الكويت تعرب عن استهجانها لإساءات الجماهير الأردنية خلال مباراة بين البلدين

 

 

الكويت ـ (د ب أ) – أجرى وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح اتصالا هاتفيا مع وزير خارجية المملكة الأردنية الهاشمية أيمن الصفدي، اليوم الخميس، نقل إليه خلاله استياء الكويت واستهجانها لما صدر عن الجماهير الأردنية من إساءات للكويت من خلال الهتافات التي تمثل إقحاما للرياضة بأمور لا تمت لها بصلة بل وتشويها لمقاصدها، وذلك خلال المباراة التي أقيمت بين المنتخبين الكويتي والأردني مساء اليوم الخميس في عمّان.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان صحفي اليوم الخميس إن الوزير الصفدي عبر من جانبه عن أسفه واستيائه من هذه التصرفات ، التي لا تعكس طبيعة العلاقات الأخوية وما يكنه الشعب الأردني من تقدير لأشقائه في الكويت، مؤكدا أن بلاده لن تقبل بمثل هذه الإساءات وستباشر اتخاذ إجراءاتها لمعرفة من يقف خلفها ومحاسبته .

Print Friendly, PDF & Email

62 تعليقات

  1. تحية حب واحترام للكويت ومواقفها المحترمة الشجاعة من الجميع
    المرحوم صدام حسين توفاه الله، وهو الآن بين يدي ربه، فإن أخطأ أو أصاب فهو عند أعدل العادلين
    لا تنزلقوا إخواني للفتنة والطائفية والإقليمية، فهي سلاح عدونا الفتاك
    سيد المغترب، أتابعك وأحترم جميع تعليقاتك وأسلوبك، حتى وإن اختلفت مع بعضها. سؤالي هنا بخصوص إبنة وحفيدة المرحوم صدام حسين، هل لديك معلومات موثقة تدعم كلامك؟ أرجو الإيضاح
    تحياتي

  2. اسلفت في تعليق انفا وكتبت اعتذارا من اهل الكويت واحتراما لهم واود ان اقول انني لست من يقبض او قبض الدنانير من الكويت فبعض التعليقات هي اسوأ من الهتافات الجوفاء وبعض المعلقين ركبوا الموجه واطلقوا لنفسهم العنان للاساءه الى مكون من مكونات المجتمع وللعلم ولكل عاقل اقول جميعنا في هذا البلد مستهدفين واذا لم نفق من غفوتنا وننبذ هذه العنصريه المقيته فالقدم اسوأ والدمار على الجميع والعدو لن يعمل على فرز الناس ولمن يعيش على الاوهام واليتق الله ربه

  3. انها الازدواجية التي نعيشها نحن العرب، البعض منا مثلا استفاد ماديا من زعيم او حاكم عربي فنراه يمجده ويمدحه ويترحم عليه، رغم انه يعلم ان هذا الزعيم او الحاكم قد قتل وعذب وظلم شعبه وبل عربا آخرين… انها انانية وحب للذات وليذهب الاخرين للجحيم…….. انها الازدواجية التي نتصف بها نحن العرب، فحين يفجر احدنا نفسه في شعب عربي اخر مجاور نقيم له العزاء ونترحم عليه ونقول عنه شهيد ويدعو له الخطيب في صلاة الجمعة، ولكن لو جاء وفجر في بلادنا وفي بلدتنا وقتل منا ترانا نلعنه ونلعن اباه ونلعن عشيرته ونسبه كل يوم وحتى في صلاة الجمعة.
    عندما نخرج النفاق من نفوسنا، نحن العرب اكثر شعوب العالم نفاقا، عندها فقط يرضى عنا الله سبحانه…. ولو بقينا فستلاحقنا لعنات وتبقى ازدواجيتنا عار علينا….
    اتنمى ان تنشر…. لاننا سننفجر من النفاق….

  4. يوسف السالم وهبوب الريخ
    وجهان لعمله واحده
    للاسف كلاكما ينبعث منه رائحه العنصريه
    الموضوع عن الاساءه للكويت وليس تعريف من هو الاردني وكيل الاتهامات لبعضنا البعض كما يحدث دائما
    هداكم الله وحفظ الله الاردن من امثالكم

