روحاني يؤكد ان أمن الخليج في غاية الأهمية بالنسبة لإيران ويحقق في أسباب تفجيرات ناقلتي النفط بخليج عمان.. وموسكو تدعو لعدم استخدام الحادثة للتحريض ضد طهران.. و”فرونت لاين” تعلن وقوع انفجار قبل الحريق بناقلة نفط تابعة لها.. والكويت تؤكد ان ناقلاتها تسير بشكل طبيعي وتتخذ كافة الإجراءات الأمنية

لندن ـ الكويت ـ اوسلو ـ  وكالات – قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الخميس إن الأمن في الخليج في غاية الأهمية بالنسبة لإيران وذلك بعد ساعات من إخلاء ناقلتي نفط في خليج عمان عقب ما يُشتبه بأنها هجمات.

وذكر روحاني في كلمة بثها التلفزيون الرسمي “الأمن مسألة في غاية الأهمية بالنسبة لإيران في منطقة الخليج الفارسي الحساسة والشرق الأوسط وآسيا والعالم بأسره. نحاول دوما تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة”.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن مسؤول في مجال الإنقاذ أن السلطات تحقق في سبب التفجيرات التي وقعت في ناقلتي نفط في خليج عمان اليوم الخميس.

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم مركز البحث والإنقاذ البحري في محافظة هرمزكان، الواقعة جنوب شرقي إيران على مضيق هرمز، القول إن العديد من فرق الخبراء توجهت إلى موقع الحادث.

وأضاف أن الفرق ستعلن نتائج تحقيقاتها قريبا.

وكانت إيران أعلنت في وقت سابق أنه جرى إنقاذ 44 بحارا من ناقلتي النفط.

وأعرب المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي عن أسفه البالغ وقلقه بشأن الحادث، ودعا دول المنطقة إلى “عدم الوقوع في فخ الذين يستفيدون من عدم الاستقرار في المنطقة”.

وقال إن إيران “مستعدة للتعاون الأمني الإقليمي لضمان الأمن بما في ذلك في الممرات المائية الاستراتيجية”.

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن موسكو تدعو إلى عدم استخدام حادث ناقلات النفط في خليج عمان لإثارة الموقف ضد إيران.

وقال ريابكوف للصحفيين عقب جلسة لجنة العلاقات الدولية بالدوما الروسي، اليوم الخميس: “يجب تقييم العواقب السياسية وغيرها… لقد شهدنا مؤخرا حملة مكثفة من الضغوط السياسية والنفسية والعسكرية على إيران. نود ألا تستخدم الأحداث المأساوية التي وقعت للتو، والتي هزت سوق النفط العالمية، للمزايدة وإثارة الموقف ضد إيران مستقبلا”.

ومن جهته أكد متحدث باسم شركة “فرونت لاين” أن حريقا اندلع بناقلة نفط نرويجية في خليج عمان في أعقاب انفجار، إلا أنه نفى أن تكون الناقلة قد غرقت.

وقال المتحدث، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، :”لقد وقع انفجار وأعقبه حريق. إلا أنه لم يتم بعد تحديد سبب الانفجار”.

وتنتظر الشركة المزيد من المعلومات من طاقم الناقلة “فرونت ألتير”.

وأضاف :”لا نؤكد وقوع هجوم، لأنه لا يمكننا ذلك”.

وقال :”نعرف أن الناقلة لم تغرق”، وأن قاطرة إنقاذ موجودة بالقرب منها.

وتم إنقاذ الطاقم إلى سفينة قريبة، “هيونداي دبي”، بعدما فروا من الناقلة.

وفي وقت سابق صباح الخميس، تعرضت ناقلتي نفط لانفجارات في مياه خليج عمان، لم تعلن عن تفاصيلهما أو الجهة المنفذة بعد.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية، عن الشركة بيانا ذكرت فيه، أنها اتخذت كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية الأمنية لضمان التشغيل الآمن لأسطولها البحري.

وأكدت أن الأسطول البحري الكويتي، لم يتأثر بالحوادث الأخيرة التي وقعت في خليج عمان والمنطقة، آخرهما صباح اليوم الخميس.

يأتي حادث اليوم، بعد قرابة شهر من تعرض 4 سفن شحن تجارية لعمليات تخريبية قبالة ميناء الفجيرة البحري بالإمارات لم يعرف منفذها، فيما استهدفت طائرات حوثية مسيرة بعد يوم من حادثة الفجيرة، خط نفط سعودي.

وأعلنت وزارة التجارة اليابانية، الخميس، أن ناقلتي النفط اللتين تعرضتا لهجوم بالقرب من مضيق هرمز، كانتا تحملان شحنات تتعلق باليابان.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. بدون القفز إلى النتائج قبل ان تتضح الصورة، من الواضح أن من قام بهذا العمل قد ساءه ان تهدأ طبول الحرب بين إيران و أمريكا فأراد ان يشعلها مرة أخرى. هل إيران من الغباء بحيث تستهدف السفن و هي تبحر بمحاذاة ساحلها؟ هذه عملية غبية و تدل على من وراءها و أعتقد أنن الجميع يعلم من أغبى و افشل جهاز مخابرات بالمنطقة!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here