اللواء بلال النتشة: المخيمات اصل الحكاية

اللواء بلال النتشة

هي ذاتها المؤامرة العالمية تتكرر مرة أخرى على القضية الفلسطينية والتي جوهرها قضية اللاجئين الذين هم اصل الحكاية وبدون حل قضيتهم حلا عادلا وجذريا وفق القرار الدولي 194 فلا سلام ولا استقرار في المنطقة وهذه من المسلمات المجمع عليها فلسطينيا رسميا وشعبيا.

وفي هذا الاطار ، جاءت زيارة رئيس حكومة الشعب الفلسطيني د. محمد اشتية لمخيم قلنديا يوم التاسع من رمضان وتناوله الافطار على مائدة خنساء القدس ام الشهداء : ياسر وسامر ومحمد الكسبة وزوجها وابناؤها الصابرين المحتسبين ليؤكد ان القيادة الفلسطينية ملتحمة مع ابناء شعبها وتعيش همومهم واوجاعهم ولترجمة الاقوال بالأفعال بان هذه الحكومة لن تقبل بمن لا يريد ان” يغبر حذاءه” فحكومة تقودها حركة التحرير الوطني الفلسطيني ” فتح” يجب ان تكون الى جانب هذه الطبقة التضحوية من الطراز الاول والتي تتسامى على جراحها رغم عمقها في الروح والنفس .

هي زيارة خلت من كل الاستعراضات و”البرستيج” . فقد قدم رئيس الحكومة المعروف بتاريخه النضالي واحترامه لأبناء شعبه على رأس وفد متواضع جدا لا يتجاوز عدد افراده اصابع اليد الواحدة وتجول بعد الافطار عند عائلة الكسبة التي نعتبرها نيشانا على صدور كل احرار العام .. في ازقة المخيم مع شباب التنظيم الكادحين المرابطين القابضين على جمر القضية الوطنية والعاضين عليها بالنواجذ . تفقد عوائل الشهداء البسطاء منها عائلة ” ام ابراهيم شحادة وام عماد الكابتن .. داس بكلتا قدميه تراب المخيم المقدس وشاهد الجدران التي تحمل شعارات العودة والمقاومة وصور الشهداء التي تزين اسوار الحارات الضيقة والتقى الشباب واليافعين والاطفال وهم يخرجون من المسجد الكبير وشرب من ماء المخيم وخروبه الطيب وتناول الحلوى الشعبية ” كرابيج حلب ” بأصابع الفلاح الخشن ابن قرية تل المشهورة بتينها المميز ، عند ابناء “ابو نزيه” الساريسي .. هذا الرجل الذي رحل عن عالمنا وترك ارثا طيبا تلهج بذكره السنة ابناء المخيم وترك وراءه تلك الحلوى التي تذكرنا بكفاحه الشريف طوال سني عمره وحتى رحيله المفاجئ .

ان للزيارة ” الواجبة” وغير المتوقعة من اول رئيس حكومة للشعب الفلسطيني تقول بملء الفم ” المخيمات هي أصل الحكاية وانا هنا باقون وعلى عهد الشهداء ودربهم ماضون ولن نقبل باقل من حق العودة الى الديار التي هجرنا منها بقوة السلاح وتآمر العالم على شعب مسالم كان يكدح في قراه الوادعة في الصخر من أجل لقمة العيش ، بينما كانت تلك العصابات تحيك المؤامرة لتنقض على تاريخه وتراثه وتحول بلاده الخصبة الى مستعمرات قبيحة يدعي مشيدوها الحضارة والمدنية … وأي حضارة تلك التي جلبها الاحتلال على دباباته وطائراته التي نشرت الموت في كل مكان ولا زالت تنشره وبدعم اميركي يندى له جبين العالم .