  5. معظم المعلقين منافقون إذ تفوح رائحة الدنانير والمصلحة الاقتصادية من تعليقاتهم.
    — فمع احترامنا لبعض مواقف الكويت المشرفة من الأردن وفلسطين، ورغم أنني كنت من بين عدد من الأشخاص لا يزيد عن أصابع اليد الواحدة ضد غزو الكويت عام 1989، إلا أننا لن ننسى عملية التهجير القسري الشرسة وغير الإنسانية وغير المبررة لما يقرب من 400,000 أردني وفلسطيني أفنوا عمرهم وهم يبنون الكويت ويخدمون أهلها ويمثلونها في الأمم المتحدة لفترة طويلة.
    — ومع ذلك فإن الهتاف باسم الراحل صدام يدل على عشق لا مثيل له للرجل بسبب ما قدمه هو والشعب العراقي (أيام حكمه) للأردن وفلسطين. وإذا كان البعض يحتفل بعيد ميلاده في بعض مدن الأردن فهذا شأنهم ولا يجب أن يؤخذ على أنه إهانة للكويت.
    — الحب الذي يكنّه الأردنيون لصدام لا يتناقض مع احترامهم للكويت وشعبها وحكومتها. فيمكن للشخص ما أن يحترم الكويت ويترحم على صدام لأن الطرفين قدما الكثير لأبناء شعبنا. وأحد الأمرين لا يجب أن ينفي الآخر.
    — اتركوا الناس لتعبر عن مواقفها وتقبلوا الأمر برحابة صدر فهذا جزء من العملية الديمقراطية والهتافات لصدام لا تعني تحقير الكويت ولا التهجم على شعبها بل تعني ببساطة حب صدام أيضا.

    صدام مات وانتهى زمنه لكننا نحن العرب نعشق العيش على أمجاد الماضي والتغني بها، فاتركوهم يهتفون بما يريدون ولا تبتئسوا إلا إذا كان صدام ما زال يرعبكم وهو في قبره!!؟؟

  6. الشعوب العربية والغير العربية كلها دون استثناء من المحيط الى الخليج يحبون صدام حسين وهتفوا له في حياته ومازالوا يهتفون له بعد استشهاده ، دفاعا عن سيادة بلده وعن كرامة شعبه.
    الحروب تندلع لأسباب كثيرة والعالم يعرف أسباب هجوم الشهيد صدام حسين على جارته الكويت ، ولم يتخذ قرار الهجوم الا بعد أن نفذ صبره في حرب اثمان الطاقة حيث لجأ الجيران متعمدين الى تخفيض أسعار البترول لخنق الشعب العرافي اقتصاديا وتجويعه بعدما ان خرج منهمكا من الحرب مع ايران دفاعا عن العرب الذين دفعوه وسجعوه لاعلان الحرب على ايران.وتبقى الكلمة الشهيرة التى قالها صدام حسين صاءغة في صفحات التاريخ العربي والدولي “قطع الأعناق خير من قطع الارزاق”.
    في حياة الشهيد صدام حسين لم يتجرأ الخونةالعملاء إلى الإشارة ولو بكلمة واحدة إلى التطبيع مع الكيان الصهيوني ، واليوم وبعد رحيله خرج الخونة العملاء عن صمتهم وأصبحوا يتحدثون علانية عن التطبيع.
    في الأردن هتفوا للشهيد صدام حسين ومن هنا من المغرب الكبير نردد ونهتف للشهيد ،شهيد العروبة والإسلام الذي تأمر على بلده وعلى شعبه عملاء عرب سيضل التاريخ يذكرهم بالخيانة والولاء لامريكا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
    مع كل احترامنا وتقديرنا لشعب الكويت الشفيق.

  7. إلى السيد يوسف السالم، مخيم إربد؛
    * لا أقرّ ولا أقبل بما جاء في تعليق “هبوب الريح”، فهو مجاف للحقيقة، وبعيد عنها.. ومحاولة توظيف قصة الإساءات المفروضة، في سياقات سياسية وحسابات أخرى كما تبدّى بوضوح، في تعليق “المغترب” أدناه، هو أمر لا يخلو من خسة ووضاعة.

    * ردك الانفعالي ، أيضا غير مصيب. وليس هنا مكان نقاش علاقة مكونات الدولة الداخلية وموقع الأردنيين من أصل فلسطيني من معادلات الوطنية وغير ذلك.

    * هذا شأن له مكان آخر وأطراف أخرى، لا أنت ولا من يدعو نفسه “هبوب الريح” منها، ولا مؤهلا للخوض فيها.. هذا شأن مهم وخطير، له أوانه وأشخاصه المؤهلون من سياسيين ومثقفين ثقات وازنين وممثلين.

    * أيضا، كلام السيد الكباريتي الذي استشهدت به ليس دقيقا بالمرة. وهو صادر عن شخص معروف بانحيازانه التاريخية ومصالحه وحساباته القائمة. وليس هناك دليل واحد على ما قاله. ثم، وعلى افتراض دقة الرقم الذي أتى به، وبحسابات الكلف المالية؛ سيتبين ان الدولة دفعت في المقابل، ضعف هذا المبلغ على مدى ثلاثة عقود، للإنفاق على تلك الموجة الضخمة من اللجوء وتبعاتها الاقتصادية والاجتماعية والإدارية وعلى صعد البنى التحتية والتوظيف وتضخم المركز على حساب الأطراف، وتفاصيل أخرى كثيرة ومتصلة لا يفهمها الكباريتي وأنصار مدرسته.

