجدها ؟

  2. وماذا كانت القاعدة الامريكية و الفرنسية في الفجيرة بجانب خفر السواحل الاماراتي و شبكة الدفاع الساحلي الاماراتي المعقد الحديث يفعلون حينذاك ؟

  3. اذا السينما خلت الحمار يحكي بإمكان السينما عمل كل شئ انهيار العمارات القتل الذبح وكل أنواع المغامرات.
    فليس من الصعب اضهار زوارق بالقزب من الناقلات.
    امريكا وراء ايران ومن خلفها اسرائيل لتركيها وهذا الشعب لن يركع سوى لربه.

  4. ولماذا لم تقدم هذه الأدلة لمجلس الأمن . ام أن هناك قناة اتصال خلفية بين أمريكا وإيران رغم الضجيج الإعلامي من الطرفين واعتقد إم إيران تعاني من قسوة الحصار النفطي وتخشى أن تصل الأمور إلى حالة حصار العراق آنذاك لذا أعتقد أنها ستقدم تنازلا لترامب لإيصال الأمور إلى منتصف الطريق ودليل ذلك مضمون تصريحات عبدالله بن زايد في موسكو

  5. هذا اكبر دليل ان امريكا لا تملك دليلا ماديا على تورط ايران

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here