الكويت تعلن استمرار المباحثات مع الرياض لحل الأزمة الخليجية.. وتؤكد أنه في القريب العاجل ستتوصلان إلى اتفاق حول المنطقة “المحايدة” بين الكويت والسعودية

الكويت/ محمد عبد الغفار/ الأناضول – أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي، وزير الخارجية، الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، الأربعاء، استمرار المباحثات بين الكويت والسعودية للبحث عن حل للأزمة الخليجية.
وأضاف الوزير الصباح، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الهولندي ستيف بلوك بالكويت، أن السعودية دولة شقيقة كبرى لنا والتواصل معها مستمر في كل زمان ومكان وحول جميع القضايا ، بحسب مراسل الأناضول.
وتبذل الكويت، منذ العام الماضي، جهود وساطة لإنهاء أسوأ أزمة في تاريخ منطقة الخليج، لكن من دون نجاح حتى الآن، بسبب تمسك كل طرف بموقفه.
وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو/ حزيران 2017، علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها إجراءات عقابية تصفها الدوحة بـ الحصار.
وتتهم هذه الدول قطر بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على القرار الوطني القطري.
وبشأن المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية، قال الصباح إن اللقاءت مع الأشقاء في السعودية مستمرة، وفي القريب العاجل سنتوصل إلى اتفاق.
وتضم المنطقة المقسومة (المحايدة) حقلي الخفجي  و الوفرة، ويتراوح إنتاجهما بين 500 و600 ألف برميل نفط يوميا، مناصفة بين الدولتين.
وأغلق البلدان، العضوان بمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، الخفجي، في أكتوبر/ تشرين أول 2014، لأسباب بيئية، وتبعه إغلاق الوفرة، في مايو/ أيار 2015، لعقبات تشغيلية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here