    * أبناء المحافظات والعشائر ليسوا من يتهرب من الضرائب. والاساءة لهم إساءة للأمن الوطني الأردني لأنهم ركيزته وأركانه.. أما “الرقم الصعب” في الاردن فيجب أن يكون سيادة القانون، وبغير ذلك، ننجر لنقاش خطير ومآلاته فتنوية، لا يستفيد منها الآن إلا من يريد السوء للأردن وأهله وأيضا لفلسطين وقضيتها العادلة.

  8. ما حدث يوم امس من اساءات من الجمهور الاردني بحق الكويت …اشغرني بالخجل…يجب القبض على المحرضين على الاساءة للكويت و محاكمتهم وايقاع العقوبة بهم …نحن النشامى لانسيئ للضيوف هذه هي شيمنا…حفظ الله الاردن ملكا و شعبا

  9. خطاب جلاله سيدنا واتصاله مع اخيه الشيخ صباح الاحمد تنهي مهزله قاموا بها فئه قليله مندسه على جماهير النشامى
    يا شبه ووفد الكويت اهلا وسهلا بكم في بلدكم بلد النشامى

  10. ناسف علي هذا السلوك البربري الهمجي الذي يدل علي تخلف شعوبنا. وضيق الفكر لديها….
    الرياضه هدفها توحيد الشعوب وليس تفريقها…بينما عند العرب كل شي. صابون…
    نود من جهاز التربيه والتعليم أن يشدد علي أن الوطن العربي والاسلامي. ما هو اللا عباره عن اسره واحده
    هدفها النهوض من المأساة التي نعيشها…بانظمه. متطورة فكريا….
    لن نركع ما دام لنا عقل منير وقلب ينبض بالحياة الشريفه العفيفة…
    فلسطين تنتظركم جميعا. فهل من مجيب ؟؟؟

  11. الى الاخ المغترب
    نعم تعليقك صحيح و مثل الطبيب الذي وضع يده على الدمل و سمعنا الصراخ
    مع تحياتي واحترامي

  12. بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخ المغترب ..
    تحياتي ودعائي لك بالموفقيه ..
    وأقول لك يا أخي ،،، الله يساعدك ،،،
    لان بعض المعلقين بدل ان يستهجنوا هذا الفعل الشنيع ويستنكروه لتطييب خواطر الشعب الكويتي … هجموا عليك واعتبروك صاحب فتنه ..
    والحقيقه أنني ممن يتابع تعليقاتك .. ولم أجد منك الا الإنصاف والمنطق في هذه القضيه وقضية الشعب العراقي …
    وانت من الأردنيين المعدودين الذين يتعاملون بمنطق وعقلانيه وإنصاف مع هكذا
    قضايا …
    القضيه واضحه ياأخي!!!؛؛؛ … جزاك الله خيرا وشكر الله سعيك لوقوفك مع الحق ..
    (ولكن أكثرهم للحق كارهون )

  13. أنا أردني أعشق الأردن والكويت، يشاركني في ذلك الأغلبية المطلقة من الشعب الأردني بجميع أطيافه ومن كافة المنابت والأصول. نقدر للكويت مآثرها الأخوية الكريمة ومواقفها الوطنية المشرفةً، والكويتيون إخوة أعزاء لهم كل المحبة والتقدير، والعلاقة الطيبة بين البلدين الشقيقين أكبر من تؤثر عليها حماقات الصغار عمرا وعقلا وفهما وثقافة وأخلاقا. سوف ينال المسيؤون عقابهم جراء سوء عملهم، ومن عمان أدعو من قلبي : الله يعزك يا كويت.

  14. لم أكره كرة القدم الاردنية من فراغ ، تلك الكرة التي تفوح منها رائحة النتانة والعنصرية والاقليمية البغيضه ، تحياتي للاهل في الكويت واقول لكم لا تلتفتوا لمثل هؤلاء فترك السفيه والالتفات عن الرد عليه افضل من الرد عليه

  15. الى المدعو هبوب الريح معروف مين الي بهتف لاسرائيل وزعمائها مش بعيدة عن امثالك ان يهتف للشيطان والله من وراء القصد

  16. للاسف نحن نعيش في عصر السفالة والانحطاط!!! غالبية البشر في هذا العصر لا يحترمون أنفسهم!! أعيش في بريطانيا وارى بعيني كاميرات المراقبه في كل ركن وشارع وسيارات الشرطه تجوب كل شارع في كل مدينه مرتين على الأقل يومياً وذلك لزرع الخوف من القانون في نفوس الناس حتى يردع ذلك الأوباش والأوغاد عن أذية عباد الله. نحتاج في بلادنا العربيه الى نفس المنظومة الأمنية المتشددة وذلك لأن أغلب مواطنينا للاسف لا يحترمون أنفسهم ولا يخشون عواقب مخالفتهم للقوانين.