ان رئيس حكومة الشعب الفلسطيني الذي بدأ عمله الميداني في هذا الشهر المبارك من قلب مخيم قلنديا الصامد على ثغور القدس ، يريد ان يوصل رسالة الى العالم كله وفي مقدمته من صاغوا صفقة القرن جوهرها : اننا لن نتنازل عن حق العودة الذي يساومنا عليه ترامب وفريقه . ولن نتخلى عن القدس التي يفصلها عن المخيم حاجز عسكري مقيت يمارس جنوده كل أصناف العذاب والذل بحق امهاتنا وبناتنا وشبابنا . وايضا لتقول هذه الرسالة ان الاحتلال الى زوال مادام هذا الجيل المتشبث بحقه يدافع عنه حتى آخر قطرة .

لقد اكد الرئيس ” ابو مازن” غير مرة ان الحقوق الوطنية الثابتة لا تفاوض او مساومة عليها فهذه مسائل تعتبر خطوطا حمراء تجاوزها يعني انفجار المنطقة بأكملها . وفي ذات السياق فان الحكومة ومعها كل فصائل منظمة التحرير وجميع ابناء شعبنا في الوطن والشتات يتبعون ذات النهج رافضين كل الحلول المؤقتة أو التصفوية للقضية الوطنية . فلا سيناء بديلا عن الدولة المستقلة في حدود العام 67 ولا ابو ديس بديلا عن القدس . وكل من يتساوق او يقبل بهذه الحلول فانه يكون بذلك قد انضم الى التغريد في سرب الاحتلال .

ان ابتسامة “ام محمد” الكسبة وكلماتها البسيطة المعبرة عن وجع الام المؤلم وصمود “ام ابراهيم” شحادة والدة الشهيدين اسماعيل وياسين وصلابة “ام عماد الكابتن” والدة الشهيدين ياسين وأحمد تعطي الامل بان قادم الايام يخبئ لنا كل ما هو جميل فحصاد التضحية بالروح من اجل الوطن والقضية هو حتما دولة ونشيد وعلم يرفرف فوق اسوار القدس ومآذنها وستصدح اجراس القيامة معلنة عن تحقيق حق العودة المقدس .

الامين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. استحوا على حالكم يا جماعة فضايحكم ملأت هواء فلسطين …..الا تخجلون من أفعالكم

  2. اتفق تماما مع كل ما جاء على لسان الاخوه الذين سبقوني في التعليق.. ولكن احب ان اسأل لماذا تقبل هذه الصحيفه بنشر مقالات لمثل هؤلاء ” الالويه” ؟؟ !!!!

  3. سيادة المشير بلال النتشه
    نصيحه اخويه لك ولغيرك ممن لا يعرفون قيمة الحطه الفلسطينيه وطريقة لبسها لا داعي للمتاجره بالوطنيه بلبس الحطه !!! رحم الله خير من لبسها وكانت فخرا لنا جميعا وليست تظاهرا بالوطنيه ارجوكم اتركوا هذا الرمز لمن يحافظ عليها ولا يتاجر بها مع تحياتي

  4. ما شاء الله .. كل شباب فتح يحملون رتب عقيد وجنرال ولواء ولكن لمغذا لم يتم تحرير مخيم واحد في فلسطين بعد.
    هذا المقال إستفزازي من حذرة اللواء ولكنني أقول اللهم إني صائم

  5. – اشتية رئيس وزراء سلطة الحكم الذاتي التابعة لاسرائيل وليس رئيس وزراءحكومة الشعب الفلسطيني.
    – القيادة ليست قيادة فلسطينية بل هي قيادة فتح وهم فصيل من فصائل الشعب الفلسطيني ولولا رضا الاحتلال عنهم لما بقوا في مكاتبهم ساعة واحدة.
    – الرئيس ابومازن كما تصفه هو رئيس سلطة الحكم الذاتي وفتح وكان تنازل عن مدينته بلا مقابل كما تنازل سلفه عن معظم فلسطين مقابل البقاء في القيادة واعتراف اسرائيل بمنظمته البائسة.
    – تتكلم باسم كافة ابناء شعبنا وتقولهم ما لم يقولونه وهذا سطو على التمثيل ليس لكم شرف الحصول عليه.انتم فصيل في منظمة حازت كل فصائلها على اقل من 50% من اصوات الشعب الفلسطيني في اول واخر انتخابات حقيقية في بلادنا.
    – منظمة التحرير ليست الممثل الشرعي ولا الوحيد للشعب والقضية الفلسطينية وللحصول على شرف التمثيل لا بد من تفويض واضح من كافة ابناء الشعب الفلسطيني ولمدة محدودة .وهذا لم تحصلوا عليه ولو مرة واحدة.
    – لو لم يكن وجود سلطة الحكم الذاتي جيدا جدا لاسرائيل ولمشاريعها لما بقيت ساعة واحدة في مواقعها.

