“الليكود” ونتنياهو ما زالا يتقدمان استطلاعات الرأي العام في إسرائيل

القدس/الأناضول-

أظهر استطلاع جديد للرأي العام الاسرائيلي، أن حزب “الليكود” اليميني، ما زال يتقدم استطلاعات الرأي العام في إسرائيل.

وقالت صحيفة “إسرائيل اليوم” في نتائج استطلاع نشرته، اليوم الخميس، إن “الليكود” الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، يحصل على 28 مقعدا في الكنيست (البرلمان) الاسرائيلي المؤلف من 120 مقعدا في حال جرت الانتخابات اليوم.

وكانت الحكومة الاسرائيلية، قد أعلنت عن إجراء انتخابات مبكرة في التاسع من إبريل/نيسان المقبل.

واستنادا الى نتائج الاستطلاع، فإن القائمة التي سيترأسها رئيس أركان الجيش الاسرائيلي السابق بيني غانتس (لم يؤسس حزبا بعد) ستحصل على 13 مقعدا، وهي ذات المقاعد التي يحصل عليها حزب “هناك مستقبل” المعارض برئاسة يائير لابيد.

وينخفض رصيد القائمة العربية المشتركة برئاسة أيمن عودة إلى 9 مقاعد، في حين يحصل حزب “اليمين الجديد” اليميني، برئاسة وزير التعليم نفتالي بنيت على 8 مقاعد، يليه حزب “العمل” المعارض برئاسة آفي غاباي الذي يحصل على 7 مقاعد.

ويحصل حزب “كلنا” برئاسة وزير المالية موشيه كاحلون، وحزب “ميرتس″ المعارض، برئاسة تمار زندبرغ، و”يهودوت هتوراه” اليميني يعقوب ليتسمان على 6 مقاعد لكل منها.

واستنادا الى نتائج الاستطلاع فإن حزب “غيشر (الجسر)” الجديد برئاسة أورلي ليفي، يحصل على 5 مقاعد، في حين يحصل “البيت اليهودي” اليميني و”الحركة” المعارض برئاسة تسيبي ليفني، و”إسرائيل بيتنا” اليميني برئاسة وزير الدفاع السابق افيغدور ليبرمان، على 4 مقاعد لكل منها.

ويحل حزب “شاس” اليميني الديني برئاسة وزير الداخلية أرييه درعي أخيرا بحصوله على 3 مقاعد.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاستطلاع أجراه مركز خاص، وشمل عينة عشوائية من 501 إسرائيليا وكان هامش الخطأ 4.3%.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here