  17. * الإساءة للكويت، هي إساءة لكل مواطن أردني. وهي “ضرب تحت الحزام” ، لعلاقات الأخوة بين البلدين والشعبين الشقيقين، قبل أن تكون مسيئة للمصالح والحسابات الأخرى.

    * الرعاع الذين أساؤوا للأردن بفعلتهم القبيحة، قبل أن يسيئوا للكويت، يجب محاكمتهم، وتوجيه تهمة تعكير علاقات الأردن الخارجية، لهم؛ وهي “جناية”، وليست مجرد ” جنحة”.

    * إما أن نكون دولة محترمة أو لا نكون. وهيبة الدولة هي بتنفيذ القانون بحزم وعدالة.

    * لا يجوز وليس مقبولا “تسييس” المسألة، وربطها باعتبارات أخرى.. والتصيّد على طريقة “المغترب” أدناه، هو أيضا جريمة لا تقل عن جريمة أولئك “الزعران”..

    * إساءات الملاعب وفوضى الرعاع فيها ليست جديدة، وطالت رمز الدولة وعائلته.. يجب معالجتها قانونيا وأمنيا، بعد أن عجزت الحلول التربوية.. وليس مسموحا لأولئك “الهترش” ، أن يقرروا مسارات علاقات الأردن الخارجية، وبالذات بأشقائه، الذين وقفوا معه بأحلك الظروف..

  18. هبوب الريح انت رائس الفتنه وشكلك منهم استحي على حالك ترمي سهامك السامه على غيرك الكل يعرف ان الشعوب العربيه تحب صدام وما زالت صوره معلقه في اكثر البيوت في العالم العربي وهذا لا يضر شيء نحن ضد ما يفرق العرب فقل كلام طيب او اصمت
    تحيه للكويت شعبا وحكومه وامير

  19. الى هبوب الريح كل من يحمل جواز اردني فهو اردني الجنسية بغض النظر عن اصله وأما من تلمز عنهم الذين كانوا يعيشون بالكويت ورجعوا الى الاردن بعد دخول العراق للكويت فعليك ان تعلم انهم ادخلوا على الاردن تسعة مليارات دولار وكما قال الكباريتي قبل يومين على قناة اردنية ان النهضة التي احدثها من رجعوا من الكويت من اهم النهضات في تاريخ الاردن. متى تتعلم انت وامثالك ان الاردنيين من اصل فلسطيني كانوا وما زالوا الرقم الصعب بالاردن وهم اكثر انتماءا وولاءا للاردن ممن يتهربون من دفع الضرائب ويسرقون الماء والكهرباء ويتعلمون بالجامعات مكرمات اقل حظا وبعثات خارجية وتعيينات ومناصب وفوق كل هيك بحكولك صرنا هنود حمر وتحية للكويت وشعب الكويت وعائلة الصباح وشي غاد

  20. كل من اساء للكويت العظيمة في مواقفها المشرفة تجاه كل العرب ما هو إلا ناكر الجميل وليس لديه أي انتماء لقوميته العربية لأهلنا في الكويت لهم منا كل المحبة والتقدير وحمى الله الكويت وشعبها العظيم .

  21. اذا كنت انت منهم فأنت تعرف جيدا أنهم هم من يفعلونها و أنت تعرف جيدا أنهم يفعلونها بهدف الإساءة للعلاقات الاردنية الكويتية ،، و سلامتك

  22. اعتذارنا الشديد لاهلنا في الكويت اميراً وشعباً وللمنتخب الكويتي لاعبيه وطاقمه عمَّا بدر من هذه الفئه التي لا تمثلنا في الاردن. للاسف بعض جماهيرنا لكرة القدم في الاردن هم مجموعه من الزرعان الغير متعلمين الجهله الذين يسيؤون الى فرقهم المحليه ويشيعون الفوضى . ندعوا ونأمل ان تقوم الحكومه بالتعرف عليهم ومعاقبتهم بما يستحقون علَّها تكون بادره لاستئصال هذه الظاهره الغير صحيه من مدرجاتنا الرياضيه بحيث تكون المنافسه الرياضيه للتجميع وليس التفريق محلياَّ وعربياَّ. اكرر اعتذارنا من اهلنا في الكويت ولكم خالص المحبه والاحترام والتقدير على ما تقوم به دوله الكويت من مناصره للامه العربيه ومحاولة تجميعها من جديد.