  6. لن اسال من اين لك هذه الرتبه؟ لواء يعني بتقود ٣ عمداء !
    اشتيه عينه عباس المنهيه ولايته منذ ١٠ سنوات ولم يحصل على موافقه المجلس التشريعي المغيب بتامر فتح والاحتلال.
    شو يعني بروح ياسمم عالافطار؟ اليس اولى ان يكسر خطوط الاحتلتل الحمراء ويمد يده طالما انه يتكلم باسم فتح الى باقي مكونات الشعب ونحن في امس الوقت للوحده في وجه مشروع التصفيه بعد ٣ اسابيع حسب ما وعد كوشنر.
    اليس اولى به ان يوقف التنسيق الامني باعتباره قياديا في فتح وطالما دافع عن نهجها المفرط بدل ان يخرجوا علينا بخزعبلات تمجد معلمه عباس في كتابه الاخضر -رءيسنا قدوتنا؟
    هل كان ليذهب الى المخيم لو لم يسمح له الحاكم الفعلي بذلك اللهم اذا قال انه ذاهب لتل وعرج خلسه على المخيم.

  7. ما شاء الله، اللهم زد واكثر، ثورة جميع افرادها الوية، ليس منهم واحدا دخل كلية عسكرية.

  8. يشهد الله ويشهد كل من قرأ كلامك والملئ بالمبالغه الزائدة بالمغالطات لا أريد القول الكلمه الصحيحه وهي التسحيج خوفا من عدم نشر تعليقي…لكن وآلله العلي العظيم أن كل شئ قلته ليس له من الحقيقه بأي صله إطلاقا

    أولا يا سيادة الفريق أول محمد اشتيه مع كل إحترامي وتقديري لشخصه إلا أنك تعرف أنه ليس كما وصفته رئيس وزراء الشعب الفلسطيني!!!لأنه رئيس وزراء محمود عباس وحزبه الحاكم فقط مع بعض الفصائل الغير موجوده علي الأرض..فقط كما قلتها سابقا يافطة علي بلكونة شقه مؤجرة مهمتهم تكملة الديكور (شهود زور)
    أما وصفك لزيارته للمخيم والتجول كغيره من البشر في أزقة المخيم وكأنه ملك ومستواه أكبر من سكان المخيمات..نحن بمعظمنا من سكان المخيمات وأولهم إبن فلسطين الحر عبد الباري عطوان ابوخالد حفظه الله ورعاه

    أما قولك أنه بدأ مشواره مع أناس لا يخافون علي احذيتهم من الغبار فهذا دليل على انك دخيل علي خبايا أمور فخامة الرئيس المناضل محمود عباس ولم تعرف عدد السنين ألتي غاب أو كان ممنوعا من دخول الجزائر بسبب رفضه الذهاب إلى مدينه أخري غير العاصمه الجزائرية برفقة الخالد ابوعمار للقاء الرئيس الجزائري ووصلت المعلومه للمسئولين الجزائريين عن تصرف محمود عباس هذا..إن كان الدكتور محيي الدين عميمور لديه قصة منع عباس أو أنه أصبح شخصا غير مرغوب فيه في أرض المليون ونصف مليون شهيد أتمني عليه إبداء الرأي في هذا الموضوع بالذات…
    أتمني علي أسرة التحرير المحترمين النشر لكي يعرف شعبنا الفلسطيني أن من يدعون قاده ماهم إلا من أزلام السلطه وكيف يفكرون ويتصرفون وكأنهم الساده وباقي الشعب الفلسطيني عبيدا لأصحاب البطاقات أرجو النشر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here