المالية الإسرائيلية: عجز الموازنة سيصل 4 بالمئة في 2021

معتز بالله محمد /الأناضول – توقعت وزارة المالية الإسرائيلية أن يتجاوز عجز الموازنة للعام المقبل 4 بالمئة لأول مرة منذ 2009، إذا لم يتم تقليص الإنفاق العام وزيادة الضرائب.
جاء ذلك، وفق ما أوردته قناة “كان” العبرية (رسمية)، الخميس، نقلا عن تقرير قالت إن وزارة المالية الإسرائيلية ستنشر تفاصيله الأحد.

وبحسب القناة، فإن إسرائيل مضطرة لتنفيذ تدابير بينها تقليص الإنفاق العام، وإقرار زيادات ضريبية بقيمة 30 مليار شيكل (8.66 مليارات دولار) لمواجهة العجز المتوقع في 2021.

وحذرت الوزارة من أن انتهاء العام الجاري 2020، دون إقرار الموازنة العامة يعني توقع “كارثة” وتضرر الخدمات العامة كالصحة والتعليم والرفاه بشكل حاد.

ولم يتم إقرار موازنة إسرائيل للعام الجاري 2020 بعد، بسبب عدم تشكيل حكومة جديدة، رغم إجراء جولتي انتخابات في أبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول الماضيين.

ومن المقرر إجراء ثالث انتخابات عامة في اسرائيل في أقل من عام، في 2 مارس/آذار المقبل.

والإثنين، أعلنت وزارة المالية أن عجز الموازنة للعالم المالي 2019 وصل أعلى مستوياته منذ 7 سنوات وبلغ 52.2 مليار شيكل (14.5 مليار دولار)، ما يمثل 3.7 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، متجاوزا المستوى المستهدف البالغ 2.9 بالمئة.
وأواخر ديسمبر/كانون أول 2019، كشفت قناة “كان” أن الحكومة جمدت تمويلا لبرامج للدعم الاجتماعي تخص آلاف المحتاجين والمشردين وفئات أخرى؛ جراء عدم وجود ميزانية كافية في ظل الأزمة السياسية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. غريب جدا كل الدعم المالي من الإمبريالية العالمية و المنظمات والهيئات الصهيونية و هناك عجزا !!؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here