  23. لا زال هناك اشخاص مخهم قد حبة الحمص صدام حسين مش موجود الآن شهيد بطل مقاوم شفته على سطح القمر عروبي مجرم قاتل ظالم ديكتاتور سميه كما تريد لكن ان تستحضره في مباراة كرة قدم بين الاردن والكويت وتهتف له وتسىء للكويت هذا منتهى العبث لدولة مثل الكويت التي تسامت على الجرح الدولة التي تقف مع الاردن بكل نبل وكرم وشهامة الدولة الخليجية المحترمة المثقفة الواعية المسيسة والتي كانت تحتضن اكبر جالية فلسطينية يجب ان نتعلم ان نزيد الاصدقاء لا ان ننقصهم عذرا يا كويت فإن بعض قومي لا يفهمون شكرا يا كويت وطنا شيخا شعبا دمتم بخير . اسكن في عمان ، قرب شارع اسمه عبد الله السالم الصباح ، بكر الحشكي

  24. هؤلاء الأشخاص هم نفسهم من اسباب مشاكل الأردن.
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  25. بسم الله الرحمن الرحيم

    ينبغي للشعب الأردني أن ينتبه الى هذه التصرفات الإستفزازيه …
    فقد تكررت كثيرا ومع الشعب العراقي بالذات …
    ولم تقتصر على إظهار الحب لصدام مع الأسف ..
    ولكن تعدته الى إقامة العزاء على إنتحاريين من تنظيم القاعده وداعش فجروا انفسهم على مواطنين عراقيين ،،، وقتلوا مئات الأبرياء من الشعب العراقي …
    والمصيبه أن هذه الممارسات التي لاتمت للإنسانيه ولا للعروبه ولا للإسلام بصلة،، تصدر مرارا وتكرارا وأمام نظر وسمع المسؤلين الأردنيين .. ولانسمع منهم سوى الإستنكار والتبرأ منها …
    لقد قام أحد الأردنيين بتفجير نفسه في مدينة بابل العراقيه ،،، وقتل معه ثلاث مئة شخص بريء … وقام أهله بإقامة سرادق العزاء على روح إبنهم المجاهد والذي قام بعمليه جهاديه في العراق ..( حسب زعمهم طبعا) … وكل هذا صار أمام المسؤولين الأردنيين صغارهم وكبارهم …
    فماكان جوابهم عندما عاتبوهم المسؤولون العراقيون ؟؟؟..
    الإستنكار والتبرء ..
    فهل يعقل هذا …!!!!
    أيها الشعب الأردني …
    أين ذهب عقلاؤك ؟؟؟
    وأين أصحاب الحلم والعلم فيك ؟؟؟
    وأين أهل الغيرة على العروبة والإسلام؟؟؟
    وأين حق الجوار ؟؟ وحرمة الدماء ؟؟

    أيها الشعب الاردني الشقيق إنتبه رجاءً ؛؛،،
    الحذر الحذر؛؛،،

    عزيزي المحرر أنشر رجاءً

  26. الرياضه العربيه وخاصه الجماعيه سلبيات كثيره وروح رياضيه صفر وانجازات مخزيه على المستوى الدولي وتفرق اكثر من ان تجمع وخساره فيها كل قرش يدفع عليها من دافعي الضرائب اقترح ان تترك للهواه والمتبرعين كي لا تبقى سبوبه قذره لكل عديم ضمير والاهتمام بالرياضه الفرديه بكلف اقل وانجازات افضل
    للاسف الفشل يحاصرنا من كل ناحيه ونصر على تسييس وتديين كل شيء ونفشل بكل شيء

  27. عرفناك عاقل ناضج أيقونة المعلقين و لم نعهدك كنافخ الكير ،، و لم نعهدك متزلفا لا الكويت ولا لغير الكويت ،، مع كل الاحترام لك تعليقك شاذ و ممجوج ،، و اقحامك لتلك المرأةفي تعليقك ابدا غير مقبول و إتهامك لها مالهوش دليل مجرد تخمين ،، شكرا

