الكويت: قانون “مؤقت” يسمح بتخفيض الرواتب وسط أزمة كورونا

 

 

الكويت ـ ( د ب أ ) – كشفت صحيفة “الرأي” الكويتية، صباح اليوم الثلاثاء، عن مشروع لتعديل قانون العمل في القطاع الأهلي يسمح للشركات التي تأثر نشاطها بأزمة “كورونا” بالاتفاق مع العمال على تخفيض رواتبها خلال الأزمة.

وأحالت الحكومة إلى اللجنة المالية البرلمانية مشروع قانون جديد لمعالجة آثار “كورونا” على سوق العمل، يسري العمل به خلال فترة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة، وينتهي العمل بأحكامه بانتهاء التدابير المتخذة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت الصحيفة أن المادة الأولى من مشروع القانون الذي حصلت على نسخة منه تجيز للوزير المختص بالعمل الموافقة لأصحاب العمل بسبب الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة للوقاية من جائحة كورونا المستجد وترتب على ذلك توقف النشاط كلياً أو جزئياً، منح العمالة إجازة خاصة بأجر مخفض لا يقل عن الحد الأدنى للأجور، وذلك خلال المدة التي يقرها مجلس الوزراء كفترة توقف للنشاط..

كما تجيز لأصحاب العمل الاتفاق مع العمالة لديهم على تخفيض الأجر طوال فترة توقف النشاط بحد أقصى 50 في المئة، على أن يتم مراعاة ساعات العمل الفعلية مقابل الأجر المدفوع، ودون المساس بالحد الأدنى للأجور، وعلى أن تحتسب كل مستحقات العمالة على أساس الأجر المستحق لهم قبل تخفيضه وتكون ضمن مدة الخدمة، ويصرف الدعم المقرر من خلال برنامج الدعم وكذلك بدل البطالة للمخاطبين بأحكامهما وذلك لضمان الحماية للعمالة الوطنية.

ونصت المادة الثانية على أن تسري أحكام المادة الأولى من هذا القانون خلال فترة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة للوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد ولا يعمل بأي حكم يخالف أحكام هذا القانون، وينتهي العمل بأحكام هذا القانون بانتهاء التدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة.

ونصت المادة الثالثة على ألا تحسب المدة التي يقررها مجلس الوزراء كفترة توقف للنشاط – تطبيقاً لأحكام المادة الأولى ضمن المواعيد الإجرائية للدعاوى التي يرفعها العمال استناداً إلى أحكام هذا القانون.

وأوضحت الحكومة في مشروعها أن القانون يستهدف إعادة التوازن في علاقات العمل في القطاع الأهلي في ظل الظروف الحالية، ومراعاة طبيعة الظرف الاستثنائي الحالي ليكون سريانه مؤقتاً بطبيعة هذا الظرف، ولسد بعض النقص التشريعي في القوانين ذات الصلة بمعالجة آثار هذه الجائحة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. مصر محروسة بإذن الله
    مصر خزائن الأرض مصر فيها 40% أراضي زراعيه جاهزه للزراعه بالنسبه للنيل مصر فيهامياه جوفيه على طول الحدود مع ليبيا تكفي 8مليون فدان وشكرا

  2. حان الوقت لعودة العمالة لبلدها لتوفر اموالها فالاوضاع العالمية لستخفض الوظائف بشكل كبير جدا = في الهند فقط 124مليون عاطل ويزدادون يوميا = العمالة التي تستبقي بالخليخ فقط أصحاب الامانة والكفاءة فقط = المصريين سيكونون الاكثر ابعادا من دول الخليج والاردن وليبيا والسودان بسبب مشاكلهم وتصرفاتهم مما سادي الي انهيار اقتصاد مصر المنهار اصلا

  3. المفروض ان يرحلون الاجانب او يستغنى عن الكثير منهم من اجل الابقاء على رواتب اهل البلد وهذا من حق المواطنين ومصلحة المواطن اهم بكثير الا اذا كان التخفيض يشمل المغتربين فقط

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here