  28. الى هبوب الريح كل من يحمل جواز اردني فهو اردني الجنسية بغض النظر عن اصله وأما من تلمز عنهم الذين كانوا يعيشون بالكويت ورجعوا الى الاردن بعد دخول العراق للكويت فعليك ان تعلم انهم ادخلوا على الاردن تسعة مليارات دولار وكما قال الكباريتي قبل يومين على قناة اردنية ان النهضة التي احدثها من رجعوا من الكويت من اهم النهضات في تاريخ الاردن. متى تتعلم انت وامثالك ان الاردنيين من اصل فلسطيني كانوا وما زالوا الرقم الصعب بالاردن وهم اكثر انتماءا وولاءا للاردن ممن يتهربون من دفع الضرائب ويسرقون الماء والكهرباء ويتعلمون بالجامعات مكرمات اقل حظا وبعثات خارجية وتعيينات ومناصب وفوق كل هيك بحكولك صرنا هنود حمر وتحية للكويت وشعب الكويت وعائلة الصباح وشي غاد

  29. كل الاحترام للكويت وشعبها هذا عيب ويجب محاسبه كل من اساء للكويت شويه همل وزعران عديمي الثقافه والادب

  30. عيب على كل من تسول له نفسه الاساءه لاهل الكويت او للكويت عامة حكومه وعائله مالكه وللشعب العربي الكويتي الاصيل فان الاساءه لاهل الكويت هي اساءه لكل عربي مسلم حر شريف اهل الكويت وقادة الكويت هم الرجال الرجال في زمن عز فيه الرجال ننحني لاهل الكويت والكويت اعتذارا واحتراما واجلالا وحمى الله الكويت واميرها وقادتها وشعبها

  31. كرة القدم في عالمنا العربي تنقل عقول الناس من رؤوسهم الى احذيتهم والى اللغات الهابطه التي لاترتقي لاهمية الرياضه واللقاءات الاخوية العربية او مع الدول الصديقة الاصل في الرياضه انها تجمع الناس على المنافسة الشريفه والاصل ان التشجيع يكون للعب والمهارات التي تعرض داخل الملعب وليس لنقل الكلام اللااخلاقي والشتم والقدح واعمال السياسية في كل شىء يكفينا اذاعاتتنا وفضائياتنا ووسائل التواصل الاجتماعي الالكتروني التي على مدار الساعة تخلق ازمة في المجتمع العربي والاسلامي هذا النهج الهابط يجب ان يتوقف لا بارك الله في كرة القدم التي تفرق ابنا امتنا الوحدة من الخليج الى المحيط – الكويت واهل الكويت عقال على رؤوس الامة العربية والاسلامية ادام الله الكويت واهلها كرام الناس واصحاب المواقف المشرفه – وكلنا بصوت جهوري ندين اي صوت نشاز يحاول الاساءة الى الكويت وامتنا العربية الماجدة من طنجة الى خليج عمان

  32. كل الإحترام والتقدير والإمتنان لدولة الكويت بشعبها وحكومتها واميرها..
    شعب الاردن الاصلين هم من اصول شرق وغرب النهر وبعض الارمن والشركس ونحن جميعنا نكن للكويت المحبه والتقدير..
    ولكن السؤآل الذي يطرح نفسه هو:
    كم عدد العراقين والليبين والسورين اللذين تم منحهم جوازات سفر اردنيه في الخمسة عشر السنه الفائته..؟ اعتقد ان المجموع فاق عدد المواطنين الاصلين وغالبيتهم من العراقين..!!!

  33. ممن اساء للكويت فهو بلا شك مريض نفسي او ماجور ان دوله الكويت وهي من الدول القليله التي تنبع بها اصاله العروبه فلم تقصر مع الاردن بشي ولا مع الفلسطينيين بشيء حما الله دوله الكويت من التافهين الساذجين المتامرين الحمقى

  34. عيال جهال ترحموا على صدام من باب المناكغة مش اكثر ما حدا دفعهم ولا حدا شجعهم و لم يقبضوا من أحد و ابنة صدام دخيلة ولا تجرؤ على التدخل بهيك موضوع ،، ولا هي عصرية و لا إقليمية ،، الموضوع ما يستاهل تكبير و تحابوا و لف و دوران ،، كل الأردنيين يحترمون الكويت و أمراء الكويت ولا ينسوا فصل الكويت

  35. الى هبوب الريح.هو بعد في مثلك؟،؟أقسم بالله أحزن عليك.عاشت الكويت وعاش أميرها ومرزوق الغانم وعاشت القضية الفلسطينية قلب كل عربي واعي مثقف.وفشر الثهاينة زارعي الفتنة في وطننا العربي الحبيب وقلل الله من أمثال من سمى نفسه هبوب الريح لأنهم عبء على الأمة.

  36. صدام حسين مرحله حكمت العراق لها ما لها وعليها ما عليها وخصوصا مع الأردن…. ولكن
    خروج فءه من مشجعي رياضه للقيام بدور سياسي تعطيلي إنما هو وجود أبواق ما زالت ترى أن فك العرى الوثيقه مع الشقيقة الكويت هو على سلم أولوياتها….
    الجميع يعلم مدى الحكمة النادره التي يتمتع بها أمير الكويت وهو عميد السياسه الخارجيه للكويت لعقود طويله… والقيادة الاردنيه لن تسمح لمن هو معروف اجنداته في تعكير الأجواء الجميله بين الشقيقين….

    امير الكويت من أكثر العرب الآن حرصا على منع حصول تفتت عربي إضافي لما هو حاصل…. وبطبيعة الحال هو يعرف توجهات الأردن وقيادته للعلاقه الوثيقه مع الكويت والخليج ككل

  37. أؤكد لك أنهم هم ولا زال الحقد دفين في نفوسهم يتوارثونه دابهم الإساءة للأردن قبل الكويت ،، أنها ليست إقليمية ولا عنصرية أنها الحقيقة و انت تعرف. ذلك جيدا و اهلنا في الكويت يعرفون أنهم هم ولا احد غيرهم و شكرا لك

  38. إلى الاخAl-mugtareb
    مع كل الاحترام والتقدير لشخصك أوافقك الرأي بما يخص الإساءة للكويت والشعب الكويتي من قبل ما وصفتهم بالزعران أما أن يكونوا مأجورين للأسف الشديد فأنت خرجت عن المألوف في تعليقاتك وأخذتك الغفلة
    تعليقك بعيد عن الواقع بخصوص هذا الخصوص حفيدة صدام حسين فهي ليس لها لا ناقة ولا جمل بما يحدث في ملاعب كرة القدم أو غيرها
    كلامك ينم على فتنه يا سيد مغترب كان من الصواب عدم زج صدام وحفيدته وكيل الاتهامات
    وأخيرا كيف أعطيت لنفسك الحق التحدث باسم الاردنين كان الصواب التحدث باسمك وخاصة إذا أنت تعيش من عشرين عام أو أكثر خارج الأردن
    تريد التحدث والحديث عن الاردن والأردنيون الأردن يتسع للكل
    للأسف الشديد انتم وأمثال من اوصلوا الأردن والاردنين لهذا المكان والوضع
    اكلتم لحم الأردن وتركتموه عظام وأصبحنا معارضة في أصقاع الأرض للأسف هذا أسلوب الانتهازيين
    مع كل الاحترام

  39. أشقاءنا في الكويت، لكم منا عميق الاعتذار. بارك الله في بلدكم الطيب وفي سمو الأمير والذي تشهد له مواقفه بطيب أصله، وحفظنا الله وإياكم وسائر بلادنا الشقيقة من كل شر وسوء،، اللهم آمين.

  40. كل الأحترام والتقدير لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد أمير دولة الكويت على حكمته ومواقفه المشرفه لنصرة جميع القضايا العربيه والأسلاميه وبالأخص الموقف الكويتي المشرف من القضيه الفلسطينيه.
    نأسف لهذه الفئه الغير المسؤوله التي لا تقدر الظروف التي تمر بها الأمه العربيه والتي تتطلب التكاتف والأخوة، بدلا من هذه الغوغائيه للأسف الشديد.
    تحيا الكويت حكومة وشعبا بقيادة الأمير حفظه الله ورعاه.

  41. .
    — خسيس كل من يسيء للكويت ففضل الكويت الذي قدمته وتقدمه بصمت لا يتجاهله الا عديم المروءه ، هؤلاء الزعران الذين اساؤا للكويت الشقيق يجب ان يعاقبوا بحزم هم ومن دفعهم ودفع لهم .
    .
    — آكاد اجزم ان من قام بذلك السلوك الدنيء هم مجموعه مدفوعه مقابل ثمن من بعض فلول النظام السابق بالعراق ، تلك التي إنسلت بعدما شارك زوجها في تدمير ونهب بلادها لتعيش في الاردن وتتصرف كسليله أسره مالكه نزع عرشها وآن الوقت لطردها لانها لا تشكر البلد التي أمنت لها الأمان لأسباب انسانيه فتخرج من حين لآخر من جحرها لتلسع ثم تعود اليه .
    .
    — ليس اي مصلحه شخصيه ولا لاحد من أقربائي في الكويت و لم أزرها الا مره واحده قبل أربعون عاما لكنها مسكونه في قلبي بأميرها وشعبها رغم اغترابي في امريكا الشمالية منذ عقدين وهي مسكونه بقلب كل اردني اصيل يعرف فيمه الوفاء لما فدمه هذا البلد العظيم بصمت لامته عامه والأردن خاصه .
    .
    — باسم كل اردنيه وأردني أصيل اكتب ، ادام الله العز والخير للكويت واهله فأنتم اهل للعز وأهل الخير .
    .
    .
    .

  42. This Jordanian crowd is a mob. If you like Saddam keep it for yourself. But Jordanian mobs are always like that even when it comes to games between its own people ; Wahdat + Faisali they start bad on Palestinians, Faisali and Ramtha , they start bad on North of Jordan. They are a bunch of mobs hopeless youngsters. Kuwaitis must follow the saying ” if they get low , get high.

  43. كلنا في الاردن نحب الكويت على مواقفها المشرفة. وبالذات تجاه الاردن وفلسطين ونرى فيها مثالا للديموقراطية الحقيقية التى يجب أن تحتذى اعتقد ان الكويتيين يعرفون جيدا من الذي يعكر صفو الاجواء بيننا كل الحب للكويت

  44. كل الحب والتقدير للكويت ولكن للأسف هذا يحدث في كل الملاعب لان الجماهير تتفاوت في المستويات الثقافية والعلمية.وماحدث لم يسيء للكويت بقدر ماكان نوعا من الاستفزاز للمنتخب الكويت بذكر صدام وهو نوع من التفريغ نتيجة مستوى منتخب الاردن الهابط..والجميع يعرف باننا كنا نتغنى بمرزوق الغانم قبل فترة….كل الحب للكويت…اما من يلمز لانهم غير اردنيين فلااعرف كيف عرف هذا وهل اطلع على خلاصات القيد لهم

  45. إلى المعلق المسمى ( هبوب الريح )
    لا شك أن ما قام به الصبيه أمر مستهجن ومرفوض كتعليقكم المستهجن الذي يفوح إقليمية عفى عليها الزمن وأبشركم بأن الدوله الكويتيه أعقل من تحريضكم على مكون من مكونات الأردن تنظر إليهم الكويت نظرة احترام وتتفهم أنه لا علاقة لهم بهذه التصرفات الصبيانيه وأخيرا كما يقول الأشقاء اللبنانيون (خيط بغير هالمسله )

  46. حرية التعبير يجب ان تكون مكفولة. و اذا دولة رح تزعل من دولة ثانية عشان مشجعين كرة، فلا نامت اعين الجبناء و هذا شأنهم. كل انسان حر و يعبر عن نفسه، الي يزعل هو حر.

  47. يهتفون لصدام حرية رأي، أما الأساءة للكويت فلا.
    الكويت لم تقصر مع الأردن فلم الإساءة؟
    ترفعوا يا أهلنا في الكويت، ضعاف النفوس تجدهم في كل المجتمعات.
    آلا يكفي هذة الأمة مآسي؟

  48. من قاموا بالهتاف لصدام ليسوا سوى قلة من الهمل والغوغاء ويجب على الامن الاردني القاء القبض عليهم ومعاقبتهم

  49. ما افضى بال وزير الخارجية الكويتي، الدنيا قايمة قاعدة في سوريا والعراق واليمن وليبيا وفلسطين، واخونا زعلان على اولاد تخانقوا على ماتش كورة.

  50. في الازمات وانعدام الأوزان تبحث الجموع التائهة في رحلة مسيرها عن فحل يقود القطيع حتى ولو للمسلخ.
    صدام لا تجوز عليه سوى الرحمة ،كان كريما وشهما مع جميع العرب ،ولكنه كان مسكونا بالعظمة وجنونها ليصبح سطر يروى في تاريخ الأمة العربية ولم يشغله ما شغل معظم القادة العرب ،قاد الأمة والعراق للهاوية باندفاعاته الغير محسوب النتائج .

  51. العدو الاسرائيلي و طابوره الخامس وراء ذلك .. للتحقيق الفوري .

  52. كل الاحترام للكويت اميرا وحكومة وشعبا وهم الاهل والاخوة ولم نرى منهم سوى الخير لكن ما العمل في حفنة من الدهماء يسيءون لبلدان شقيقة بشكل فج ليس هذا فحسب ولكنهم اساؤا لمكونات النسيج الاجتماعي الاردني عقب كل مباراة عار عليهم ويجب الضرب بيد من حديد على هذه الفءة الضالة التي لا تمثل الا نفسها والشعب الاردني براء من سلوكياتها

  53. شيء مخجل الإساءة لدوله الكويت الشقيقة
    وهتافات لا مبرر لها وبدل تحيه الكويت وشعبها على مواقفهم المشرفة تجاه قضايانا العربيه.
    ولاتزال الكويت تدعم بصمت الاقتصاد الأردني والتعاقد
    مع مدرسين أردنيين. وفنيين بمختلف المجالات بتفضيلهم على جنسيات أخرى.

  54. ليسوا أردنيين مع أنهم يحملون جوازات سفر أردنية و انتم بالكويت تعلموهم و تخبروهم ولا حول ولا قوة الا بالله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here